نرجس خاتون تجذب زوار معرضها بجماليات الزخرفة الإسلامية والخط العربي

بواقع 25 لوحة تبرز حصيلة تجربتها الفنية –
كتبت – شذى البلوشية:-
افتتح مساء أمس الأول في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية المعرض الشخصي للفنانة التشكيلية الإيرانية نرجس خاتون حيدري، تحت رعاية الشيخ محمد بن ناصر بن محمد الحشار نائب رئيس مجلس الإدارة بمجموعة الجزيرة العالمية، وحضور عدد من الفنانين ومتذوقي جماليات الفن التشكيلي في السلطنة.

المعرض يحوي 45 لوحة فنية تشكل نتاج أحدث أعمال الفنانة التشكيلية، عرضتها على جدران المعرض بجمالية ونسق الفن الحديث، وتنوعت اللوحات المعروضة التي ركزت الفنانة في مجملها على إبراز الخطوط العربية والزخارف الإسلامية.
تميزت لوحات الفنانة التشكيلية نرجس بقدرتها على الجمع بين الحداثة الفنية والجمالية التراثية، حيث تميزت الأعمال بإبراز الخطوط العربية القديمة من خلال لوحات حوت على بعض الآيات القرآنية والأشعار والأقوال المأثورة.
وبرزت الجمالية في المعرض من خلال بعض الأعمال التي جمعت فيها الفنانة بين المخطوطة القديمة، وتفاصيل الزخارف الحديثة، والتي اتضح منها الرقي في ما تقدمه الفنانة من أعمال مميزة، وقدرة ريشتها الفنية على إظهار التفاصيل للوحات، من خلال اختيار اللون والملمس وبروز بعض الجوانب، وإخفاء أخرى بنسق يترك المجال للزائر للإبحار في تفاصيل دقيقة.
ويسود المعرض اللون الذهبي والنحاسي في معظم الأعمال الفنية لا سيما لتلك التي تحوي مخطوطات قديمة، بالإضافة إلى الامتزاج بأسطح ذات لون فيروزي جذّاب تسبح في دواخله التشكيلات والزخارف، مع تسيد الألوان الترابية في أعمال أخرى.
واختارت الفنانة نرجس جماليات النقوش الإسلامية، والتي هي تاريخ طويل للفن التشكيلي الإيراني على مدى العصور، وانتقتها الفنانة بعناية لتكون المسيطر على معظم أعمالها، مع تداخلها بجماليات الخط العربي.
وتقيم الجمعية العمانية للفنون التشكيلية هذه المعارض وغيرها لاستقطاب الفنانين من مختلف دول العالم، والتي من شأنها أن تمد جسور التعاون والتواصل الفني بين الجهات المختلفة، كما أن تعريف الوسط الفني بأحدث أعمال الفنانين التشكيليين من شأنه أن يقدم الخبرات وتبادل المعلومات، ويسهم في إيجاد أجواء فنية في المنطقة ترقى بالعمل الفني التشكيلي على جميع المستويات.
تجدر الإشارة إلى أن أبواب المعرض تبقى مفتوحة للزوار حتى الحادي عشر من الشهر الجاري.