مفوضية مسندم تحتفل بذكرى تنصيب صاحب الجلالة كشافا أعظم

بخاء:أحمد الشحي –
أعرب عبدالله بن علي بن سالم الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم رئيس المفوضية الكشفية والإرشادية بالمحافظة خلال رعايته احتفال المفوضية بذكرى تنصيب صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – كشافا أعظم للسلطنة عن سعادته بهذه الذكرى قائلا: نهنئ أنفسنا كمنتسبين لهذه الحركة بأن يكون لنا كشاف أعظم وقائد ملهم دعم هذه الحركة الكشفية والإرشادية وقدم لها الكثير من أجل أن تسهم في بناء جيل من الشباب القادر على النهوض بأمته ووطنه ومواجهة التحديات والعمل على تذليل الصعوبات مؤكدا على أن الحركة الكشفية حركة تربوية تعنى بالناشئة وتراعي جميع جوانب نموهم النفسية والحركية من خلال ما تحتويه من أهداف ومبادئ وقيم إذا ما نجحنا في غرسها في نفوسهم نكون نجحنا في تحقيق أهدافها .

ولاء وانتماء

وبهذه المناسبة ألقى صهيب بن محمد بن زيد الشحي مشرف كشفي بقسم الكشافة والمرشدات كلمة أشاد فيها بهذه المناسبة الغالية على المنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية: مناسبة تنصيب حضرة صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- كشافا أعظم ليكون على رأس هذه الحركة التي تستنير بتوجيهاته وتسير على دربه وخطاه، مشيرا إلى أن الحركة الكشفية والإرشادية مدرسة حياة الخلاء وهي حقل تربوي ناجح لغرس قيم الولاء والانتماء للوطن ومجال خصب لاكتساب الأخلاق الفاضلة والمعارف والمعلومات والمهارات والاتجاهات الإيجابية نحو تطوير الذات والمساهمة في خدمة المجتمع وتوجيه الطاقات الحيوية للفتية والفتيات بطريقة بناءة في إطار من العمل والحركة الإيجابية بما يسهم في تنمية قدراتهم العقلية والاجتماعية والروحية والبدنية ورعايتها وتوجيهها بما يهيئ لهم فرصا أفضل للنمو البدني والفكري والاجتماعي وإكسابهم مجموعة من المهارات والخبرات وتنشئتهم على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت وتقديره ليصبح سلوكا عاما في حياتهم. مضيفا: بأن وزارة التربية والتعليم عملت على دعم النشاط الكشفي والإرشادي في كافة المدارس، حيث تعمل على توفير المتطلبات الضرورية لتفعيله بالإضافة الى إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة التي تبين أهمية النشاط وتعززه كما خصصت مسابقة خاصة تحمل اسم مولانا صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- الكشاف الأعظم للسلطنة، لقد لعبت مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي دورا بارزا في توثيق عرى التعاون والتكاتف بين المؤسسات الحكومية والخاصة ومساهمتها الفاعلة لتفعيل المناشط الكشفية والإرشادية وتعضيدها .

فقرات الاحتفال

برنامج الاحتفال تضمن عرضا لفرق الأشبال والزهرات والمرشدات بالإضافة إلى الصيحات الكشفية والإرشادية وعرضا مرئيا لحفل تنصيب صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله- كشافا أعظم للسلطنة بالإضافة إلى الأنشطة الكشفية والإرشادية التي تقوم بها الكشافة والمرشدات بالمحافظة .

ولاء وعرفان

محمد بن عبدالله بن أحمد الشحي المدير المساعد للأنشطة والرعاية الطلابية رئيس اللجنة المحلية لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي بمسندم يقول: إن ما شاهدناه في مدارسنا يدل على أن الحركة الكشفية والإرشادية في السلطنة حركة متطورة دائما ونفخر بما وصلت إليه، ومبشرة بكل الخير وتدعو إلى الفخر والاعتزاز بأن لدينا كشافة ومرشدات بهذا المستوى العالي، وأن أهداف ومضامين مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي تتجلى في تعزيز وترسيخ الاتجاهات والقيم الفاضلة في نفوس الأبناء، وغرس قيم الولاء لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم والانتماء للوطن، وتعويد الكشافة والمرشدات على احترام النظام وأساليبه واحترام الوقت ليصبح سلوكاً عاماً في حياتهم ليكونوا مواطنين صالحين لأنفسهم وأوطانهم، وفي إكساب الفتية والفتيات المهارات والفنون والتقاليد الكشفية والإرشادية للمساهمة في تحقيق الأهداف التربوية للحركة الكشفية، مؤكدا أن تخصيص كأس باسم جلالته – حفظه الله ورعاه – لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي لهو دليل على الاهتمام السامي لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بالحركة الكشفية والإرشادية، ودورها الرائد في تربية النشء على المبادئ المبنية على الإيمان بالله والاعتماد على النفس وخدمة الوطن.

