السلطنة تشارك في افتتاح البطولة العربية للجولف بالأردن

اختيار منذر البرواني عضوا في الاتحاد العربي –
كتب – فهد الزهيمي –
شاركت السلطنة ممثلة في المنتخب الوطني للجولف في افتتاح النسخة الـ37 للبطولة العربية للجولف والتي تقام بمدينة العقبة الأردنية خلال الفترة من 29 وحتى 3 من شهر ديسمبر الجاري بمشاركة 13 دولة عربية وهي السلطنة والإمارات والبحرين والسعودية وقطر والعراق وفلسطين ولبنان والعراق ومصر وتونس والمغرب الى جانب الأردن بلد الاستضافة، ويشارك في البطولة أكثر من 60 لاعبا يمثلون النخبة في الوطن العربي، ويمثل السلطنة في البطولة كل من اللاعبين عزان الرمحي وحسين البلوشي ويوسف البلوشي وبدر العامري ويرأس بعثة السلطنة أحمد بن فيصل الجهضمي نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف ومدير المنتخبات الوطنية، وقد أقيم حفل الافتتاح تحت رعاية سعادة ناصر الشريدة رئيس منطقة العقبة الاقتصادية الأردنية الخاصة وبحضور معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف، وحضر الافتتاح الرسمي للبطولة المدير التنفيذي لشركة واحة آيلة المهندس سهل دودين وعادل الزرعوني أمين عام الاتحاد العربي للجولف نائب رئيس اتحاد الإمارات للجولف وهاني العبداللات رئيس الاتحاد الأردني للجولف والعديد من أعضاء الاتحاد العربي للجولف وعدد من المسؤولين في المملكة الأردنية الهاشمية ورؤساء الوفود وجميع اللاعبين المشاركين والعديد من الشخصيات الرياضية، إضافة الى عدد من المدعوين وجميع وسائل الإعلام.

وجاء حفل الافتتاح مبسطاً، بدخول حملة الأعلام والفرق المشاركة في البطولة ومن ثم السلام الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية ومن ثم آيات عطرة من القرآن الكريم وبعد ذلك قام هاني العبد اللات رئيس الاتحاد الأردني للجولف بإلقاء كلمة اللجنة المنظمة، تبعتها كلمة سعادة ناصر الشريدة ومن ثم كلمة معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي بكلمة الاتحاد العربي للجولف، وبعد ذلك قام سعادة ناصر الشريدة ومعالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي برفع علم البطولة والإعلان عن الافتتاح الرسمي للبطولة، وحرصت جميع الوفود على التقاط الصور الجماعية والصور التذكارية مع معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي.

محفل عربي

ورحب سعادة ناصر الشريدة بجميع الحضور وفي مقدمتهم معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي وتمنى لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني الأردن، معرباً عن اعتزازهم وفي مدينة العقبة باستضافتها لهذا المحفل العربي للجولف الذي جمع قيادة اللعبة وأبناءهم، معتبراً هذا الحدث هو الأميز رياضيا في هذا الملعب الحديث بمواصفاته العالمية، كاشفاً الجهود الكبيرة والتي بذلت في إنشائه ليحتضن هذا العرس العربي واستعداده لاحتضان كبريات البطولات المقبلة، معرباً عن سعادتهم باحتضان هذا المحفل العربي، وتقديم كافة الخدمات لنشر اللعبة والارتقاء بممارسيها ونجومها، مؤكداً الوقوف بكل السبل الى جانب الاتحاد العربي للجولف، والاتحاد الأردني ومتمنياً النجاح والتوفيق للجميع وسط أجواء تنافسية شريفة، وفي ظل مساحة كبرى لتجمع الرياضيين من الدول العربية وتوثق روابط الأسرة الواحدة. من جانبه بدأ معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي كلمته بالترحم على شهداء مجزرة سيناء بجمهورية مصر العربية، وطلب من الجميع الوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء ومن ثم وجه الشكر والتقدير للمسؤولين في مدينة العقبة الأردنية واتحاد اللعبة فيها مثمناً الجهود الكبيرة التي بذلت في التحضيرات لهذا العرس العربي الذي جمع قيادة اللعبة مع أبنائها بأجواء ترسخ الألفة والمحبة بين الجميع. واكد معاليه ان تواجده في مدينة العقبة أعاد له ذكريات قبل 50 عاماً عندما زارها في المرة الأولى، ولكنه بنفس الوقت لم يخف إعجابه لما شهدته هذه المدينة الرائعة كما وصفها من تطور منشوط بجميع جوانبها وأصبحت قبلة للجميع بموقعها المميز ومنشآتها الحديثة، ووجه شكره لجميع الدول المشاركة وتمنى ان تحقق البطولة الأهداف التي أقيمت من اجلها وسط أجواء تنافسية شريفة، متمنياً ان نصل في اقرب الأوقات بنجوم عرب الى المحافل العالمية. وقال معاليه: إن مثل هذه التجمعات العربية تكمل أطر التعاون بين الدول العربية في كل الرياضات، وأضاف: من المتوقع أن يكون التنافس شريفا في مثل هذه البطولات والكل فائز، حيث لا يوجد خاسر وأن تلاقي الإخوة في الأقطار العربية هو الهدف الأساسي من هذه التجمعات. أما هاني العبد اللات رئيس الاتحاد الأردني للجولف فأعرب عن سعادتهم في المملكة الأردنية الهاشمية واتحاد الجولف فيها لاستضافة هذا الحدث الأكبر من نوعه وللمرة الأولى على ارض نشامى الأردن الهاشمية ومقدماً الشكر للاتحاد العربي الذي منحهم شرف الاستضافة والتنظيم، مؤكداً سعيهم للوصول بالبطولة لأعلى درجات النجاح لتحقيق أهدافها بعيداً عن الفوز والخسارة رغم سعي الجميع لتحقيق الأفضل، وخاصة ان الفوز على ارض ميدان الجولف حق مشروع للجميع، وتوقع ان تشهد البطولة منافسة عالية في ظل مشاركة مثل هذه الكوكبة من اللاعبين الذين يمثلون الأميز في وطننا العربي، وقدم شكره لراعي البطولة ولجميع الشركات والمؤسسات الراعية للبطولة.

