جماهير المنتخب تعبّر عن فرحتها بالتأهل إلى نهائي خليجي 23

متابعة : عادل البراكة وعبدالله المانعي –

خرج أبناء محافظات السلطنة في مسيرات طافت شوارع المحافظات بعد تأهل منتخبنا الوطني إلى نهائي خليجي 23 عبروا عن فرحتهم الغامرة في تأهل المنتخب عن جدارة واستحقاق بعد الفوز على شقيقه المنتخب البحريني بهدف دون رد في نصف نهائي البطولة، ففي محافظة ظفار عبر أبناء المحافظة عن فرحتهم الغامرة من خلال التغني بلاعبي المنتخب الأبطال الذين كانوا عند الوعد من خلال ما قدموه من مستوى رائع منذ انطلاقة البطولة وأثبتوا جدارتهم وأحقيتهم في الوصول إلى النهائي وسطروا من خلال خليجي 23 أروع فنون الكرة أعادوا بذلك هبة الأحمر إلى مستواه بالرغم من أن الجميع وضع منتخبنا خارج الحسابات، إلا أن أبطالنا خالفوا تلك التوقعات وحققوا ما عجزت عنه المنتخبات الخليجية الأخرى المرشحة لنيل اللقب، حيث قال الشيخ عامر بن علي الشنفري رئيس نادي النصر: الحمد لله على تأهل منتخبنا لكرة القدم للمباراة النهائية حيث أثبت هذا الجيل من اللاعبين أنهم قادرون أن يعيدوا البسمة للشارع الرياضي العماني ولجميع الرياضيين في السلطنة الحبيبة، وبإذن الله لاعبو منتخبنا الوطني سوف يعيدون لنا العصر الذهبي الذي كان يتمتع به المنتخب العماني خلال السنوات الماضية.
وأضاف الشيخ رئيس نادي النصر: نبارك للشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ولكل أعضائه وللأجهزة الفنية والإدارية المصاحبة والمشرف على المنتخب ولا أنسى أن أتوجه بالتهنئة لمعالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية الداعم الرئيسي للاتحادات الرياضية والأندية وإن شاء الله تتوج هذه الجهود بالفوز بالكأس الغالية للمرة الثانية وأن يكون هذا المنتخب المتجدد هو من يمثل السلطنة خير تمثيل.

تأهل بجدارة

أكد الشيخ علي بن عوض الرعود فاضل رئيس نادي صلالة على أن تأهل منتخبنا الوطني إلى نهائي خليجي 23 أتى عن جدارة واستحقاق وقال: لا شك أن تأهل المنتخب الوطني إلى المباراة النهائية لم يأت جزافا بل أتى بتكاتف الجميع من مجلس إدارة الاتحاد العماني والجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب الأبطال الذين أثبتوا بأنهم أبطال وحققوا ما لم يتوقعه الكثير من المتابعين.
وأضاف الشيخ رئيس نادي صلالة: نبارك للجميع هذا الانتصار والتأهل إلى النهائي ونهدي هذا الفوز إلى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وإلى معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وإلى رئيس وأعضاء الاتحاد العماني والجماهير العمانية التي زحفت خلف المنتخب وكان لها الدور الكبير في تعزيز الجانب المعنوي للاعبين خلال مشواره في البطولة مما انعكس ذلك على الأداء وتحقق الهدف المطلوبة. وأشار الرعود إلى أن المنتخب أمامه خطوة لتحقيق اللقب الخليجي للمرة الثانية ولا شك أننا نؤمن بقدرات لاعبينا في تحقيق الفوز بإذن الله وافراح الجماهير العمانية، والعودة من الكويت حاملين الكأس الغالية.

