نقاشـات وحـوارات تفاعلية في دورة قائدات التدريب باللقاء العاشر لمرشدات الخليج

سجلت جلسات اليوم الثالث لأعمال دورة قائدات التدريب ضمن اللقاء العاشر لقائدات دول مجلس التعاون الخليجي الذي يقام تحت شعار (القائدات فكر وإبداع) التي تستضيفها المديرية العامة للكشافة والمرشدات خلال الفترة من 28 نوفمبر وحتى 5 ديسمبر الجاري، تفاعلا كبيرا ونقاشات شارك فيها 40 قائدة من قائدات مرشدات الخليج أسهمت في اثراء الجلسات وأوراق العمل، وذلك في اللقاء الذي يقام على أرض مخيم السلطان قابوس الكشفي بالملدة في ولاية المصنعة.
وخلال جلسات اليوم الثالث قدمت عدد من أوراق العمل المتنوعة في مجال التدريب الدولي حيث قدمت بدرية بنت خلفان بن عبدالله الجابرية رئيسة قسم تنمية القائدات جلسة بعنوان (تصميم وإدارة الجلسات التدريبية) استعرضت فيها أهداف الجلسة وتعريف المتدربات على طرق تصميم وإدارة الجلسة التدريبية من خلال عدد من الاغراض التدريبية حيث تعرفت المتدربات على أنواع الجلسات التدريبية وخطوات تصميمها وعناصرها.
وقالت الجابرية: ان الجلسة التدريبية هي حصة تنجز في زمن ومكان محددين لمجموعة من المتدربات، هدفها التكوين في مجال معين، يتم تنفيذها على مراحل وفق طرق تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات عناصر الجلسة التدريبية، حيث تعد عملية التصميم والإعداد للجلسة التدريبية أو ما يطلق عليه ببناء الجلسة من خلال الترابط المنهجي الذي يجعل منها مراحل متلاحقة متصلة بعضها ببعض اتصالا منطقيا فلا تسبق مرحلة عن الأخرى دون موجب ولا تطول فترة تنفيذها أكثر مما تسمح به طبيعتها ودورها التدريبي وهي حجر الزاوية الأولى في الجلسة التدريبية.
وأوضحت أن أي جلسة تدريبية لها أدوار ينبغي القيام بها في عملية ادارة الجلسة من خلال تصميم وإدارة وتنفيذ الجلسة التدريبية وتقييم وتقويم تلك الجلسة من خلال استخدام عدد من الأدوات التي تساعد في وقوف المدربة على نقاط القوة والضعف ومقترحات التطوير لتلك الجلسات التدريبية.
كما تناولت في الورقة عناصر نجاح الجلسة التدريبية فقالت تتكون من عدة عناصر مثل العناصر الفنية الخاصة بالهدف العام والاغراض التدريبية والمحتوى وطرق ووسائل التدريب وخط السير في الجلسة التدريبية، وكذلك العناصر البشرية والتي تتمثل في المدرب والمتدرب والعناصر الطبيعية وتتمثل على سبيل المثال لا الحصر في درجة الحرارة ودرجة الاضاءة والتهوية وغيرها.
وأضافت الجابرية: ان هناك مواصفات للمدربة الناجحة ينبغي على قائدة التدريب التركيز عليها لتقوم بأداء مهمتها نحو قائدات المرشدات بكفاءة تامة ومن هذه الصفات على سبيل المثال وليس الحصر المشاركة والتعاون والوضوح والتنظيم والسمات الشخصية كالمرونة والعدالة وغيرها بالاضافة الى الاحترام سواء كان احترام المتدربات او مراعاة انماط التعلم لديهن بالاضافة الى المعرفة والاطلاع والمظهر الجيد وغيرها.
وقدمت مريم بنت عبدالله الحاضرية رئيسة قسم الاشراف الارشادي بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات ورقة عن (مواصفات العرض التقديمي الناجح) موضحة خلالها أن العرض الناجح لأي جلسة يعتمد على الدقة والوضوح ونوع الخط والألوان المستخدمة في الشرائح بالإضافة الى حجم الخط وتوزيع المادة العلمية.
كما تطرقت الحاضرية في جلستها لخطة الجلسة التدريبية وفقا لمستجدات الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة وذلك ليتماشى تأهيل القائدات مع متطلبات الجمعية العالمية تمهيدا لإعدادهن للتدريب في مناسبات عربية وعالمية في مجال المرشدات.

