نصف سكان العالم مرتبطون بالجبال في الحصول على المياه

العمانية : أكدت الأمم المتحدة أن هناك ما يقرب من مليار شخص في العالم يعيشون في المناطق الجبلية كما يرتبط نصف سكان العالم بالجبال في الحصول على المياه والأغذية والطاقة النظيفة .
وقالت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني بمناسبة اليوم الدولي للجبال لعام 2017 الذي يوافق 11 ديسمبر أن الجبال عرضة للضغط فتغير المناخ وتدهور الأراضي والكوارث الطبيعية تهدد رفاهية المجتمعات الجبلية وقدرة البيئات الجبلية على إتاحة السلع والخدمات الضرورية التي يؤمنها النظام الإيكولوجي إلى جانب العواقب المحتملة البعيدة المدى والجسيمة التي قد تنتج وتؤثر على العالم بأسره . وأضافت أن الرابط بين الصدمات الناجمة عن تغير المناخ وغياب الأمن الغذائي وأنماط الهجرة في الجبال يطرح تحديات كبيرة ففيما يتصل بالجوع يعتبر شخصا واحدا من كل ثلاثة أشخاص من سكان الجبال في البلدان النامية عرضة لغياب الأمن الغذائي وترتفع هذه النسبة إذا اقتصرت على المناطق الريفية فقط إلى شخص واحد من كل شخصين من سكان الجبال. وذكرت انه فما يتصل بالمناخ فالحقيقة هي أن 60 إلى 80 في المائة من موارد المياه العذبة توفرها الجبال إلا أن تغير المناخ يهدد قدرتها على إتاحة المياه العذبة والسلع والخدمات التي يؤمنها النظام الإيكولوجي في المراحل الأولى وفي المراحل التالية.
وقالت انه مع تزايد ضعف سكان الجبال ترتفع معدلات الهجرة أكثر مع انتقال المهاجرين إلى المراكز الحضرية التي غالبا ما تعاني أصلا من ضغط سكاني هائل.