نتائج إيجابية

بينما قال الشيخ عامر بن أحمد العمري رئيس نادي مرباط : لقد أثبت منتخبناالوطني وجهازاه الفني والإداري قدرتهم على تحقيق النتائج الإيجابية بالرغم من أنه لم يكن في حسابات الكثير وذلك لم يأت إلا بوجود إدارة مجيدة متمثلة في رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العماني الذي قدم الكثير وأوجد الأجواء المثالية لعناصر المنتخب، كذلك الجانب الإعلامي المتزن من جميع الإعلاميين الذين قدموا تغطيات مثالية ساهمت مساهمة إيجابية فيما وصل إليه منتخبنا الوطني من مستوى ونتائج إيجابية.
وأضاف رئيس نادي مرباط : نهدي هذا الفوز والتأهل إلى نهائي البطولة إلى راعي الشباب الأول حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – أمده الله بالصحة والعافية – وللشعب العماني ونهنئ أنفسنا بهذا المنتخب الذي أثلج صدورنا بالأداء الطيب.
وأردف العمري قائلا: كنت قبل البطولة أقول هل منتخبنا سيكون نفس المنتخب المرعب الذي عودنا في كأس الخليج هو الرقم الصعب في البطولات؟ لكن الشباب بحمد الله وتوفيقه أثبتوا بأنهم البديل القادر على حمل الراية وأشكر كل من ساهم في دعم المنتخب من القطاع الخاص والأفراد ونرجو أن نشاهد مدرجات استاد جابر مكتسية باللون الأحمر، فشكرا أبناء قابوس وبإذن الله منصورون في النهائي.
وفي محافظة شمال الباطنة عاش عشاق الساحرة المستديرة مساء أمس الأول ليلة لا تنسى فرحة بتأهل منتخبنا الوطني لكرة القدم إلى المباراة النهائية في خليجي 23 التي تقام هذه الأيام بدولة الكويت الشقيقة، وكان المنتخب قد تمكن من بلوغ المباراة النهائية بعد فوزه على المنتخب البحريني بهدف دون رد في مباراة الدور نصف نهائي من الدورة ليلاقي بذلك المنتخب الإماراتي الشقيق يوم غد الجمعة في كلمة الفصل للدورة التي يسدل الستار عليها، وفور إطلاق حكم مباراتنا أمام البحرين صافرة النهاية للمباراة خرج الجميع في أندية المحافظة الستة بدءا من السلام وحتى السويق مرورا بأندية مجيس وصحار وصحم والخابورة تعيش فرحة التأهل التي ارتسمت على محيا الجميع في مشهد عبر عن قيم الانتماء والتلاحم والوقفة الصادقة خلف المنتخب الذي رفع الرؤوس بنتائجه المذهلة التي حققها في هذه الدورة، وطافت المسيرات الشوارع الخدمية في حين خرج البعض يدقون الدفوف في مسيرات في الأحياء السكنية والبعض الآخر على الشواطئ رافعين أعلام السلطنة وصور المنتخب، وقال محمد بن حميد المعمري من أبناء مجيس: كانت الفرحة لا توصف والمشاعر عمت الجميع وعندنا في مجيس خرج الجميع يرددون أعذب الكلمات ابتهاجا بهذه الفرحة. بينما قال إبراهيم البلوشي من نادي السلام بفرع لوى: إن المشاعر اكتست الوجوه وخرجنا نعبّر عن فرحتنا بعفوية عبر مسيرة على الأقدام وبالمركبات طافت بلدة الزاهية وكان الحال ذاته في بقية القرى والمسيرة ذاتها كانت في صحار وكذلك في بقية ولايات المحافظة وباتت الأمنيات بأن يتمكن المنتخب من خطف لقب الدورة ليكون الإنجاز الثاني له في مسيرة مشاركته في دورات الخليج بعد اللقب الأول الذي تحقق على أرض العاصمة مسقط.

ارتياح كبير

قطاع المدربين بأندية المحافظة عبر عن سعادته ببلوغ النهائي وقال المدرب الوطني يعقوب بن إسماعيل الزعابي: المنتخب قدم مباراة طيبة وأوجد فرصا كثيرة ولكن ما استغل الفرص واللاعبين كانوا في الموعد، المدرب في النواحي الدفاعية أثر على الفريق وعمل الجهازان الفني والإداري للمنتخب على تهيئة اللاعبين للمباراة وكلنا ثقة في نيل اللقب خاصة بعد أن قدم المنتخب عروضه المتميزة. بينما قال المدرب إبراهيم بن إسماعيل البلوشي: الحمد لله على بلوغ النهائي والمنتخب خدم نفسه وأمامنا الآن مباراة مهمة لا بد من النظر إليها بعين الاعتبار وعلينا اقتناص الفرص.

10 آلاف ريال

أعلن المكرم الشيخ أحمد بن خلفان الغفيلي عضو مجلس الدولة تبرعه بـ10 آلاف ريال عماني للمنتخب في حال تحقيقه لقب الدورة وقدم التهنئة للقائمين على القطاع الرياضي بالسلطنة وزفها لأعضاء الاتحاد وللجهازين الفني والإداري واللاعبين والجماهير واصفا مساندته للمنتخب أنها من باب الواجب إزاء هذا البلد المعطاء في ظل العهد المبارك لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه.

200 مشجع

من جانبه أعلن سعادة سلطان بن راشد الكعبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية شناص عن تقديم كافة الأمور المالية لـ200 مشجع من أبناء ولايتي شناص ولوى يودون الذهاب إلى دولة الكويت الشقيقة لمساندة المنتخب في المباراة النهائية ورأى سعادته أن الواجب يحتم ذلك على الجميع كون المنتخب يمثل السلطنة وينتظر أن تتوالى مبادرات تجسيد الوقفة من الوسط الرياضي بمحافظة شمال الباطنة من أجل تسجيل الحضور خلف المنتخب.