افتتاح معرض سجل الزيارات السامية بالمدرسة السعيدية للفنان عبدالعزيز الخروصي

اشتمل على 51 لوحة رصدت كلمات جلالته –
محمد الغابشي: الكلمات التي خطها حضرة صاحب الجلالة تفيض حكمة ومعرفة –
كتب ـ عيسى بن عبدالله القصابي –

ازدان متحف المدرسة السعيدية بمسقط مساء أمس بـ 51 لوحة ضوئية جسدت «سجل الزيارات السامية» التي قام بها جلالة السلطان، حفظه الله، لعدد من المؤسسات والمراكز وسجل فيها بخطه كلمات حول تلك المناسبة عبر سنوات النهضة المباركة.
ويقام المعرض برعاية إعلامية من مؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان. واستطاع الفنان عبدالعزيز بن عبدالرحمن الخروصي رصد تلك الكلمات من سجلاتها الأصلية وحولها إلى لوحات ضوئية هي موجودات المعرض الذي يفتح اليوم أمام عامة الجمهور. ورعى حفل الافتتاح معالي السيد سعود بن هلال بن حمد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط، وحمل المعرض عنوان «سجل الزيارات السامية» وينظمه متحف المدرسة السعيدية بالتعاون مع مكتب والي مسقط تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد بحضور عدد من اصحاب السمو والمعالي والمكرمين وأصحاب السعادة الوكلاء والمستشارين والولاة وعدد من المدعويين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وشيوخ ورشداء وأعيان ولاية مسقط.
وفي بداية الحفل ألقى الشيخ محمد بن حميد الغابشي نائب والي مسقط كلمة اكد خلالها عن فرحة وسعادة أهالي ولاية مسقط وأسرة متحف المدرسة السعيدية في الاحتفال بهذه المناسبة الغالية من خلال اقامة هذا المعرض تعبيرا عن مشاعر الحب والامتنان والولاء والعرفان لباني نهضة عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
وأضاف الغابشي في كلمته قائلا: إن هذا الاحتفال ومن خلال معرض سجل الزيارات السامية لحضرة صاحب الجلالة والذي يعد الأول من نوعه يستوحي مما خط به مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بيده الكريمة من كلمات شاملة تفيض حكمة ومعرفة وفكرا وعملا واستلهاما للماضي واستشرافا للمستقبل تلك الكلمات التي نطقت بمشاعر الحب والإخلاص لتجري على أنامل يد لطالما رأت في بناء عمان همها الاول لتعبر عن سرورها وهي تضع اللبنة الاولى لتصف أخرى وقد صبت من عرق الجبين وبذل اليمين لترى عمان في تطور ونمو متواصل مواكبة دول العالم.
بعد ذلك قدم كل من الشاعرة حصة البادية وداود الكيومي وعقيل اللواتي ويوسف الكمالي مجموعة من القصائد الوطنية تغنت في حب القائد والوطن.
ثم استمع الحضور الى جلسة حوارية ادارها الاعلامي راشد السعدي مع الفنان عبدالعزيز الخروصي والذي تحدث بإسهاب عن فكرة المعرض حتى وصل الى مرحلة التنفيذ حيث قال ان فكرة المعرض بدأت لديه منذ عام 2010 وبدأ في تنفيذها عام 2013 من خلال جمع اكبر عدد من الكلمات السامية في سجلات زيارات جلالته للعديد من الأماكن لكون تلك الكلمات التي خطها جلالته تحمل الكثير من المعاني ويستلهم من خلالها الجميع جمالية الخط العربي الأصيل الذي يتميز به حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم وذلك من خلال ما دونه جلالته في سجل الزيارات المختلفة على مدى 47 عاما من عمر النهضة وتلك الكلمات تتطلب وقفة تأمل وإكبار لرؤية جلالته الحكيمة مشيدا بالدعم والمساندة التي حظيت بها فكرته خصوصا من وزارة الدفاع ووزارة الإعلام ووزارة التراث والثقافة والهيئة العمانية للوثائق والمحفوظات وجريدة عمان ومكتب والي مسقط ومتحف المدرسة السعيدية. ثم قام معاليه بقص شريط المعرض والتجول في اركانه والذي ضم احدى وخمسين صورة فوتوغرافية من سجل الزيارات السامية حيث ابدع الفنان في اخراج تلك الصور وعرضها بطريقة جذابة ومبتكرة نالت استحسان الجميع بعدها قام معالي السيد بتكريم الجهات والمؤسسات الراعية والداعمة للمعرض.
الجدير بالذكر ان معرض سجل الزيارات السامية سيستمر لمدة يومين في مقر متحف المدرسة السعيدية حيث خصص يوم امس للمدعوين أما اليوم الخميس فقد خصص لطلبة وطالبات المدارس والجمهور كما ان المعرض سينتقل بعد ذلك يومي الثامن والتاسع من ديسمبر الى مسقط جرند مول وقد واكب افتتاح هذا المعرض اصدار كتاب يشمل كافة الكلمات السامية التي سجلها المقام السامي وتم عرضها في هذا المعرض.