إنشاء «الأكاديمية» برهان على أهمية التأهيل للارتقاء بالعنصر البشري

قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة:-
قال العميد سالم بن راشد العلوي قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة -بمناسبة حلول يوم الشرطة-: «في الخامس من يناير من عام 1980م تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – بافتتاح أكاديمية الشرطة – آنذاك – ليبقى هذا التاريخ الخالد شاهدا على أحد أهم المنجزات التي تحققت لشرطة عمان السلطانية في هذا العهد الميمون، ومبرهناً على أهمية التأهيل والتدريب للارتقاء بالعنصر البشري المنوط به تأدية الواجبات الأمنية بكل كفاءة واقتدار».

وتابع: «إننا ونحن نعيش هذه الذكرى المجيدة في كل عام نستحضر مستوى التطور الذي شهدته شرطة عمان السلطانية في كافة المجالات الأمنية والخدمية والإنشائية، لتواكب في ذلك مسيرة النماء والازدهار الذي تشهده السلطنة في مختلف القطاعات، حيث أصبحت المنجزات الشرطية معالم راسخة في ربوع الوطن العزيز وشاهدةً على مستوى التنظيم والكفاءة الذي تتميز به المنظومة الأمنية في السلطنة».
وأضاف: «إن الاحتفاء بهذا اليوم الماجد يعتبر محطة لمراجعة ما تم إنجازه في ميدان العمل الشرطي لتقييم النتائج والاستفادة من التجارب والانطلاق بعدها بخطوات ثابتة وأسس مكينة نحو المستقبل بكل عزيمة وإصرار نحو تحقيق المزيد من التقدم في العمل الأمني الذي تتعاظم مسؤولياته وتحدياته باستمرار، كما يجب استغلال البنية الأساسية الحديثة والمتطورة في المباني والمنشآت للاهتمام بالعملية التدريبية لمنتسبي الشرطة بما يضمن تجويد العمل الأمني والخدمي في سبيل نشر الأمن والأمان في ربوع الوطن».
واختتم حديثه: «إن منتسبي شرطة عمان السلطانية وهم يحتفلون بهذه المناسبة الغالية على قلوبهم ليستشعروا معانيه العظيمة ودلالاته السامية مجددين العهد والولاء لمواصلة العطاء والتفاني لخدمة كل من يعيش على هذا الوطن العزيز وأن يكونوا حراساً أوفياء لمنجزاته ومكتسباته في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه».