السلطنة في المركز الـ34 عالميا بين الدول الأقل ديونا

بحسب بيانات المنتدى الاقتصادي العالمي –
كتب – سرحان المحرزي:-
أظهرت بيانات المنتدى الاقتصادي العالمي، وقوع السلطنة في المرتبة الـ34 عالميا بين الدول الأقل ديونا نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي وذلك ضمن مؤشر التنافسية العالمية 2017-2018 بنسبة ديون بلغت 34.3% للناتج المحلي.

وقال المنتدى في صفحة بيانات السلطنة ضمن المؤشر: إن السلطنة تحسنت من حيث بيئة الاقتصاد الكلي والتعليم العالي والتدريب، وأن الحكومة أقرت عددا من التحديثات المالية لمساعدة الاقتصاد على التكيف مع الوضع الجديد لانخفاض أسعار النفط والحفاظ على استدامة المالية العامة.
وأشار إلى أهمية خطوة الحكومة بخفض دعم الوقود وغيره من التدابير المالية، وزيادة ضريبة الشركات، وإدخال نظام ضريبة القيمة المضافة على نطاق دول مجلس التعاون الخليجي.
وأضاف المنتدى العالمي: وبوجه عام، يمكن للبلد أن يعتمد على مؤسسات وهياكل أساسية قوية، والارتقاء بنظم التعليم والتدريب، وتحسين أسواق العمل بشكل أساسي. وجاءت هونج كونج في المرتبة الأولى عالميا وفقًا للتقرير، بنسبة ديون للناتج المحلي تبلغ 0.1%، تلتها بروناي بنحو 3.1%، وإستونيا في المرتبة الثالثة بـ9.5%. فيما جاءت الكويت في المرتبة السابعة عالميا، بنسبة ديون حكومية تقدر بـ18.6% للناتح المحلي الإجمالي، وقطر في المرتبة 66 عالميا بين الدول الأقل ديونا نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي وتمثل 47.6% للناتج المحلي، وتونس في المرتبة الـ87 عالميا بنسبة ديون للناتج المحلي تبلغ 60.6%.
وكشفت بيانات المنتدى الاقتصادي العالمي، عن وقوع مصر في المرتبة الـ121 عالميا على مستوى الديون الحكومية للناتج المحلي الإجمالي وبلغت نسبة الديون للناتج المحلي 97.1%.