مؤسسة الزبير ترقي مجموعة من الشباب العمانيين لوظائف قيادية

في إطار استراتيجيتها لتمكين القيادات الشابة –

احتفلت مؤسسة الزبير بترقية عدد من الموظفين العمانيين إلى وظائف قيادية في مختلف شركات المجموعة في إطار تمكين القيادات العمانية الشابة من تولي المناصب الإدارية التنفيذية، وذلك في حفل أقيم خصيصا بهذه المناسبة، بحضور خالد بن محمد الزبير العضو المنتدب بمؤسسة الزبير، وعدد من أعضاء الإدارة التنفيذية ورؤساء قطاعات مختلف شركات مجموعة الزبير.
وتأتي هذه الخطوة ضمن الاستراتيجية المتبعة في مؤسسة الزبير من أجل الاهتمام بالكوادر العمانية وتأهيل الشباب في مختلف الوظائف القيادية وإعطائهم الثقة للقيام بمسؤولياتهم، ومنحهم الفرصة لإثبات أنفسهم في الوظائف الإدارية من أجل تأكيد الصورة الذهنية المجتمعية على قدرات الشباب العماني على العطاء والعمل في مختلف المستويات الإدارية، إضافة إلى التأكيد على جهود القطاع الخاص الداعمة لجهود الحكومة في تعمين الوظائف القيادية وفي تأهيل الشباب العماني والرقي بمستوياتهم الوظيفية وتهيئتهم للاضطلاع بأدوار مستقبلية في مختلف مؤسسات القطاعين العام والخاص.
شملت الترقيات خمسة من الكوادر الشابة إلى وظائف إدارية قيادية وهم جمال بن محمد البلوشي إلى مدير عام الموارد البشرية في مجموعة الزبير للسيارات، وإبراهيم بن عبدالله السالمي إلى وظيفة مساعد مدير عام الاتصالات المؤسساتية بمؤسسة الزبير. ويحيى بن درويش البلوشي إلى وظيفة مدير عام في شركة إنما للتطوير العقاري، وصالح بن سليمان العامري إلى نائب مدير عام الإدارة والموارد البشرية بشركة مياه الواحة، وموسى بن جمعة الحسني إلى وظيفة مساعد مدير عام للاستثمار في شركة الهلال للاستثمار.
وقد ابتدأ الحفل بتقديم عرض موجز لاستراتيجية الموارد البشرية في مجال تمكين الشباب العماني في الوظائف القيادية، كما اطلع الحضور على خط سير تلك الاستراتيجية والمواطن التي تستهدفها في تجويد العمل بها وتحقيقها على أرض الواقع، كما تم عرض مجموعة من الأهداف المستقبلية التي تسعى الموارد البشرية بالمؤسسة على تحقيقها من خلال هذه الخطوة التي تعد استكمالا لخطوات سابقة قامت بها المؤسسة في مجال تعمين الوظائف القيادية العليا في مجموعة الشركات التابعة للمؤسسة، وبعد ذلك تم عرض السير الذاتية للمجموعة التي تمت ترقيتها وخط السير الذي انتهجته المؤسسة في تأهيلهم وتدريبهم ليصلوا إلى اللحظة التي تمكنهم من الاضطلاع بمسؤوليات أكبر في الإدارة.