اجتماع اللجنة الفنية

من جانب أخر عقدت اللجنة المنظمة للبطولة اجتماعاً مع ممثلي المنتخبات المشاركة بنادي ايله وبحضور أجهزتها الفنية والإدارية، وترأس الاجتماع مصطفى زين نائب رئيس الاتحاد العربي للجولف والحكم العام عبد اللطيف البشاري وبحضور ممثلي ومدربي الفرق المشاركة وتم خلال الاجتماع الاطلاع على نظام البطولة وشروط المشاركة فيها واعتماد كشوفات لاعبي الدول المشاركة، ويتوقع المراقبون أن يكون مستوى البطولة مرتفعا من حيث التنافس من اللاعبين لتحقيق نتائج متقدمة خاصة وأن معظم المنتخبات قد أعدت لاعبيها في معسكرات تدريبية وذلك من أجل تحقيق نتائج متميزة.

الاحتفال بالوفود

وفي أجواء معبرة أسعدت الجميع بمشاركة فاعلة لفقرات الحفل الذي أقامته اللجنة المنظمة وسلطة منطقة العقبة والذي شمل العديد من الفقرات الشعبية الأردنية ووسط أنغام الموسيقى والأغاني الشعبية الأردنية، وتخلله تبادل الدروع بين الاتحاد الأردني للجولف وجميع الوفود المشاركة، وبحضور رسمي وقيادي كبير مع جميع الوفود، واختتم بتقديم عشاء من الأكلات الأردنية الشهيرة.

الجولة الأولى

وكانت منافسات البطولة قد خلصت بإقامة الجولة الأولى وبتصدر المنتخب المغربي ترتيب الفرق والفردي، وجاء تصدر المنتخب المغربي بمجموع 207 ضربات وحل المنتخب المصري بالمركز الثاني برصيد 215 ضربة والتونسي ثالثاً 219 ضربة والبحريني رابعا 223 ضربة والإماراتي تاسعاً 248 ضربة، وعلى مستوى منافسات الفردي حصد أبناء المغرب المركزين الأول والثاني من خلال اللاعبين دهمان سفيان بمجموع 68 ضربة وزميله عيد عمر بنفس المجموع، وتشارك اللاعبان المصري عيسى أبو العلا والإماراتي خالد يوسف المركز الثالث ولكل منهما 69 ضربة. وتتواصل اليوم الجمعة منافسات الجولة الثانية للبطولة وسط أجواء تنافسية ساخنة رغم برودة الطقس والرياح التي أثرت بشكل كبير على أداء اللاعبين وخاصة بمنطقة الخليج، ويبقى الباب مفتوحاً للجميع لتغيير مواقعهم بعد زوال رهبة البداية والتأقلم مع أرضية الملعب والجو البارد الذي لم يبتعد عن الرياح الشديدة.

