الرياضة تؤثر على نمط جراثيم الأمعاء

«العمانية»: أكدت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة الينوي الأمريكية أن ممارسة الرياضة تؤثر على نمط جراثيم الأمعاء بالجسم.
ووجد الباحثون في دراستهم التي نشرتها مجلة جت ميكروب أن النشاط البدني بغض النظر عن النظام الغذائي المتبع يغير من تكوين جراثيم الأمعاء بطريقة تزيد من إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة التي تكون مفيدة للصحة.
وأكد لجيفري وودز أستاذ صحة المجتمع في جامعة إلينوي والمحقق المشارك في الدراسة أن أبحاثهم هي الأولى التي تبين أن تنوع بكتيريا الأمعاء يمكن تعديلها من خلال ممارسة الرياضة وحدها.
وشملت الدراسة 3 مجموعات من الفئران الأولى لا تمارس نشاطا بدنيا أو تمرينات والثانية تمارس ذلك والثالثة خاملة وخالية من الجراثيم، وهذا يعني أنها لم تمتلك أيا من ميكروبات الأمعاء بسبب كونها ولدت في بيئة معقمة.
وأخذ الباحثون المواد البرازية من المجموعات الثلاثة وزرعها في قولون الفئران الخالية من الجراثيم.
ووجد أن الفئران الخالية من الجراثيم التي تلقت مواد برازية من المجموعة التي مارست نشاطا بدنيا لديها مستويات أعلى من ميكروبات الأمعاء التي تنتج ما يسمى بالبوتيرات المعروفة للحد من الالتهاب وتعزيز صحة الأمعاء.
كما وجد أنه عندما أعطيت هذه الفئران مادة كيميائية تسبب التهاب القولون لوحظ أن هناك انخفاضا في الالتهاب فيما بعد مع زيادة في الجزيئات المتجددة التي تعزز انتعاشا أسرع.