وفي ظل الرؤية الوطنية التي تنتهج خطى حثيثة من أجل تمكين الشباب العماني من أداء أدوار تمكنهم مستقبلا من إدارة القطاع الخاص في واقع الوظائف القيادية والإشرافية، وإعدادهم من أجل الاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم كقوى عاملة وطنية، فقد عملت مؤسسة الزبير مجموعة من البرامج والمبادرات التي تعنى بتمكين القيادات التنفيذية وتنمية المهارات الإدارية والقيادة لموظفيها مثل برنامج SEED الذي يعنى بتطوير الكفاءات وتدريب الموظفين وتأهيلهم وفق مراحل متعددة من الدراسة والتجربة العملية، حيث قطعت المؤسسة شوطا كبيرا في هذا الجانب تتضح نتائجه من خلال العمانيين الشباب الذين يعملون في الوظائف الإدارية والقيادية بالمؤسسة ومجموعة الشركات التابعة لها.
وحول موضوع الاحتفاء بترقية مجموعة من الموظفين العمانيين الشباب قال خالد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة الزبير: تنطلق رؤية المؤسسة واستراتيجيتها من خلال مفهوم التكامل والشراكة والتعاون مع الجهود التي تبذلها الحكومة في تحقيق تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية، وعلى الدعم الحكومي المبذول في تنمية الشباب العماني ليكون على مستوى المسؤولية والإمكانات التي تؤهله للمساهمة في إدارة مؤسسات القطاعين معا.
وأضاف إن فلسفة الإدارة المعتمدة في المؤسسة هو الاهتمام بالكوادر من أجل توليهم مناصب قيادية حاضرا ومستقبلا في جميع مؤسسات مجموعة الزبير وإعطاء العمانيين الثقة في الإدارة العليا من أجل تحمل المسؤولية في مختلف قطاعات المؤسسة، مشيرا إلى أن مؤسسة الزبير تهدف إلى طرح برامج تدريبية لتأهيل القيادات المستقبلية من العمانيين في مختلف القطاعات، حيث قامت المؤسسة بتدشين مبادرة “ٍSEED” والتي تتكون من عدة مراحل لتغطية المجالات القيادية الرئيسية والذي أطلقته المؤسسة في نهاية 2016.
وأكد أن هذه الخطوة هي استكمال لخطوات سابقة قامت على مبادئ رئيسية لدى المؤسسة في مجال تعمين الوظائف الإدارية والقيادية بالمؤسسة والمجموعة ، كما يأتي ضمن إطار التزام المؤسسة في تأهيل وترقية الموارد البشرية وبما يتوافق مع خططها في مجال التعمين وبما يتكامل مع الجهود الحكومية في هذا الشأن. لافتا إلى أن هذا التكريم يأتي متزامنا مع سعي المؤسسة في طرح برامج عالمية تهدف إلى تدريب وتطوير القيادات التنفيذية في مختلف شركات المجموعة ووفق خطط إدارة الموارد البشرية بالمؤسسة.
وتقدم خالد الزبير بخالص التهاني للشباب العمانيين الخمسة شاكرا لهم عطاءهم والتزامهم خلال المرحلة المنصرمة، متمنيا لهم كل التوفيق في المرحلة المقبلة التي تعتبر مرحلة مهمة في مسيرتهم العملية، مؤكدا أن المؤسسة ستقدم لهم كل الدعم من أجل أن يتمكنوا من النجاح وإثبات جدارتهم في المستقبل القريب.
ودشنت المؤسسة برنامج تطوير القيادات التنفيذية والذي يستمر لمدة سنتين ويهدف إلى تعزيز دور القيادات المستقبلية في مختلف شركات مؤسسة الزبير من خلال تدريبهم وتنميتهم وفق أفضل المعايير الدولية في مجال الإدارة، حيث يتكون هذا البرنامج من مجموعة من البرامج والمواضيع المتعلقة بالقيادة.