انتخابات الاتحاد العربي

من جانب أخر طالب جميع أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي خلال اجتماعها الذي عقد أمس الأول على هامش البطولة العربية بمواصلة معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد العربي والإماراتي للجولف قيادته لدفة اللعبة في وطننا العربي للدورة الثالثة على التوالي والتي تمتد لغاية 2021 وأصر ممثلو 14 دولة عربية منضوية تحت مظلة الاتحاد العربي للجولف على مواصلة معاليه قيادة دفة اللعبة بوطننا العربي والتي قادها منذ الدورة الأولى عام 2009، وجاء الإجماع العربي للشيخ فاهم عقب انتهاء الدورة الحالية وخاطب معاليه الحضور مع تمنياته لانتخاب رئيس جديد بديلاً عنه ليخلفه في قيادة اللعبة، وتم الرفض الجماعي لتلبية رغبة ورؤية معاليه، حيث رفع الجميع الصوت عالياً: نحن بكل فخر وتقدير نجدد الثقة بمعاليكم لقيادة دفة اللعبة للدورة الثالثة على التوالي، ونزولاً عن رغبة الجميع وجه الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي جزيل الشكر لرؤساء وممثلي الاتحادات والجامعات ولجان الجولف المتواجدين في الاجتماع، مثمناً هذه الثقة ومتمنياً ان تتواصل مسيرة النجاح التي شهدتها اللعبة عربياً خلال الفترة القصيرة الماضية، ومؤكداً ان النجاحات التي شهدتها اللعبة سابقاً وحاضراً تعود للتعاون الكبير بتضافر الجهود بين جميع الاتحادات العربية، ومتمنياً تواصل النجاحات وصولاً للعالمية. ومن خلال الترشيحات السابقة لمنصب نائبي الرئيس فاز بالتزكية وبالإجماع المغربي مصطفى زين رئيس الجامعة المغربية بمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد للدورة الثانية على التوالي كما فاز الكويتي عبد العزيز الملا نائب رئيس اللجنة الكويتية للجولف عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي خلال الدورة المنتهية بمنصب النائب الثاني لرئيس الاتحاد.
وتم انتخاب 4 أعضاء من المترشحين لعضوية مجلس الإدارة وفاز رئيس الاتحاد اللبناني كريم سليم سلام 12 صوتا وتيمور أبو الخير عضو الاتحاد المصري 11 صوتا، وحاتم قيقه نائب رئيس الجامعة التونسية للجولف 9 أصوات، ومنذر البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف بـ 8 أصوات، ولم يحالف التوفيق كل من القطري فهد النعيمي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد 5 أصوات، وعادل فياض مرشح مملكة البحرين 7 أصوات، وهاني العبد اللات رئيس الاتحاد الأردني 4 أصوات. من جانبه سحب الدكتور سالم موسى رئيس الاتحاد الليبي ترشحه قبل إجراء مراسم الانتخابات. واعلن معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد العربي والإماراتي للجولف عن تجديد الثقة للدورة الثالثة على التوالي بتعيين عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات العربية للجولف أميناً عاماً للاتحاد العربي للجولف، واستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمقر الاتحاد العربي للجولف كذلك للدورة الثالثة على التوالي.

البطولات المقبلة

وحول البطولات العربية المقبلة، فقد رسم المجتمعون الأجندة المقبلة لغاية عام 2020، حيث تستضيف مملكة البحرين البطولة العربية 38 للرجال عام 2018 وتونس احتياط، ودولة قطر البطولة 39 عام 2019 ومصر احتياط، والإمارات البطولة 40 عام 2020، والمغرب احتياط. وعلى مستوى فئات الشباب والناشئين والفتيات، تحتضن المغرب البطولة عام 2018، ومصر عام 2019 وسلطنة عمان عام 2020. وسبق ذلك اعتماد محضر اجتماع الجمعية العمومية السابق والذي عقد في سلطنة عمان عام 2016، كما اطلع المجتمعون على حسابات الاتحاد خلال عام 2017، والموافقة على انضمام الصومال للاتحاد العربي للجولف، وفي ختام الاجتماع حرص الاتحاد العربي على تكريم أعضائه السابقين وممثلي الاتحادات في الجمعية العمومية بالميداليات تقديرا وتثميناً لدورهم. كما تم خلال الاجتماع تكليف هاني العبد اللات رئيس الاتحاد الأردني برئاسة لجنة الحكام واختيار أعضائها لاعتمادهم في الجلسة المقبلة، وتم التأكيد على إحياء بطولة الفردي بسوما باي في الغردقة المصرية التي ينظمها الاتحاد المصري بشكل سنوي وحث الاتحادات على المشاركة فيها، كما تم حث الاتحادات على المشاركة في البطولة العربية المفتوحة والتي ينظمها الاتحاد السعودي خلال الفترة من 13 ولغاية 16 ديسمبر الجاري، ووجه الجميع الشكر للاتحادين على تنظيم هذين الحدثين واعتبارهما من ضمن أجندة الاتحاد العربي السنوية للجولف.