الأندية تخشى الآثار السلبية للراحة الطويلة !

تعود أندية دوري الأضواء التي لا تزال في قلب منافسة بطولة كأس مازدا للدخول في فترة الراحة مع الأندية التي خرجت من الدور الأول في البطولة التي تقام بنظام خروج الفريق المغلوب.
وتستمر فترة الاستراحة عند بعض الأندية لمدة تزيد عن الشهرين بعد نهاية الدور الأول لبطولة دوري المحترفين قبل ما يقارب الأسبوعين.
وتعاني بعض الفرق من فترة الاستراحة الطويلة والتي تفرض عليها التوقف ومنح الأجهزة الفنية واللاعبين إجازة طويلة تزيد عن الشهر.
وذكر بعض المسؤولين في الأندية أن فترة التوقف الطويلة يمكنها أن تضر بالمستوى الفني للفرق ومن ثم على المنافسات نفسها وأن العودة للمشاركة في الدوري تتطلب أن تنفذ الأندية برامج إعدادية جديدة وكأنها تبدأ من الأول وهو ما يتطلب عملا كبيرا وأموالا تصرف على المعسكرات والتجارب وهو أمر لا يتوفر للجميع.
وكما هو معروف فإن اتحاد الكرة سبق أن عقد جلسة مع المسؤولين في الأندية وناقشهم في مسألة توقف الدوري وذلك لأسباب تتعلق بمشاركة المنتخب الوطني الأول في كأس الخليج ومشاركة المنتخب الأولمبي في نهائيات آسيا للاعبين تحت 23 سنة والتي ستبدأ في يناير من العام المقبل.