إيجاد قاعدة واكتشاف مواهب أهم أهداف تدشين مركز إعداد الناشئين بصور

يخدم شريحة كبيرة من الشباب ومن المتوقع أن يحقق تطلعات الأندية –
صور – مبارك المعمري –
أكد الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية أن افتتاح مركز إعداد الناشئين بولاية صور يأتي ترجمة للأهداف التي وضعت باستراتيجية الرياضة العمانية من أجل تمكين مختلف فئات المجتمع لممارسة كافة الألعاب الرياضية في بيئة صحية متكاملة شاملاً البرامج الثقافية والعلمية والفنية وتجسد هذه الأهداف التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية في إيجاد قاعدة من الرياضيين الناشئين من أجل رفد الأندية والمنتخبات باللاعبين الواعدين ومن أجل الاستكشاف المبكر للرياضيين ذوي القدرات العالية وسيكون عنصرا للاستفادة القصوى من مساحة المركز لتعزيز المرافق ومواكبة تطلعات الرياضيين والشباب بمختلف اهتماماتهم، على أن يكـون مركز إعـداد الناشئين حاضنا لاستقطاب مختلف شرائح المجتمع بمحافظة جنوب الشرقية لممارسة هواياتهم المختلفة ولإكسابهم المزيد من الخبرات تمكنهم في أن يكونوا جيلاً مميزاً بعون الله تعالى، جاء ذلك بعد افتتاح المركز مؤخرا تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبتمويل من الشركة العمانية الهندية للسماد من أجل إعداد الناشئين خاصة والرياضيين في شتى الألعاب بصورة عامة ووجود قاعدة من الناشئين والشباب إضافة إلى إعداد الرياضيين في الأندية من خلال استخدام الصالة الرياضية إضافة إلى خدمة المؤسسات المختلفة في استخدام القاعات والمرافق المختلفة من المركز.

تعاون بناء

من جانبه قال أحمد بن سعيد المرهوبي مدير عام المالية والدعم المؤسسي بالشركة العمانية الهندية للسماد: مركز إعداد الناشئين يعتبر أحد المشاريع المهمة التي تم تنفيذها بتمويل من أوميفكو وهذا المشروع ثمرة للتعاون البناء بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص سيخدم بدوره أحد أهم فئات المجتمع ألا وهي فئة البراعم والناشئين ويهدف إلى تمكين فئة البراعم والناشئين والشباب ليمارسوا هواياتهم ورياضاتهم المفضلة في بيئة متكاملة توفر لهم الاحتياجات المناسبة لتطوير قدراتهم وإمكانياتهم الرياضية والثقافية والاجتماعية وهذا المشروع يعتبر مكملا ومتناغما مع مشروع مدرسة أوميفكو لكرة القدم للبراعم والناشئين والتي تحتفل بافتتاح الموسم العاشر لها منذ إنشائها والشركة بلا شك تسعى وفق فلسفتها واستراتيجية العمل ونظرة المسؤولين إلى خدمة المجتمع برؤى تحقيق النجاحات لوطننا الغالي عمان تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.

الاهتمام بقطاع الناشئين

بينما قال خالد بن محمد الفنة مدير الشؤون الخارجية بالشركة العمانية الهندية للسماد: الشركة تولي اهتماما بشؤون المجتمع والرياضة بصورة خاصة من خلال مساهماتها في هذا الجانب واهتمامها بقطاع الناشئين وهذا اثبت من خلال مدرسة اوميفكو لكرة القدم للناشئين وكان هناك نتاج جيد وعدد من اللاعبين التحقوا بالمنتخب وهذا يأتي ضمن استراتيجية الشركة ورؤية المسؤولين فيها بالشراكة الحقيقية مع قطاعات المجتمع والمؤسسات المختلفة وأرى بأن المركز سيعود بالفائدة على قطاع الناشئين وكل الرياضيين من خلال الاستفادة من المرافق المختلفة وسيكون هناك تفاعل بين كل المؤسسات ونأمل أن يحقق الهدف الذي من أجله أقيم هذا المرفق الرياضي وأن تستفيد كل المؤسسات دون استثناء.

تهيئة وإعداد

خالد بن سليمان الفارسي مدير المشتريات بالشركة العمانية الهندية للسماد قال: مركز إعداد الناشئين والذي أقيم بتمويل من الشركة يأتي كرافد مهم في إعداد الرياضيين ووزارة الشؤون الرياضية ارتأت في هذا المركز عاملا مهما في تهيئة وإعداد الناشئين والرياضيين بصورة علمية ووفق تخطيط جيد يهدف إلى تعزيز دور الشباب والمؤسسات الرياضية المختلفة والشركة لها دور كبير في الشراكة المجتمعية والرياضية بصورة خاصة وهذا بدأ مع تكوين مدرسة اوميفكو للبراعم لكرة القدم وفلسفة الشركة تهدف إلى تحقيق الشراكة مع قطاعات المجتمع ليأتي مركز إعداد الناشئين لبادرة طيبة وتعاون بين وزارة الشؤون الرياضية والشركة ونتطلع إلى تحقيق الفائدة من المركز سوى على مستوى الناشئين في الأندية أو اللاعبين بصورة عامة.

