الفلج بطلاً لدوري ١٨ نوفمبر لكرة القدم بالخابورة

الخابورة – حمد المقبالي –

خطف فريق الفلج لقب بطولة دوري ١٨ نوفمبر لكرة القدم وذلك بعد ان تغلب في اللقاء الختامي على فريق الشموخ وتوج بذلك بطلا للنسخة الثانية من هذه البطولة.
وقد رعى الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة سعادة علي بن خلفان القطيطي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الخابورة وحضره نجف بن حمد العجمي عضو المجلس البلدي وخليفة بن ناصر الحوسني عضو الاتحاد العُماني للكرة الطائرة ورؤساء الفرق الأهلية بالولاية وجمع من الجماهير المحبة لكرة القدم.
وكانت مباريات الدوري قد انطلقت في التاسع عشر من أكتوبر الماضي وشهدت تنافساً أخوياً كبيراً وحضور جماهيري حيث وصل فريق الفلج إلى عتبة النهائي بعد فوزه على الرديدة بنتيجة ٢/‏‏صفر وفاز على اتحاد القرى بنتيجة ١/‏‏٤ وفي دور الأربعة فاز على اليرموك بضربات الحظ الترجيحية أما فريق الشموخ فجمعه نظام الدوري بثلاث مباريات مع فريق الوصل ففي المباراة الأولى خسر بالضربات الترجيحية وفي اللقاء الثاني فاز بنفس الكيفية (ضربات الترجيح) ليقابله في المربع الذهبي ويحقق الفوز المستحق بنتيجة ١/‏‏٣ ليضرب موعداً في المباراة النهائية مع فريق الفلج.
اللقاء الختامي للبطولة بدأ بحذر شديد من الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب لتمر الدقائق دون أن تشهد أي هجمات خطرة على المرميين لينتهي الشوط الأول سلبياً بدون أهداف.
والشوط الثاني دخل الفريقان وعينهما على حسم نتيجة المباراة فارتفع رتم اللعب عن ما كان عليه في الشوط الأول لتشهد الدقيقة ٥٧ هدفاً لفريق الفلج سجله اللاعب موسى الربيعي ولكن الشموخ لم يستسلم وأستمر بالضغط على مرمى الفلج لتبعث الدقيقة ٨٣ بالأمل للشموخ حينما أحرز اللاعب عمر الزعابي هدف التعادل من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ومرت الدقائق المتبقية من عمر المباراة سريعاً لتأتي صافرة النهاية للحكم بكر الحوسني معلنة عن تمديد الوقت للركلات الترجيحية لتبتسم لفريق الفلج بنتيجة ٣/‏‏٤ ليبقى الكأس مستقراً في خزائن الفلج ليكون بطلاً للمرة الأولى في تاريخه.
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم أعضاء اللجان التنظيمية والفنية والإعلامية كما تم تكريم الطاقم التحكيمي للمباراة الختامية المكون من بكر الحوسني (حكم ساحة) وطارق السعيدي (مساعدا أول) وماجد القريني (مساعدا ثانيا) ومحمد البلوشي (حكما رابعا) بالإضافة إلى تكريم الفرق المشاركة بالدوري ثم أتت لحظات قطف الثمار حيث تم تتويج فريق الشموخ بكأس المركز الثاني كوصيف للدوري وتم تكريم اللاعبين المجيدين بالبطولة واختير أحمد غروب من فريق الفلج كأفضل حارس بينما حصل اللاعب موسى الربيعي من فريق الفلج على لقب هداف البطولة برصيد ٣ أهداف وحصل اللاعب زيد الخابوري من فريق الشموخ على جائزة أفصل لاعب وأخيراً لحظات حصد الذهب حيث رفع فريق الفلج كأس المركز الأول لدوري ١٨ نوفمبر لكرة القدم، لتختتم هذه الأمسية الكروية الرائعة وسط فرحة وأهازيج جمهور فريق الفلج ابتهاجاً واحتفالاً بلقب الدوري.