أعمال المجموعات

وبعد ذلك قامت مجموعات العمل في الدورة بإعداد جلسة تدريبية وفقا لما تم التعرف عليه في خطة الجلسة ومن ثم عرضت كل مجموعة تلك الجلسات التدريبية مراعية فيها جميع ما تم تلقيه من معارف ومهارات واتجاهات في ذلك، حيث تم تشكيل لجنة من قبل فريق التخطيط والتدريب لتقييم الجلسات التدريبية التي تم تقديمها من قبل مجموعات العمل وفق عدد من العناصر مثل وضوح هدف الجلسة وأغراضها التدريبية وطريقة العرض والتمكن من المادة العلمية والتنوع في الطرق والأساليب والوسائل المعينة والتغذية الراجعة والتقييم والتقويم وغيرها.
بعدها قامت المتدربات بعرض مشاريعهن الشخصية والتي تعتبر أحد شروط مشاركتهن في هذا البرنامج التدريبي حيث عرضت كل مجموعة ثلاثة مشاريع شخصية حول اعداد جلسة تدريبية واعداد دراسة حول موضوع يتعلق بمجال المرشدات وتصميم برنامج تدريبي في أحد مستويات التأهيل القيادي
يذكر ان هذه المشاريع تساعد على تهيئة المتدربة للبرنامج التدريبي ومساعدتها على الاطلاع والبحث قبل حضورها للدورة مما يساعد على التفاعل الايجابي وإثراء الدورة بالمناقشات كما تساعد هذه المشاريع المتدربة على تقييمها الذاتي لمدى استعدادها للعمل في مجال التدريب وكذلك تقييمها الذاتي لشخصيتها قبل حضور الدورة وبعد حضورها للدورة.
يذكر أن دورة قائدات التدريب تعتبر أعلى مرحلة في سلم نظام التأهيل القيادي لقائدات المرشدات والذي من خلاله نستطيع توفير عدد من القائدات القادرات على إدارة وتنظيم البرامج التدريبية وقيادة الجلسات التدريبية.
وحول الدورة وفوائدها على قائدات المرشدات بالخليج أكدت هند محمد الهولي رئيسة لجنة مرشدات دول مجلس التعاون ورئيسة جمعية المرشدات الكويتية من دولة الكويت على أهمية تأهيل القائدات الخليجيات ليصبح لديهن المقدرة والكفاءة لقيادة الوحدات في جميع المراحل الدراسية وحتى تتمكن من اعداد فريق تدريب خليجي.
واضافت: ان البرنامج بسيط ومناسب للقائدات ويستمد من برنامج التأهيل القيادي العالمية حيث تعمل القائدات بكفاءة حبا في اكتساب المعلومات وتبادلها مع الآخرين في جو من التألق والتكاتف بين المجموعات كما يساعد على تبادل المعلومات والخبرات والوصول لأحدث البرامج والأنشطة في برنامج التدريب العالمي.

برنامج مميز

وقالت صبيحة محمد سعدي من دولة الكويت موجهة زهرات ومرشدات بأن البرنامج التدريبي يعمل على اعداد قائدات مفوضات تدريب، موضحة أن البرنامج التدريبي مميز وسهل ومناسب للقائدات ويسهم في زيادة اكتساب المعلومات وذلك من خلال التدريب من قبل مدربين ومدربات أكفاء ومتميزين.

تطوير المهارات

وأشارت خديجة بنت ربيع الغيلانية مشرفة مرشدات من السلطنة الى أن البرنامج التدريبي يسهم في اكتساب وتطوير المهارات إلى جانب تطوير الأساليب في مجال التدريب وفتح آفاق معرفية تعين على التدريب والوقوف على مستجدات التدريب الحديثة، وأضافت: البرنامج مرن وثري بالمعلومات الخاصة بالتدريب ويسهم في تطوير المهارات في مجال القيادة والتدريب إلى جانب التدريب على ادارة الجلسات التدريبية بشكل ميسر يتماشى مع متطلبات العصر الحديث وحسب متطلبات النشاط الارشادي. وذكرت ايمان حاتم مبارك المنصور موجهة زهرات ومرشدات بالادارة العامة للتعليم الخاص لدولة الكويت أن البرنامج التدريبي ذو أهمية قصوى من حيث اكتساب الخبرات وتبادل معلومات وتحقيق الذات والاعتماد على النفس وزيادة الثقة بالنفس إلى جانب تطبيق كل ما درس في البرنامج والاستفادة منه في تأهيل القائدات وأضافت البرنامج واضح وسلس وهناك سهولة في توصيل المعلومات والمدربين يتمتعون بكفاءة عالية حيث يستخدمون احدث الوسائل التعليمية.

برنامج تدريب عالمي

وأوضحت الدكتورة أمل عبداللطيف العوضي من دولة الكويت الموجهة العامة للمرشدات بالوزارة والموجهة الأولى للزهرات والمرشدات أن البرنامج التدريبي يتوافق مع البرامج التدريبية العالمية ويعمل على اكساب المشاركات المعلومات والخبرات والمعارف وتنمية القدرات والثقة بالنفس، مضيفة أن البرنامج دقيق وسلس في توصيل المعلومة بفضل الوسائل التعليمية التي يستخدمها المدربون في التدريب إلى جانب تفاعل المدربين مع القائدات في الجلسات التدريبية ويسهم في اكتساب الكثير من المهارات.

تطوير القدرات

وقالت شريفة بنت عبدالرب اليافعية مشرفة مرشدات بمحافظة ظفار: البرنامج يكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لنا وهو الحلقة المكملة لسلسلة التدريب القايدي العالمية، موضحة أن التأهيل في الدورة يؤهل المشاركات لتصبح مفوضة تدريب قادرة على أن تقوم بواجبها نحو القيادات في الميدان.
وأضافت: البرنامج شامل ومتنوع ويلبي احتياجات المشاركات التدريبية وينمي لديها العديد من المهارات المعرفية والعملية مؤكدة استفادتها الكبيرة من الجلسات التدريبية الذي يوفر لهن فرصة للاطلاع على مستجدات العمل وكذلك تطوير المهارات وتنمية الذات.