رحلة ترفيهية للطلبة العمانيين الدارسين بالإسكندرية

كتب – أحمد المعمري –
نظم الطلبة الدارسون بمحافظة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية الشقيقة تجمعا طلابيا، وذلك بأحد الأندية العامة وبمشاركة جميع الطلبة الدارسين بكليات جامعة الإسكندرية، وذلك من أجل المشاركة والتعاون بينهم، حيث تم تنظيم الرحلة بعد التنسيق بينهم وبين منسق نادي الطلبة بالإسكندرية لتفعيل دور النادي.

وحول هذه الفعالية قال منسق الطلبة العمانيين بالإسكندرية الدكتور جمال بن خميس الشرجي: إن هذه التجمعات ليست وليدة اللحظة، وإنما تجمعات مستمرة، حيث إن هناك تنسيقا مستمرا بين الطلبة وأعضاء نادي الطلبة وتوجد لدينا الكثير من الفعاليات والمشاركات بجمهورية مصر، كما أن الطلبة العمانيين والدارسين بمحافظة الإسكندرية تربطهم علاقة وطيدة وحميدة فيما بينهم ودائماً هم متواصلون مع بعضهم البعض، ويتم التنسيق بينهم لإقامة اللقاءات والتجمعات من أجل التشاور والتحاور فيما يخص الجانب الدراسي والعلمي وللوقوف مع بعضهم البعض لحل العراقيل التي قد تصادفهم، موضحا أنهم خارج البلد هم يمثلون أنفسهم ووطنهم ، فها هم الطلبة العمانيون يلتقون في الغربة، يتناقشون ويتحاورون ويجتمعون بصفة دورية لمناقشة أمور الحياة المختلفة، بالإضافة إلى التشاور والتحاور بينهم، وهذا التجمع الخامس خلال هذه العام، كما يتم عمل رحلات داخلية لبعض المحافظات، وذلك للتعرف على بعض المعالم بجمهورية مصر العربية.
جاءت فكرة تأسيس الجمعية بناء على تفكير واجتماع الإخوة الذين كان عددهم عشرين طالبا تقريبا، حيث كانت الفكرة أن الطلبة يدرسون بعيدا عن وطنهم الأم، وهذا يسبب لهم نوعا من الغربة، فجاءت الفكرة بإنشاء جمعية تمكنهم من اللقاء والاجتماع، وذلك مرة كل أسبوع، وكنا نقوم بأنشطة معينة تقتل وقت الفراغ والغربة، ونظهر ثقافتنا للدولة التي ندرس فيها، وأيضا نلتقي بالطلبة القادمين من دول الخليج المختلفة من خلال اجتماعات شبه شهرية.