الأحمر يتدرب تحت الامطار في أخر مران قبل السفر الى الكويت

غادرت بعثة منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم الى الكويت للمشاركة في بطولة كاس الخليج 23 التي ستبدأ منافساتها الثاني والعشرين الشهر الجاري وتستمر حتى الخامس فبراير العام المقبل بطموحات كبيرة وامال عريضة وعزم قوي لتقديم اقوى العروض والدفاع عن طموحات الجماهير العمانية الكبيرة.
ويترأس وفد المنتخب رئيس اتحاد الكرة سالم الوهيبي رئيس الاتحاد وعدد من الاعضاء بجانب الجهاز الاداري والفني.
قبل المغادرة رفع المنتخب درجات استعداداته للمشاركة في البطولة المهمة والتي تجد متابعة كبيرة في منطقة الخليج من خلال برنامج استمر لعدة شهور تحت قيادة المدير الفني الهولندي بيم فبيريك وخاض عدد من التجارب الودية كان اخرها امام المنتخب اليمني الشيق وكسبها بهدف وحيد.
وتدرب الأحمر في اجواء ماطرة أمس الاول بحضور رئيس اتحاد كرة القدم ونائبيه وعدد كبير من اعضاء مجلس الادارة.
وكان معالي وزير الشؤون الرياضية الشيخ سعيد المرضوف قد زار المنتخب والتقى باللاعبين قبيل بداية التدريب بمجمع السلطان قابوس في بوشر وتحدث لهم مطالبا بتقديم الاداء الطيب والمشرف.
ويتطلع الجميع في البعثة للعودة بطلة لكأس الخليج لكرة القدم واضافة لقب ثان وتبدو المنافسة على اللقب هي الهدف المشروع رغم التصريحات المتوازنة لرئيس الاتحاد ومدرب الفريق التي تشير الى ان الطموحات كبيرة والرغبة موجودة وكذلك الواقعية.
ويتجدد موعد الأحمر في خليجي 23 بالكويت أيضا مع منتخب الأمارات في تكرار لمواجهة مثيرة مرتين على التوالي في التاريخ القريب للبطولة الخليجية.
عدة اختلافات حدث في مسيرة الأحمر ما بين بطولتي الرياض والكويت بداية من تغيير الجهاز الفني بذهاب الفرنسي بول لوجوين وتولي الهولندي بيم فبيريك المهمة ليقود المنتخب الوطني في هذه المرة.
على صعيد اللاعبين خرج من قائمة المنتخب عدد من الأسماء وانضمت وجوه جديدة ضمن عملية الاحلال والابدال التي بدأت تنفذ في الفترة الماضية ومنذ فترة تولي المدرب الاسباني كارلو لوبيز الذي تولى الاشراف على المنتخب عقب رحيل الفرنسي وعمل لفترة لم تتجاوز العام ليعتذر عن مواصلة مشواره مع نهاية دورة مجلس الإدارة السابق.
تولى فبيريك المهمة خلفا للإسباني لوبيز وأشرف على الأحمر في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات أمم اسيا 2019 بدولة الامارات وسيقود المنتخب الوطني في اول مشوار ببطولة كاس الخليج.
على صعيد منتخب الامارات أيضا حدثت متغيرات فنية في الجهاز الفني برحيل المدرب الاماراتي مهدي علي والتعاقد مع مدرب جديد.
حافظ منتخب الامارات على معظم عناصره في القائمة التي شاركت في بطولة كاس الخليج بقيادة الشهير عمر عبد الرحمن.
مع اختلاف الظروف الفنية في المنتخبين وحدوث بعض المتغيرات سيكون من الصعب التوقع بأن السيناريو يكتمل بحدوث ذات النتيجة التي انتهت عليها المباراة الافتتاحية بين المنتخبين في بطولة الرياض.
لن تكون مهمة الأحمر سهلة في مشاركته خلال البطولة المقبلة وذلك لعدة أسباب في مقدمتها غياب هوية فنية واضحة للمدرب الهولندي وعدم بلوغ اللاعبين الى المرحلة الكاملة من الصقل والتجانس والوصول الى اقصى درجات أسلوب اللعب الجماعي الذي يمثل العنوان الأبرز في بصمة فبيريك.
تمثل مواجهة منتخب الامارات في بداية المشوار للأحمر تحد خاص ولمدربه الهولندي الذي قضى مع المنتخب فترة أطول مقارنة بفترة مدرب الامارات الإيطالي الذي تولى المهمة قبل أيام معدودة.
سيكون من الصعب الحديث عن أي مؤشرات فنية تتعلق بالمواجهة يمكنها ان تقود الى توقعات او حسابات يتوقع ان تحدث في ملعب المباراة وذلك لأن المواجهة الثنائية بين الفريقين لا تخضع في كثير من الأحيان للأحكام المسبقة ويكون لظروف التسعين دقيقة دورها الكبير في حسم النتيجة.
الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة فبيريك يدرك جيدا أهمية البداية القوية امام الامارات ولذلك يعمل جاهدا ان يجهز تشكيلة مناسبة تستطيع تقديم الأداء الأفضل في اول مباراة للأحمر في المنافسة وتتمكن من تحقيق النتيجة الإيجابية المرجوة التي تدعم مسيرة ناجحة.
هذه الأجواء تبدو غير مألوفة للمدرب الهولندي الذي يتواجد للمرة في بطولات كأس الخليج وهو ما يمثل له دافعا وحافزا له لقيادة الاحمر بصورة طيبة تعزز من قيمته الفنية وتكسبه التقدير والاحترام.
وكان اتحاد الكرة قد اعلن عن قائمة المنتخب التي ستشارك في البطولة وتضم كل من : سعيد الرزيقي وباسل الرواحي وعلي سالم النحار (ظفار) وسليمان البريكي ومحسن جوهر (صحم) وعبد الله نوح وأحمد الرواحي وفهمي سعيد (النصر) وفايز الرشيدي ومحمود المشيفري وخليل الشيادي وعلي البوسعيدي ومحمد المسلمي وعبد العزيز المقبالي وحارب السعدي وخالد الهاجري (السويق) وسعود الفارسي (عمان) ومحمد الرواحي (النهضة) وسامي الحسني (المضيبي) وجميل اليحمدي (الشباب) وعلي الجابري وسعد سهيل المخيني (فنجاء) ونادر عوض (الشيحانية) القطري وأحمد مبارك (مسيمير القطري) ورائد إبراهيم (فاليتا المالطي) .
ومن بين اللاعبين الذين ضمتهم القائمة المبدئية للفريق والذين شاركوا في معسكر إعداد الفريق خلال الأيام الماضية، استبعد فيربيك اللاعبين مانع سبيت ومحمد السيابي.