تكريم فرق الرماية والفرق الرياضية العسكرية بتوجيه من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة

تقديرًا للنتائج والإنجازات المشرّفة المحققة في البطولات والمسابقات –

تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – فوجه بتكريم فريق قوات السلطان المسلحة للرماية ورماة الفريق الوطني والفرق الرياضية العسكرية التي مثلت السلطنة في عدد من المحافل الإقليمية والدولية في عام 2017، تقديرًا للنتائج والإنجازات المشرّفة التي حققتها خلال تلك البطولات والمسابقات. جاء ذلك في حفل نظمته رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة في معسكر المرتفعة برعاية معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع.
وقد استمع معالي السيد راعي المناسبة إلى إيجاز عن الإنجازات التي حققتها فرق الرماية والفرق الرياضية وشاهد والحضور عرضًا مرئيًا لمشاركاتها المحلية والإقليمية والدولية.

هذا، وقد هنأ معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع فريق قوات السلطان المسلحة للرماية والفريق الوطني للرماية على هذا التكريم، شاكرًا لهم جهودهم الطيبة وإنجازاتهم المشرّفة، ومتمنيا معاليه للرماة والأطقم الإدارية والتدريبية مزيدًا من الإنجازات والنتائج المشرّفة في الاستحقاقات القادمة.
من جانب آخر ثـمّـن المكرمون الذين نالوا شرف التكريم السامي هذه اللفتة الكريمة من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة داعين المولى جلت قدرته أن يحفظ جلالته مؤكدين عزمهم وحرصهم على المضي قدما في المحافظة والارتقاء بمستويات الأداء لرفع اسم السلطنة عاليا في المحافل الدولية.
حضر المناسبة معالي محمد بن ناصر الراسبي أمين عام وزارة الدفاع، والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، واللواء الركن طيار قائد سلاح الجو السلطاني العماني، واللواء الركن قائد الحرس السلطاني العماني، والعميد الركن قائد الجيش السلطاني العماني بالإنابة، والعميد الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية بالإنابة، وعدد من كبار الضباط والضباط وضباط الصف والأفراد بقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني، وشرطة عمان السلطانية، وشؤون البلاط السلطاني، وعدد من المدعوين.

تطوير الرياضة

هذا وقد عبّر عدد من المسؤولين والمكرمين لمندوب التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة عن انطباعاتهم بهذا التكريم: العقيد الركن خالد بن علي الجابري مدير الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة قال: إن مديرية الرياضة العسكرية تسعى دائمًا إلى تطوير الرياضة والرياضيين في قوات السلطان المسلحة، الأمر الذي ينعكس على مستوى المنتخبات الرياضية التي تمثل قوات السلطان المسلحة في جميع المحافل القارية والدولية.
أما المقدم الركن فيصل بن إبراهيم الزعابي ركن /‏‏‏‏1 رياضة عسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة فقال: يأتي تكريم فرق الرماية والفرق الرياضية العسكرية لإدامة الروح المعنوية العالية لهؤلاء الشباب تكريمًا لجهودهم في مختلف المجالات الرياضية بالمحافل العسكرية المحلية والإقليمية والدولية، وبما يشكل حافزًا لهم لبذل المزيد من الجهود نحو الحصول على نتائج مشرّفة أخرى.
المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي قائد وحدة الرماية الدولية قال: تكريم الرياضيين والإداريين في مختلف المشاركات هو وسام فخر في صدورهم وشرف كبير لهم بعد نيلهم التكريم السامي من لدن مولانا جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – مع حثهم على بذل المزيد وتحفيز الذات وصقل المهارات المختلفة لديهم حتى يتمكنوا من المحافظة على المستوى الرفيع الذي من خلاله حققوا مراكز متقدمة في مختلف المسابقات والبطولات سواء الداخلية منها أو الخارجية.
النقيب علي بن راشد الغيثي ركن/‏‏‏‏2 رياضة عسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة قال: تسعى مديرية الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة إلى تطوير الرياضة العسكرية في قوات السلطان المسلحة وتحقيق الأهداف المرجوة، ولله الحمد حققت المنتخبات العسكرية نتائج مشرّفة توجت الجهود المبذولة من أجل رفعة شأن الرياضة العسكرية في المحافل الدولية، وبلا شك أن هذه المستويات الطيبة التي حققها الرماة لتدفعنا للمحافظة على هؤلاء النجوم وإعدادهم بالطريقة المثلى لتمثيل قوات السلطان المسلحة في الاستحقاقات الرياضية القادمة.

حرص ومتابعة

أما النقيب راشد بن خميس الحكماني ركن /‏‏‏‏2 لياقة بدنية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة فقال: التكريم جاء في محله ولمن يستحق، فهؤلاء الأبطال مثلوا السلطنة في عدد من المحافل الدولية المختلفة، وهذا التكريم يعد وسام فخر يعتز به كل من ناله عن استحقاق، وما هذا التكريم إلا دليل واضح من قبل المسؤولين على المتابعة والحرص الشديد للحصول على الأهداف المتوخاة من مختلف المشاركات، فهنيئًا لهم التكريم، ونأمل منهم المزيد في القادم بإذن الله.
الوكيل أول مسلم بن ربيِّع الخاطري إداري بفريق قوات السلطان المسلحة للرماية قال: الحمد لله كانت مشاركتنا في هذه البطولة بالمملكة المتحدة ناجحة بكل المقاييس من حيث الإعداد والتنظيم والمشاركة الفعلية بالبطولة، وقد انعكس هذا الأمر تمامًا على النتائج التي حققناها ومختلف الجوائز التي حصلنا عليها، وقد أتى ذلك كله من خلال التدريب الجيد والعزيمة والطموح لدى الرماة المشاركين بالفوز باللقب فكان لهم ما أرادوا من نتيجة، فشكرًا لجميع الزملاء على رفع اسم عمان عاليًا في مختلف المحافل الدولية.
الرقيب أول بحري حمد بن سعيد الخاطري الحاصل على عدد من الميداليات الملونة بعدد من البطولات المختلفة قال: يسهم الاستعداد المبكر للبطولات من خلال التدريب وتذليل كافة الصعوبات أمام الرماة المشاركين في تحقيق نتائج متقدمة، الأمر الذي انعكس علينا بتتويجنا بالمراكز الأولى في مختلف البطولات وفق الخطط الموضوعة، والتكريم حافز ويعزز من معنوياتنا ونرجو أن نستمر بالمستوى نفسه، ونطمح للأفضل.

مراكز متقدمة

المدني أيمن بن حمد الكليبي الحاصل على ميدالية ذهبية في سبـاق (50 مترا ظهر) قال: نحمد الله على هذا التكريم، ونشكر مولانا جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه – على ما وجه به من تكريم لأبنائه الرياضيين المشاركين في مختلف الاستحقاقات الرياضية، ونعاهد جلالته على المضي قدمًا نحو التتويج والحصول على نتائج ومراكز متقدمة.
من جانبها قالت الرامية الدولية سهى بنت سعيد المعشرية قالت: لا أقدر أن أصف وأعبر بكلمات عن فرحتي العارمة في هذا اليوم، وتكريمنا يستحق كل الإشادة فهو يمثل دعما ورفعا لمعنوياتنا، وتقديرًا لما قمنا به خلال الفترة المنصرمة من تدريب وإعداد أسهم في حصولنا على نتائج طيبة، وأن هذا التكريم لنا بمثابة هدف نضعه بين أعيننا يمثل لنا مقولة أن لكل مجتهد نصيب ونحن بقدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا بعون الله.