تنمية نفط عمان تفتتح مشروع توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في مواقف السيارات

يوفر 3.1 مليون متر مكعب من الغاز سنويا –
كتبت- شمسة الريامية:-

افتتحت شركة تنمية نفط عمان أمس أول مشروع لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في مواقف السيارات في مقرها بمسقط، بطاقة تبلغ 6 ميجاواط ساعة عند الذروة، و9480000 كيلوواط في الساعة سنويا. ويعد هذا المشروع من أوائل المشاريع في السلطنة التي تسخر الطاقة الشمسية إلى جانب مشروع «مرآة» في حقل أمل بجنوب منطقة امتياز الشركة. إذ يوفر هذا المشروع أكثر من 3.1 مليون متر مكعب من الغاز سنويا، وهو ما يكفي لتوفير الكهرباء لنحو 1000 منزل.
رعى حفل الافتتاح معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية، وقال: لا شك أن هذا المشروع سيساهم في الحفاظ على البيئة، إضافة إلى خفض الانبعاثات الضارة والاستهلاك الكهربائي». مضيفا: «نأمل بإذن الله أن تستكمل المراحل الأخرى منه لتغطية كافة المواقف في الشركة وربما تتلوه مشاريع أخرى في منطقة الامتياز».
وشمل المشروع تركيب 19500 لوح شمسي على مظلات 2054 موقف سيارة، ويعد هذا المشروع أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد في السلطنة، ويمتد على مساحة تبلغ 37830 مترا مربعا. حيث تتطلب محطة الطاقة الشمسية الحد الأدنى من الجهد والتكاليف للتشغيل والصيانة خلال دورة حياة المشروع التي تمتد لـ25 سنة.
قال راؤول ريستوشي المدير العام للشركة: يعد هذا المشروع هو أحدث خطوة تتخذها الشركة للدخول إلى مصادر الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الإمكانات لتسخير الطاقة الشمسية في السلطنة. كما أن هذا المشروع يتيح الفرصة لتطوير القدرات العمانية في مجال الطاقة الشمسية، وبناء سلسلة توريد محلية في هذا المجال المتنامي، مؤكدا أن الشركة ملتزمة بالريادة البيئية في أنشطتها الهايدروكربونية وغير الهايدروكربونية.
وتعمل الشركة على تعزيز الطاقة المتجددة في قطاع النفط والغاز، وفي الوقت ذاته توسع عملياتها في مجال الطاقة المتجددة في منطقة الامتياز. إذ إن الشركة تستخدم الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع وتسخين المياه في مشروع تطوير منطقة رأس الحمراء.
وقد أكملت الشركة مؤخرا المرحلة الأولى من مشروع «مرآة»، ونجحت بإنتاج أول دفعة من الغاز في حقل أمل وذلك بالتعاون مع «جلاسبوينت سولار». إذ يقوم المشروع على استخدام أشعة الشمس بدلا من الغاز لتوليد البخار اللازم لأنشطة الاستخلاص المعزز للنفط بالأسلوب الحراري.