نؤسس لمرحلة جديدة عبر الاهتمام بالنشء وتطوير المسابقات

الوهيبي: الاحتراف الخارجي أمل المنتخب –

استقبل رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أمس رئيس اتحاد الكرة سالم الوهيبي ورئيس وفد البعثة العمانية المشاركة في بطولة كأس الخليج التي تستضيفها الكويت حاليا وتستمر حتى الخامس من يناير المقبل. ورحب الغانم ببعثة السلطنة متمنيا لها التوفيق في مهمتها في إثراء التنافس ببطولة كأس الخليج وأن تكون إقامتها سعيدة في أرضها الكويت. وقدم سالم الوهيبي التهاني للغانم بمناسبة عودة الكرة الكويتية للحظيرة الدولية بعد رفع الإيقاف عنها وهو ما أثلج الصدور واعتبره فرحة لهم في السلطنة مثلما هي فرحة للشعب الكويتي متمنيا أن يعود رفع الإيقاف بالنجاحات والإنجازات على الكرة الكويتية. وأشاد الوهيبي بنجاح الكويت في تنظيم استضافة كأس الخليج رغم ضيق الوقت وما تقدمه من حفاوة وترحيب بأشقائها في الخليج وهو ما اعتبره أمرا ليس غريبا على الكويت شعبا وحكومة فهم دائما يحسنون الترحيب بضيوفهم.
وأكد سالم الوهيبي، رئيس اتحاد كرة القدم، أن هناك خطة طويلة المدى يجري العمل عليها من أجل تشجيع اللاعبين على الاحتراف الخارجي، وذلك من خلال الاهتمام بقواعد الناشئين من خلال إقامة أكاديميات ومراكز تدريب في محافظات السلطنة المختلفة والأندية مشيرا إلى أن المواهب العمانية متوفرة وتحتاج إلى رعاية وصقل وتدريب من اجل أن تأخذ فرصتها كاملة، وقال الوهيبي في تصريحات صحفية في الكويت حيث يترأس بعثة المنتخب الوطني المشاركة في كأس الخليج الثالثة والعشرين: إن «لدينا منتخب ناشئين وصل لنهائي كأس آسيا للمرة الثانية، وخروج العُمانيين للاحتراف الأوروبي هو أمل المنتخب الوحيد، في وضع اسم السلطنة على خريطة الكرة الآسيوية». وأضاف أن اللاعب العُماني يمتلك مقومات النجاح في الاحتراف الخارجي، لكن هناك بعض المشاكل داخل الأندية العُمانية يجري العمل على حلها وسنتلافى كل سلبيات المرحلة الماضية ونؤسس لمرحلة مستقبلية مهمة لتكون الأندية هي الأساس التي تنطلق منها الكرة العمانية وأكد الوهيبي أن الاتحاد يعكف على دراسة وضع المسابقات الكروية في السلطنة وزيادة المكافآت المالية المقدمة للأندية ومؤخراً تمت زيادة المكافآت المالية لجميع الدوريات في السلطنة العام الماضي، حيث بلغت مكافأة بطل الدوري 70 ألف ريال عُماني والمركز الثاني 50 ألف ريال».