إبراز الحدث

وتضيف فاطمة بنت محمد بن سعيد الشحية رئيسة قسم الكشافة والمرشدات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم :إن تنصيب حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- هو الحدث الأبرز من بين الأحداث التي شهدتها الحركة الكشفية والإرشادية في السلطنة فها نحن أقبلنا على عام جديد لنبارك خطاه المستنيرة ونحتفي بهذه الذكرى ألا وهي ذكرى تنصيب صاحب الجلالة كشافا أعظم للسلطنة لنجدد الولاء والطاعة للمسيرة الكشفية والإرشادية ونؤكد على نهجها في مختلف المجلات ونحقق أهدافها ونحول مبادئها وقيمها الى واقع ملموس يعمل به جميع منتسبي هذه الحركة صغارا وكبارا فكل عام وقائد مسيرتنا الظافرة بخير وكل عام وعماننا الحبيبة ترفل في ظل السلام والنماء .

عمل تطوعي

المرشدة أروى بنت طلال الشاعر الشحي من فرقة سكينة بنت الحسين للتعليم الأساسي ( 5 – 12 ) في الصف الثامن الأساسي ورئيسة فرقة سكينة قالت: إن العمل الكشفي الإرشادي يرتكز على مقومات العمل التطوعي الذي يسعى لتحقيق الهدف الأسمى الذي يتمثل في تقديم الخدمة العامة للمجتمع ويتم ذلك من خلال زرع التكاتف والتعاضد والتعاون والتراحم في مختلف الاتجاهات ومختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والدينية بين منتسبي الحركة الكشفية الإرشادية وشرائح المجتمع بكافة فئاتهم لتحقيق العدل والمساواة بين أفراده بمختلف تطلعاتهم وتوجهاتهم وأجناسهم وما احتفالنا بذكرى تنصيب صاحب الجلالة كشافا أعظم للسلطنة إلا وسام على صدورنا نجدد فيه العهد والولاء للكشاف الأعظم ونقول له: إننا ماضون على خطاه وإننا سنعمل دائما من أجل الوطن ورفعته .
فيصل سليمان أحمد الشحي من المدرسة المحمدية للتعليم الأساسي 5-12 يضيف: أنا سعيد بهذه الذكرى التي تعيد الى أذهاننا يوما مهما وتاريخيا في مسيرة الحركة الكشفية والإرشادية ألا وهي تنصيب جلالة السلطان كشافا أعظم ليكون مثالا يحتذى وليعطي دفعة قوية لأبنائه وبناته المنتسبين الى هذه الحركة من خلال الإخلاص في العمل والعمل على تنمية الذات دائما والاجتهاد في الدراسة لتحقيق ما نصبو إليه ولبناء هذا الوطن الذي قدم لنا الكثير .

فخر واصرار

عواطف بنت عبدالله بن زيد الشحية من فرقة مدرسة جوهرة عمان بولاية خصب قالت: إن النشاط الإرشادي يساعد الطالبة في تنمية ذاتها وقدراتها وأيضا يساعدها على الخروج من نطاق الدراسة والالتزام بالمناهج الدراسية إلى تنوع الأنشطة وتعلم أشياء جديدة ومعارف جديدة وكذلك أيضا يساعد النشاط إلى تثقيف الطالبات وإعلامهم بقضايا العصر ويزيد من التميز العلمي ويكسبها العديد من مهارات العمل التطوعي وسبل مساعدة المحتاجين من خلال مشاريع تنمية المجتمع والعمل التطوعي وها نحن اليوم نستذكر معا ذكرى تنصيب صاحب الجلالة السلطان المعظم كشافا أعظم ليزيد هذا التنصيب جميع المنضمين الى الحركة الإرشادية من أشبال وزهرات كشافة ومرشدات وجوالة وقادة فخرا واصرارا على العمل بها وبمبادئها.

تكريم

وفي ختام الفعالية كرمت المفوضية الكشفية والإرشادية بمحافظة مسندم الفرق الفائزة في المسابقة المحلية لمسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على مستوى مدارس المحافظة للعام الدراسي 2016/‏2017م والمؤسسات والجهات المتعاونة، ففي مرحلة الأشبال والزهرات حصلت مدرسة ليما للتعليم الأساسي (1-12) على المركز الأول في حين جاءت مدرسة صب للتعليم الأساسي (1-4) في المركز الثاني، أما في مرحلة الكشافة فحصلت مدرسة محمد بن صالح المنتفقي للتعليم الأساسي (5-12) على المركز الأول في حين جاءت مدرسة مسندم للتعليم الأساسي (10-12) في المركز الثاني، أما في مرحلة المرشدات حصلت مدرسة جوهرة عمان للتعليم الأساسي (10-12) المركز الأول في حين جاءت مدرسة سكينة بنت الحسين للتعليم الأساسي (5-12) في المركز الثاني .
حضر احتفال ذكرى تنصيب صاحب الجلالة كشافا أعظم للسلطنة والذي أقيم بساحة مدرسة جوهرة عمان قادة الفرق الكشفية والإرشادية بمدارس المحافظة ومديرو ومديرات المدارس والمسؤولون التربويون بتعليمية مسندم بالإضافة إلى عدد من الفرق الكشفية والإرشادية .