التوبي: «البيئة» تدعم الشركات الطلابية البيئية وتسهيلات قادمة في الطريق

طرح مشروع لتغيير أكياس البلاستيك –

ناقش ممثلو عدد من الشركات الطلابية الفائزة في مسابقة إنجاز عمان امس مشاريع شركاتهم المرتبطة بحماية البيئة وإعادة التدوير مع معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية من خلال تقديم عرض مرئي وملخص عمل الشركات والمراحل التي وصلوا إليها وجهود الوزارة فيما يتعلق باستخدام أكياس البلاستيك.
وأكد معالي وزير البيئة والشؤون المناخية أن هناك توجها من قبل الوزارة بأن يتم طرح مشروع تغيير أكياس البلاستيك إلى أكياس قابلة للتحلل حيث أصبح الكثير من المحلات التجارية الكبيرة تستخدمها، مشيرا الى أن الوزارة أعدت خطة للقيام بحملات توعوية وفرض قرارات للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية. وأكد أن المشاريع التي يعمل عليها الطلاب هي مشاريع مستحدثة ذات فائدة كبيرة على البيئة العمانية وأن الوزارة تساند مثل هذه المشاريع بأفكار أخرى تدعم توجه هذه الشركات من أجل الاستدامة والاستمرارية أو بتوجيه مؤسسات بيئية أخرى لدعمها. وأوضح أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا في تسهيل الإجراءات فيما يخص منح التراخيص على مستوى جميع المحافظات ويوجد مجال واسع لتطوير العمل البيئي.
وتحدثت الطالبة الوعد الحميدي عن شركة «فافورايد» الطلابية من الكلية التقنية العليا وهي شركة مختصة في تصميم فلترات للسيارات من الكربون النشط يقوم بعزل الغازات السامة وإخراجها على هيئة ماء، ويأمل الطلاب أن يطور هذا المشروع ليلائم العمل على المصانع الكبيرة.
كما قدمت الطالبة الشفاء العبري من الكلية التقنية بنزوى عرضا مرئيا عن شركتهم الطلابية «إيكوأميكا» وهي شركة مختصة في إعادة تدوير المواد الطبيعية المتاحة لحل مشكلة استخدام البلاستيك وذلك عبر صناعة صحون صديقة للبيئة من بقايا أشجار الموز قابلة لتحلل، ثم قدم الطالب محمد الفارسي عرضا حول شركة «موج» الطلابية وهي شركة تقوم باستغلال بقايا الأسماك غير المستفاد منها وتحويلها إلى غذاء لمشاريع الاستزراع السمكي وهي مؤهلة للتنافس على مسابقة على مستوى الوطن العربي، وكان العرض الأخير من شركة «هوادر» الطلابية تحدثت عنها الطالبة الشيماء الفليتية التي قدمت عرضا حول مشروع سلة قمامة ذكية وصديقة للبيئة تعمل عن طريق الطاقة الشمسية وتقوم بتخزين الطاقة حتى الفترة المسائية. وأعربت خولة الحارثية الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «إنجاز عمان» عن سعادتها بالتعاون مع وزارة البيئة والشؤون المناخية، وقالت: انه يصب في تمكين قدرات هؤلاء الشباب وتحفيزهم والأخذ بيدهم نحو تطوير مشاريعهم التي نفخر بها وهي مشاريع تتعلق بحماية البيئة والمحافظة عليها،مشيرة الى ان مؤسسة إنجاز عمان تبنت دعهم الشباب العماني وصناعة قدرات ناجحة على دخول سوق العمل بإمكانيات تسمح لهم بالاستمرار إضافة إلى أن هذه المشاريع جميعها تخدم البيئة العمانية. وأشار خالد التوبي مدير دائرة النمذجة والدراسات المناخية إلى الانبعاثات التي تقوم الوزارة بمتابعتها وآلية التعامل مع كمية الانبعاثات الصادرة من المصانع والسيارات، وأوضح أن الوزارة تقوم بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى للعمل على خفض الانبعاثات بنسبة 2% وذلك التزاما باتفاقية باريس والتي وقعت عليها السلطنة.