نــدوة عــن أضــــرار شجرة المسكيت بولايـــة طاقــــة

طاقة – أحمد بن عامر المعشني –

في إطار جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية لمكافحة شجرة المسكيت من خلال الحملة الوطنية لإزالة شجرة المسكيت بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المحلي نفذت المديرية العامة للزراعة والثروة السمكية بمحافظة ظفار أمس بالقاعة الرئيسية للمناسبات بولاية طاقة ندوة حول أضرار شجرة المسكيت على البيئة والإنسان والحيوان.
أقيمت الندوة تحت رعاية سعادة علي بن أحمد المعشني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية طاقة وبحضور المهندس عامر بن حميد بن خصيب الشبلي مدير عام المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار ومحمد بن علي عكعاك نائب والي طاقة والشيخ سعيد بن محمد عدلي الكثيري نائب والي طاقة بنيابة مدينة الحق والمهندس فائل بن محمد الجحفلي المدير العام المساعد للشؤون الزراعية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار والشيخ محمد بن معتوق الشحري وسالم بن محاد المعشني عضوي المجلس البلدي بمحافظة ظفار عن ولاية طاقة وعدد من مديري الدوائر الحكومية بالولاية والشيوخ والأعيان وطلبة المدارس، وأدار الندوة المهندس سعيد بن مسلم النوبي الكثيري مدير دائرة التنمية الزراعية بطاقة.
وقال المهندس أحمد بن سالم النجار أخصائي إحصاء أول (عضو في فريق الإعلام والتوعية): إن الهدف من إقامة هذه الندوة التوعوية والتي تقع ضمن الحملة الوطنية لإزالة أشجار الغاف البحري المعروف بالمسكيت هو التعريف بهذه الشجرة وما تسببه من ضرر للإنسان والحيوان والتنوع الأحيائي والبيئي بشكل عام.
ومن خلال جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية وشركائها تعمل على التوعية بخطورة هذه الشجرة على الإنسان والبيئة والحد من انتشارها وإزالتها نهائيا لتأثيرها السلبي على الإنسان والمياه الجوفية والحيوانات ولأن ضررها يقع على الجميع فإن عملية إزالتها من البيئة المحلية مسؤولية الجميع ويتأتى ذلك من خلال تضافر الجهود المختلفة لتحقيق ذلك.
وأضاف: إن الوزارة وبالتزامن مع إقامة الندوات التوعوية والإرشادية بالعمل الميداني وإزالة هذه الشجرة في المواقع المتأثرة بها وتسخير الإمكانيات لإزالتها وقد حققت الوزارة نتائج طيبة ونسبا عالية الإنجاز في المواقع التي تم حصرها وبدأ العمل فيها، وقد قامت الوزارة بتشكيل الفرق المختلفة ذات المهام المتعددة لوضع خطة العمل في مجال الحصر والتوعية والإزالة والمتابعة وغيرها من الأعمال كالتواصل مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص وتنسيق الجهود فيما بينهم. كما سلّط الضوء النجار في محاضرته على الشجرة وتعريفها والقرارات التي صدرت والدراسات السابقة. وتم عرض فيلم وثائقي عن الشجرة من إنتاج وزارة الزراعة والثروة السمكية، كما تناول عرض المراحل السابقة للفريق الميداني بالمحافظة.
وفي نهاية الندوة تم فتح باب الأسئلة والاستفسارات للحضور عن هذه الشجرة وما تسببه من أضرار على البيئة والإنسان والحيوان فتم الرد على جميع هذه الاستفسارات من قبل المهندس عامر بن حميد بن خصيب الشبلي مدير عام المديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار والمهندس فائل بن محمد الجحفلي المدير العام المساعد للشؤون الزراعية بالمديرية العامة للزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار.