فرق المراحل السنية بنادي العروبة تواصل صدارتها وتقترب من التأهل

حظيت باهتمام ومتابعة متواصلة من قبل مجلس الإدارة –
كـــتب: مبارك المعمري –
تحظى فرق المراحل السنية بنادي العروبة باهتمام كبير من قبل إدارات النادي وتولي مجالس الإدارات اهتماما بالقاعدة كونها تمثل الرافد للفريق الأول ومنذ فترة الإعداد في شهر أغسطس الماضي لهذه الفرق فقد حظيت بمتابعة من قبل مجلس الإدارة والمشرف الرياضي ومشرف المراحل السنية وكان هناك دور كبير من قبل المشرفين على هذه الفرق ومديري الفرق والأجهزة الفنية من أجل تحقيق النتائج الإيجابية والمنافسة على التأهل للمرحلة الثانية من دوري المراحل السنية رغم الظروف والصعوبات التي تعترض هذه الفرق من حيث التدريبات وأوقات التمارين إلا أن الجميع واجه هذه التحديات من أجل تحقيق الطموحات والتطلعات التي يهدف إليها الجميع في نادي العروبة وكان نتاج ذلك الجهد النتائج الإيجابية التي حققتها الفرق من خلال مباريات المجموعة خاصة الناشئين والشباب اللذين تصدرا المجموعة دون خسارة خلال مشوار التصفيات للمجموعة ج والتي تضم فرق أندية جنوب وشمال الشرقية.

اهتمام كبير

وحول هذه النتائج قال علي بن محمد الجوي عضو مجلس إدارة نادي العروبة: في البداية أوجه الشكر لمجلس الإدارة السابق والمشرف الرياضي أثناء فترة الإعداد للفرق الرياضية بالنادي والإدارة الحالية تولي اهتماما كبيرا بقطاع المراحل السنية وهي القاعدة التي نبني عليها وتمثل هذه الفرق الرافد الأساسي للفريق الأول وهذا يأتي ضمن استراتيجية العمل بالنادي والاهتمام بقطاع المراحل السنية وتوفير الأساسيات لهذه الفرق وندرك بأن الأمور لم تكن سهلة وهناك ظروف اعترضت العمل لكن بمشيئة الله قادرون على مواجهة التحديات وتذليل الصعاب وسعدنا بما حققته الفرق من نتائج إيجابية خلال المباريات وتصدرها للمجموعة عدا فريق الرديف الذي ستكون له نظرة ومتابعة ووقفة من أجل تصحيح الأخطاء والعودة للمسار والمنافسة وستكون هناك جلسة مع مدير الفريق والمشرف على قطاع المراحل السنية ونأمل أن نحقق ما نتطلع إليه ويعود فريق الرديف للمنافسة وأقدم كل الشكر للقائمين على هذا القطاع والأجهزة الإدارية والفنية وللجميع كل الشكر.

قاعدة صلبة

من جانبه قال سالم بن علي العريمي عضو مجلس إدارة نادي العروبة: قطاع المراحل السنية في أي لعبة يعد الركيزة الأساسية للفرق الأولى ولا بد من الاهتمام به إن كنت تريد المنافسة وتحقيق النتائج الإيجابية للفريق الأول ومجلس الإدارة يسعى إلى إيجاد آلية الاهتمام والاستراتيجية التي تكفل تعزيز العمل في هذه الفرق وتذليل الصعاب التي تعترض العمل في فرق المراحل السنية والقاعدة ولا أنسى الجهود التي بذلت مع فترة الإعداد وما قدمه المشرفون في هذا الجانب ومجلس الإدارة الجديد سيواصل المسير لإيجاد قاعدة صلبة للفريق الأول وسيكون هناك اهتمام كبير بالقاعدة وفرق المراحل السنية.

اهتمام ومتابعة

أما خميس بن سلطان المشرفي مشرف قطاع المراحل السنية بنادي العروبة قال: أثمن كل الجهود التي تبذل من قبل مجلس إدارة نادي العروبة والاهتمام الذي توليه الإدارة لقطاع المراحل السنية منذ فترة الإعداد وحتى اليوم وقد حظيت فرق المراحل السنية الناشئين والشباب والرديف باهتمام ومتابعة من قبل الجميع والمشرف الرياضي الذي استطاع تذليل العديد من الصعاب والإدارة الجيدة برئاسة المهندس جبر المخيني أعطت القاعدة والمراحل السنية رعاية واهتماما ومتابعة وهناك دراسة لتعزيز هذا الجانب ليكون رافدا للفريق الأول كما أن الجهود التي تبذل من قبل المشرفين في الأجهزة الإدارية والفنية أتت بنتائج إيجابية وتصدرت الفرق المجموعة دون خسارة عدا فريق الرديف الذي واجه بعض الصعوبات في المباريات الأولى وهناك توجه من قبل الكل لإعادة هذا الفريق للمسار الصحيح والمنافسة ومدير الفريق لديه رؤية في هذا الجانب ومع انطلاق التدريبات سيكون فريق الرديف رقما صعبا ومنافسا في الدوري.

ظروف وصعوبات

مدير فريق الرديف بنادي العروبة أحمد بن خميس المحيجري قال: في الحقيقة قطاع المراحل السنية يحظى باهتمام ومتابعة من قبل مجالس الإدارات وهذا ما حظي به هذا الموسم منذ فترة الإعداد والجميع تحدى الظروف والصعوبات مع فترة الإعداد والحمد لله وقفة الجميع ومتابعة المشرف الرياضي ساهمت في تذليل الصعاب وتحقيق التطلعات والتعاون المشترك في العمل سوى من قبل مشرف المراحل السنية أو الأجهزة الإدارية والفنية للفرق ومجلس الإدارة الجيد برئاسة المهندس جبر المخيني وأعضاء مجلس الإدارة واصلوا الاهتمام والمتابعة بصورة كبيرة وواصلت الفرق تحقيق النتائج الإيجابية وتصدر المجموعة والجميع يأمل مواصلة ذلك وظروف فريق الرديف مختلفة فهناك لاعبون بالفريق الأول وآخرون في أعمالهم خارج الولاية ولكن إن شاء الله سنجد البدائل والحلول ولدينا رؤية من أجل عودة فريق الرديف للمنافسة والمسار الصحيح وستكون هناك وقفة مع الجهاز الفني المدرب ومساعد المدرب والجميع سيعمل لذلك وسيعود بمشيئة الله لنحقق النتائج الإيجابية.

تحقيق النتائج الإيجابية

أحمد جميل المخيني المشرف على فريق الشباب قال: فرق المراحل السنية منذ فترة وهي تحظى باهتمام كبير من قبل مجالس الإدارات في النادي وهذا الموسم امتداد لما هو سابق ووجدت الاهتمام بصورة كبيرة ومتابعة وهذا ما حقق لها المكانة في المنافسة وتحقيق النتائج الإيجابية في المجموعة التي تلعب بها وهذا الاهتمام وفق دراسة ورؤية جيدة من قبل المهتمين بهذا القطاع والقائمين على كرة القدم بالنادي وكان لدور المشرف الرياضي دور كبير في هذا الجانب من خلال تعيين الأجهزة الفنية ومتابعتها بصورة كبيرة وتذليل الصعوبات والإدارة الجديدة تولي هذا القطاع اهتماما كبيرا ليكون الرافد للفريق الأول وأشكر الأجهزة الإدارية والفنية في كل الفرق.

تصدر المجموعة

بينما قال عوض الداودي: فرق المراحل السنية تجد متابعة واهتماما كبيرين من قبل مجلس الإدارة والقائمين عليها وهذا ما ساهم في تحقيق النتائج الإيجابية وتصدر المجموعة كما أن الأجهزة الفنية في هذه الفرق تقوم بدور كبير في تذليل الصعاب وإيجاد الحلول المناسبة لتحقيق النتائج الإيجابية والمنافسة مع انطلاق البطولة وهذا ما تحقق كما أن مجلس الإدارة السابق والحالي يواصل هذا الاهتمام والرعاية بهذا القطاع الذي يعد رافدا للفريق الأول ورغم الصعوبات التي تعترض العمل في فريق الرديف لكن هناك عمل واهتمام ودور كبير يقوم به مدير الفريق لعودة الفريق للمنافسة وتصحيح الأخطاء ولابد من تظافر الجهود من قبل مدرب الفريق ومساعده والإداري فعليهم التكاتف قبل انطلاق التدريبات وفترة التوقف فرصة لتصحيح الأخطاء والعودة للمسار الصحيح.

ركيزة تطوير العمل

عبدالعزيز نصيب العريمي مدرب فريق الرديف قال: الاهتمام بالقاعدة يعد ركيزة لتطوير العمل ونجاح الفرق وإيجاد لاعب وفق أسس للمستقبل وكرة القدم هذه أسسها الاهتمام بالقاعدة المتمثلة في فرق المراحل السنية وفي نادي العروبة هناك قاعدة متينة تحظى باهتمام من قبل الإدارة والقائمين على هذه الفرق وكان النجاح حليف الجميع فالناشئون والشباب تصدروا المجموعة فيما الرديف واجه بعض الصعوبات خاصة وجود عدد من لاعبي الرديف في الفريق الأول وابتعادهم عن التدريبات وأحيانا عدم تواجدهم في المباريات وهذا انعكس على الأداء والنتائج ونطمح قبل الدور الثاني أن نعيد الحسابات مع الجهاز المشرف والجهاز الإداري ومدير الفريق والكل سيعمل كفريق عمل واحد. وأثنى العريمي على الجهود التي تبذل والدور الذي يقوم به الجميع والنجاح مرتبط بالتضحية والتعاون ولدينا خطة عمل إدارية وسنتواصل مع مدير الفريق كجهاز فني.

حفاظا على التاريخ

محمد مبارك العريمي مدرب فريق الناشئين قال: ألحمد لله أنا سعيد بالعمل في نادي العروبة وللموسم الثالث ونسعى إلى إيجاد فريق جيد وقاعدة للعروبة حفاظا على التاريخ وهذا ما نعمل لأجله الموسم الماضي ولله الحمد وصلنا للمباراة النهائية ونسعى هذا الموسم لمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية والفريق في صدارة الترتيب ودون خسارة وهذا نابع من الاهتمام الذي حظيت به الفرق وفريق الناشئين من قبل مشرف المراحل السنية والمشرف الرياضي ومجلس الإدارة وتعاون الجميع سوى الجهاز الإداري للفريق أو الجهاز الفني والجميع يعمل كمنظومة واحدة وفريق عمل واحد ولابد من ذلك من أجل نجاح العمل وتحقيق الهدف علينا أن نتجاوز كل المفردات التي تعيق تحقيق النجاحات سواء على مستوى فريق بعينه أو المراحل السنية فالجميع مطالب بتوحيد العمل وتذليل الصعاب ولابد من الاهتمام بالقاعدة واللاعب في المقام الأول.

رعاية ودعم

أما ربيع العريمي مدرب فريق الشباب قال: أثمّن كل الجهود التي بذلت من أجل نجاح العمل وتذليل الصعاب وهذه تعد من العناصر المهمة في رعاية ودعم فرق المراحل السنية وهي دون شك رافد للفرق الأكبر ولابد من مواصلة الاهتمام بها وهذا ما لمسناه من قبل الإدارة والمهتمين بهذا القطاع وكان الأداء مثمرا والنتائج وفق الطموحات وهذا ما خططنا له منذ بدء الإعداد وهناك تعاون من قبل الجميع سواء من المشرف الرياضي أو الأجهزة الإدارية واللاعبين ونأمل أن يكون العطاء في مستوى التطلعات والأهداف المرجوة من قبل الجميع وأشكر الجهاز الإداري والمشرف على فريق الشباب على الجهود التي يبذلها الجميع كما أثنى على روح اللاعبين وعطائهم ومضاعفة الجهد من أجل تحقيق النتائج الإيجابية والفريق في صدارة الترتيب.