رافد للرياضيين

من جانبه قال ناصر بن سعيد المخيني مدير الشؤون الإدارية بالشركة العمانية الهندية للسماد: يأتي هذا المركز الذي أقيم بتمويل من الشركة وفق رؤيا المسؤولين وتطلعات الشركة في المساهمة ودعمها للمجتمع والرياضة ومركز إعداد الناشئين سيكون رافدا للرياضيين في المحافظة والولاية من أجل إعداد جيل رياضي وإعداد أكبر شريحة من الرياضيين إضافة إلى الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تخدم الشباب بصورة كبيرة ونتطلع جميع إلى تحقيق الأهداف التي من أجلها أقيم هذا المركز والحمد لله الأمور تسير بصورة جيدة والشراكة بين الشركة والمؤسسات المختلفة تأتي ضمن الاستراتيجية التي تنتهجها الشركة في شتى المجالات.
تفعيل الجوانب الرياضية

أحمد العريمي عضو مجلس إدارة نادي صور من جانبه قال: في الحقيقة مثل هذه المراكز وما يحتويه من مرافق دون شك تسهم في تفعيل الجوانب الرياضية وخدمة الرياضيين في الإعداد البدني والصحي ووفق منهاج علمي مدروس وهذه خطوة جيدة من قبل وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في دائرة الشؤون الرياضية بالمحافظة والشركة العمانية الهندية للسماد من خلال الشراكة والتعاون في خدمة الرياضة والشباب ومتى ما وضع التخطيط الجيد للاستفادة من المركز العامة والمرافق وفق برنامج ممنهج ستحقق النجاح بمشيئة الله ونثمن هذا الدور من قبل الشركة ونتطلع إلى إيجاد شراكة بين القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية بصورة كبيرة لتفعيل هذا الدور وتحقيق تطلعات المجتمع ونأمل أن تستفيد الأندية من مثل هذه المرافق في إعداد فرقها بصورة جيدة وفي فترة تحقق تطلعات الوسط الرياضي.
شراكة

أما عمر العريمي موظف في الشركة العمانية الهندية للسماد وإعلامي الشركة فقال: إن ما تنتهجه الشركة مع المؤسسات المختلفة والمجتمع بصورة عامة يأتي ضمن أولويات العمل والاستراتيجية التي يسير عليها توجه المسؤولين والقائمين بالشركة وكان هناك دور كبير في هذا المجال وكتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في دائرة الشؤون الرياضية التعاون جيد وهناك شراكة بين القطاع الخاص والعام ومركز إعداد الناشئين إحدى ثمار هذا التعاون والذي سيكون رافدا للشباب في إعدادهم رياضيا ويصب في خدمة الأندية وإيجاد قاعدة من الشباب متسلح علميا خاصة فئة الناشئين والشباب كونهم قاعدة وركيزة رياضية للمستقبل ولذلك تم إنشاء هذا المركز لتحقيق تطلعات الرياضيين.

قطاع مراحل السنية

بينما قال أحمد بن خميس المحيجري مدير فريق الرديف بنادي العروبة: مركز إعداد الناشئين سيكون ذا فائدة كبيرة وسيخدم قطاع مراحل السنية بصورة خاصة سواء في الأندية أو مؤسسات التعليم من خلال تسخير المرافق والصالة الرياضية وستكون هناك تهيئة جيدة قبل انطلاق المسابقات الرياضية وكرة القدم وأضاف المحيجري: الشراكة الحقيقة بين القطاع الخاص والعام في كثير من الأمور تولد نجاحات في العديد من الأنشطة ومركز إعداد الناشئين لن يخدم فقط شريحة الناشئين بل سيحقق نقلة جيدة في العديد من الألعاب في المحافظة وولاية صور وثمن كرياضيين الدور الكبير الذي تقوم به الشركة العمانية الهندية للسماد في تفاعلها مع المجتمع والرياضة وخير دليل مدرسة اوميفكو لكرة القدم والتي أعدت لاعبين كانوا رافدا لمنتخب الناشئين إضافة إلى الأندية بصورة خاصة ونتطلع إلى توسعة الدعم والشراكة.

دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

المهندسة خالدة البوسعيدية مصممة المشروع من الداخل قالت: أثمن دور الشركة لدعمها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأنا سعيدة بالمشاركة في التصميم الداخلي للمشروع والمستوحاة من الفرحة وإيجاد هوية للمركز يجذب الرياضيين والمشاركين من خلال مزيج من الألوان وهذا المركز سيكون ذا فائدة للرياضيين وخاصة فئة الناشئين والقاعدة الرياضية في بداية التكوين وفق منهاج رياضي وأسلوب علمي وسيكون هناك إعداد جيل من الرياضيين في شتى المجالات وليس كرة القدم فقط ناهيك عن المرافق الأخرى التي سوف تخدم شرائح من المجتمع الثقافي والفني والمحاضرات بالنسبة لمؤسسات التعليم وغيرها أرى بان مركز إعداد الناشئين في ولاية صور سيأتي بثماره في فترة سريعة لوجود مدرسة اوميفكو لكرة القدم وتواجد أندية صور والولاية بها كم من الشباب الرياضي وبادرة طيبة من قبل وزارة الشؤون الرياضية بصورة خاصة والشركة العمانية الهندية للسماد اوميفكو على الشراكة والتعاون لخدمة المجتمع.