مجموعة الزبير للسيارات
أدى جمال بن محمد البلوشي دورا كبيرا في تحقيق أهداف العمل والسعي الدؤوب نحو النجاح حيث عمل جمال البلوشي كمدير أول للموارد البشرية والذي تمت ترقيته إلى مدير عام الموارد البشرية في مجموعة الزبير للسيارات.
يحمل جمال البلوشي العديد من الشهادات العملية حيث إنه حاصل على شهادة الماجستير في الاستشارات الإدارية من جامعة ليدز متروبوليتان بالمملكة المتحدة كما حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة أركنساس في الولايات المتحدة الأمريكية، ومن خلال عمله في مجموعة الزبير للسيارات ساهم جمال البلوشي في تطوير وتنمية الموارد البشرية في الشركة من خلال إدخال العديد من البرامج التدريبية التي ساهمت في تجاوز العديد من التحديات، كما كان له دور ملموس في متابعة أداء الموظفين ورفع الإنتاجية وتقليل التكاليف.

مؤسسة الزبير
عمل إبراهيم بن عبدالله السالمي بوظيفة مدير الاتصالات المجتمعية عند التحاقه بمؤسسة الزبير وقد تمت ترقيته إلى وظيفة مساعد مدير عام الاتصالات المؤسساتية بمؤسسة الزبير، علما بأنه يحمل شهادة الماجستير في إدارة الموارد البشرية من جامعة جلاسكو كالدونيان في عام 2011. ولقد عمل إبراهيم في عدة وظائف قبل التحاقه بمؤسسة الزبير في عام 2013 كان آخرها مدير مكتب مستشار وزارة التربية والتعليم. كما ساهم مساهمة فعّالة في مجال الاتصالات المجتمعية بشكل كبير في مؤسسة الزبير ولديه سجل حافل من المبادرات المجتمعية كما شارك في العديد من البرامج التدريبية ومن ضمنها إدارة المشاريع وإدارة الإعلام المجتمعي، كما أن له حضورا واسعا في قطاع الثقافة والمشهد العماني الثقافي بصورة عامة.

إنما للتطوير العقاري
ترقى يحيى بن درويش البلوشي إلى وظيفة مدير عام في شركة إنما للتطوير العقاري وذلك نظرا لدوره البارز في المساهمة بدور كبير في إنجاح وتحقيق أهداف العمل لدى الشركة، حيث انضم إلى العمل في عام 2008 بوظيفة مشرف مشاريع. حصل يحيى على الشهادة العليا في الهندسة المعمارية من جامعة الهندسة والتكنولوجيا من جمهورية باكستان الإسلامية كما التحق بالعديد من الدورات التدريبية من أجل صقل مواهبه وتنميتها وتطبيقها في مجال اختصاصه.

الواحة للمياه
لقد استطاع صالح بن سليمان العامري خلال فترة عمله الطويلة في شركة مياه الواحة على التعامل مع مختلف التحديات بكل كفاءة وإتقان، وتدرج صالح في عمله من التحاقه في الشركة منذ 20 عاما والذي تمت ترقيته إلى وظيفة نائب مدير عام الإدارة والموارد البشرية حيث ساهم مساهمة فعّالة في تحقيق العديد من الإنجازات لدى الشركة من خلال إنجازها في الوقت المحدد ، وعلى مدى العقدين من العمل في مجال العلاقات العامة استطاع صالح من بناء علاقات قوية تساعده في إتمام عمله بكل يسر وسهولة. علما بأن صالح التحق بالعديد من الدورات التدريبية والعملية والتي أظهرت قدرته على التعامل مع المهام الموكلة.

الهلال للاستثمار
يمتلك موسى بن جمعة الحسني أكثر من 22 عاماً من الخبرة في مجال الاستثمار والأسواق المالية. حيث انضم للعمل في شركة الهلال للاستثمار في نهاية عام 2008م بوظيفة مدير الاستثمارات وأوكلت إليه مهمة إدارة محفظة الشركة الاستثمارية وقد تمت ترقيته إلى وظيفة مساعد مدير عام للاستثمار. ولدى موسى خبرة كبيرة في مجال الاستثمار والأسواق المالية قبل انضمامه إلى شركة الهلال حيث عمل لدى العديد من المؤسسات المالية في السلطنة. ويحمل موسى شهادة الدبلوم في إدارة الأعمال وشهادة دبلوم في الإدارة الاستراتيجية والقيادة وأيضا لديه دبلوم في العلوم الشرعية ، وبالإضافة إلى ذلك يقوم موسى حاليا بإكمال دراسته العليا في إدارة الأعمال. ولقد أكمل موسى العديد من الدورات التدريبية التي ساعدته على تنمية وتطوير مهاراته المهنية. وقد اختارته المؤسسة أيضا ليكون من ضمن برنامج تطوير القيادات التنفيذية من أجل إعداد وتأهيل الجيل الثاني من القادة التنفيذيين.