«رموز العطاء» بسمائل يقدم برامج للارتقاء بقدرات المرأة العمانية

توفير البيئة السليمة والصحية لممارسة المهن التقليدية –
سمائل – ناصر الشكيلي –
يعد فريق رموز العطاء بسمائل هو أحد الفرق بولاية سمائل التي تهتم بتنمية قدرات المرأة من خلال توفير البيئة المناسبة والملائمة لممارسة مختلف المهن التقليدية كخياطة الملابس النسائية وعمل مستحضرات التجميل ومختلف أنواع العطور والكمة العمانية ويعتبر مصدر دخل للنساء ذوات الدخل المحدودة ومن جانب آخر فالفريق يوفر لعضواته برامج علمية وصحية وثقافية بهدف الاهتمام بالمرأة من الناحية الثقافية والعلمية والعملية والصحية للمرأة العاملة وغير العاملة بشكل عام.

وأوضحت عائشة بنت خلف الرواحية رئيسة الفريق أن فكرة المشروع جاءت تلبية لاحتياجات المرأة العمانية بولاية سمائل في خلق البيئة السليمة والصحية لممارسة المهن العمانية التقليدية التي تساعدها على تنمية قدراتها والمحافظة عليها وتوريثها للأجيال القادمة وقد تمت إقامته بدعم ضمن برنامج إشراقة لشركة كيمجي رامداس بتوفير ماكينات الخياطة كما قامت بلدية سمائل بتهيئة المقر وصيانته ، وساهم عبدالكريم بن سرور الجابري عضو المجلس البلدي بالولاية في دعم الفريق ،وعن الفعاليات التي نظمها الفريق منذ تأسيسه قالت الرواحية : عمل الفريق عدة فعاليات متنوعة منها : القراءة للأطفال والمشاركة في الأمسيات والمناسبات الدينية والوطنية ومسابقة لحفظ القرآن الكريم ودورات تدريبية في مجال الخياطة للمبتدئات واللاتي لهن خلفية في الخياطة لعمل موديلات بشكل أوسع وعمل صالة رياضة للنساء الراغبات في اللياقة البدنية .
ويسعى الفريق في الفترة المقبلة على انشاء مكتبة تشجيعا للمرأة على القراءة وأهميتها ، وعن الصعوبات التي تواجه الفريق أوضحت رئيسة الفريق أن الدعم المالي هو من اهم الصعوبات التي تواجه الفريق ونقدم كل الشكر لبرنامج إشراقة الذي ساهم بشكل واضح وملموس في تأسيس الفريق وانطلاق فعالياته . كما ان مقر الفريق الحالي يتكون من 3غرف ،غرفة للخياطة وغرفة لصالة رياضة وغرفة للمكتبة وهو مكان مستأجر وتسدد قيمة الإيجار الشهري من قبل العضوات المنتسبات للفريق والبالغ عددهن 16 عضوة .
ونوهت رئيسة الفريق إلى أن الفريق يطمح باستمرار العطاء وان يكون فرصة متاحة لكل امرأة تبحث عن عمل ليكون لها عونا بالحياة مع تثقيفها بما يتناسب ويتماشى وفق مبادئنا الدينية والعادات والتقاليد ويكون مخرجا لكل فتاة أنهت دراستها الثانوية ولم يحالفها الحظ بمتابعة الدراسة أو العمل الفريق ونسأل الله ان يوفقنا في مشروعنا ونشكر كل من ساهم ودعمنا ماديا ومعنويا.
وأكدت فاطمة الرواحية نائبة رئيس الفريق أن المشروع اتاح لنا فرصة ثمينة لتنمية مهاراتنا وقدراتنا في كل المجالات المرتبطة بالمرأة ويعد ملجأ لجميع النساء الراغبات في خلق فرصة عمل وتسويق لمنتجاتهن ،وندعو الجميع الى الوقوف ومساندة الفريق حتى يستطيع تحقيق أهدافه . ونشكر برنامج إشراقة وبلدية سمائل وكل الداعمين للفريق .
وقالت فضيلة الرواحية إحدى العضوات ان المشاركة في فريق رموز العطاء يعد فرصة ثمينة للمرأة العمانية بالولاية ، وجاء التحاقي بالفريق عن رغبة شديدة لما يقدمه من اسهامات واضحة في تنمية قدراتنا ويتيح لنا الفرصة لتسويق منتجاتنا وتعريف المجتمع المحلي بأعمالنا .