تخريب أثر قائمة ديناصور بمطرقة

سيدني «أ.ف.ب»:- ألحق مخربون أضرارا بأثر قائمة ديناصور عائد لـ115 مليون سنة بواسطة مطرقة في موقع معروف في استراليا، على ما أعلنت السلطات أمس الأول. والأثر العائد إلى ديناصور لاحم ثنائي القائمتين ينتمي إلى عائلة الثيروبودات، عثر عليه علماء الإحاثة العام 2006 في فلات روكس في ولاية فيكتوريا في جنوب شرق استراليا.
ولاحظت السلطات الأسبوع الماضي انه تعرض للتخريب، خلال زيارة مدرسية للموقع.
وقال براين مارتن العضو في دائرة المتنزهات في ولاية فيكتوريا «من المؤسف جدا أن يكون شخص أو أشخاص يعرفون موقع هذا الأثر وهو معلم محلي مهم معترف بقيمته العلمية على الصعيد العالمي، ألحقوا الأضرار به عمدا».
وبعيد اكتشاف هذا الأثر عمد علماء الإحاثة إلى صب نسخة عنه في السيليكون. وبدلا من قص الأثر والاحتفاظ به في متحف قرروا إبقاءه في الصخر حتى يتمكن الزوار من مشاهدته في مكانه الطبيعي.
ويقع هذا الأثر في موقع يعرف باسم «داينوسور دريم» ضمن متنزه بونورونغ البحري الذي اكتشف العام 1991 وحيث عثر على آلاف العظام والأسنان. وتمنى مايك كليلاند من المركز البيئي في بوتورونغ ان يكون ترميم الأثر ممكنا موضحا «تمكنت من استعادة بعض الأجزاء المحطمة. نأمل ان يتمكن الفنيون في متحف فيكتوريا من ترميمه بعض الشيء».