توسعات جديدة بمستشفى الرستاق شملت الخدمات العلاجية التخصصية والعامة

مواطن يتبرع بخمس سيارات إسعاف –
الرستاق – سعيد بن صالح السلماني:-

احتفلت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة يوم أمس تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة بتدشين التوسعات الجديدة بمستشفى الرستاق المرجعي ودخول 5 سيارات إسعاف جديدة إلى الخدمة تبرع بها أحد المواطنين من ولاية بركاء، وحضر الحفل سعادة الدكتور وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية محمد بن سيف الحوسني وأصحاب السعادة ولاة المحافظة وأعضاء مجلسي الدولة والشورى وعدد من أعضاء المجلس البلدي وعدد من مدراء الجهات الحكومية والعسكرية وعدد من المعنيين بالخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة.

وألقى محمد بن خليفة العبري مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة كلمة خلال الاحتفال أوضح فيها أن العيادات الخارجية بمستشفى الرستاق المرجعي استقبلت 200 ألف مراجع خلال عام 2017 من ولايات محافظة جنوب الباطنة والولايات القريبة، كما بلغت نسبة الإشغال أكثر من 80% من عدد الأسرة بالمستشفى، وتم إجراء 10 آلاف عملية جراحية، وبلغ عدد الولادات 7500 ولادة، وتم إجراء 10 آلاف جلسة غسيل للكلى. وأضاف أن المستشفى استقبل 1100 مصاب من أثر الحوادث المرورية والإصابات الأخرى، وإن هذه الأرقام تعكس بما لا يدع مجالا للشك حجم الجهود المبذولة وعظم الطاقات المتميزة التي تدفع باستمرار في اتجاه تطويره وتعزيزه. وقال إن وزارة الصحة استشفت أهمية تعضيد هذا الدور والاستجابة لتلك التطلعات بما يتناسب والإمكانيات المتاحة من خلال إضافة بعض التحسينات على المستشفى بما يعزز جهوده.
وأضاف أنه تم خلال هذا العام 2017م إنشاء وحدة لغسيل الكلى ورفع الطاقة الاستيعابية بها وتعزيز أجهزة غسيل حديثة واستبدال الأشعة المقطعية بجهاز جديد أكثر تطورا كما تم توسعة أقسام العناية المركزة والعناية بالأطفال حديثي الولادة وإنشاء وحدة رعاية اليوم وتوسعة وحدة الطوارئ وإنشاء المحطة الواحدة لخدمة المراجعين، معربا عن تقديره للمساهمة الكريمة التي تفضل بها الشيخ حسن بن عيسى الفارسي من ولاية بركاء الذي تبرع بـ(5) سيارات إسعاف من نوع حافلة صغيرة بهدف استخدامها لنقل المرضى حيث جهزتها الوزارة لاحقا بما يعزز تحقيق الهدف النبيل وهي مبادرة يقتدى بها من يتطلع لفعل الخير من أبناء هذا الوطن العزيز.
وقال سعادة الشيخ هلال الحجري محافظ جنوب الباطنة: إن هناك جهودا كبيرة تبذل من قبل المسؤولين والعاملين في وزارة الصحة لتعزيز الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وتجويدها وإن هذه التوسعات بمستشفى الرستاق تعتبر إضافة للخدمات الصحية بالمحافظة نظرا لارتفاع عدد المراجعين للمستشفى، وإن المبادرة التي تقدم بها أحد رجال الأعمال تعتبر لفته إنسانية ونعتقد أنه يعول عليها في المستقبل، حيث يعمل جميع أفراد المجتمع على ترسيخ الترابط والتلاحم، وإن هذه المبادرة ستكون على طريق مبادرات أخرى سواء من القطاع الخاص أو رجال الأعمال.
من جانبه قال سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية: إن التوسعة شملت قسم العناية بالمواليد ووحدة الحوادث والطوارئ وقسم العناية المركزة للكبار وقسم غسيل الكلى، وأصبح بطاقة استيعابية 17 سريرا مما سيؤدي إلى تخفيف معاناة المرضى، مشيرا إلى أن هناك وحدة لغسيل الكلي في ولاية المصنعة، وتم إنشاء وحدة جديدة أخرى في ولاية السويق، وأن هناك خططا للوزارة بتوسعات عديدة سواء للمستشفيات القائمة أو المشاريع الأخرى الجديدة إضافة إلى المدينة الطبية التي نأمل أن ترى النور خلال السنوات القادمة. وأضاف أن هناك مشاركات مجتمعية مقدرة وتبرعات من قبل أفراد للمساهمة في تنمية القطاع الصحي. واطلع الحضور خلال الاحتفال على عدد من الأقسام بالمستشفى ووحدة الأشعة ووحدة الرنين المغناطيسي ووحدة غسيل الكلى التي تم تحديثها مؤخرا، والرعاية اليومية بوحدة الحوادث والطوارئ، وتم الالتقاء بالطاقم الإداري والفئات الطبية والطبية المساعدة العاملين بتلك الأقسام وزيارة عدد من المرضى. حضر الاحتفال سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي الحبسي والي الرستاق وعدد من مدراء الجهات الحكومية والعسكرية والمعنيين بالخدمات الصحية بمحافظة جنوب الباطنة.
وتأتي التوسعات الجديدة في إطار سعى السلطنة ممثلة بوزارة الصحة لنشر الخدمات الصحية بمستوياتها المختلفة في جميع ربوع البلاد وتحقيقا للسياسات والبرامج والأهداف في المجال الصحي، ويعتبر مستشفى الرستاق المرجعي مستشفى مرجعيا إقليميا لجميع ولايات محافظة جنوب الباطنة (الرستاق، العوابي، وادي المعاول، نخل، بركاء، المصنعة) لتقديم الرعاية الصحية الثانوية طبقا للمعايير الدولية في الأداء الصحي والجودة.

جريدة عمان

مجانى
عرض