غدا: انتهاء موسم صيد الروبيـان في ســواحــل السلطنـــة

ينتهي يوم غد الخميس موسم صيد ثروة الروبيان في سواحل السلطنة للعام الجاري 2017م وذلك في محافظتي جنوب الشرقية والوسطى وبعض ولايات محافظة ظفار والذي كان قد بدأ مطلع شهر سبتمبر الماضي ومدة الموسم ثلاثة أشهر. ودعت وزارة الزراعة والثروة السمكية الصيادين والتجار وجميع الشركات والمؤسسات والفنادق والمطاعم والأفراد الذين يتعاملون في مجالات شراء وتداول وتصدير الروبيان بموعد نهاية موسم صيد ثروة الروبيان وذلك لتسجيل مخزون الروبيان لديهم بعد نهاية الموسم علما أنه لن يسمح بتداول أو تصدير أي كميات من ثروة الروبيان بعد نهاية الموسم في نهاية شهر نوفمبر الجاري ما لم تكن مسجلة لدى الوزارة. كما تنوه الوزارة أيضا للصيادين بالالتزام بعدم صيد ثروة الروبيان خلال فترة الإخصاب والتكاثر والنمو الطبيعي والتي تبدأ في شهر ديسمبر من كل عام وتستمر حتى اليوم الأخير من شهر أغسطس من العام الذي يليه.
وخلال الموسم الحالي قامت دائرة الرقابة والتراخيص السمكية بالمديرية العامة لتنمية الموارد السمكية بتكثيف عمل فرق الرقابة السمكية والعمل على تطبيق قانون الصيد البحري ولائحته التنفيذية لاستدامة هذه الثروة وتحقيق الاستغلال الأمثل من خلال العمل في هذا الموسم. كما تعمل دائرة الإحصاء السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية على تجميع وإعداد الإحصاءات الإجمالية والتفصيلية للموسم الحالي وإلى نهاية الموسم، وسيتم إعلانها مع اكتمال عمليات الإحصاء خلال الفترة القادمة.
وثروة الروبيان تنتمي إلى فصيلة القشريات ومن الأصناف السمكية ذات الطلب العالي يتم تسويق المصيد من الروبيان في الأسواق المحلية ويصدر قسم منه إلى الأسواق الخارجية، أما أهمية الروبيان الصحية للإنسان فيتمثل في قيمته الغذائية كونه مصدرًا أساسيًا للبروتين، ويمكن اعتباره غذاء بديلًا لبروتين اللحوم كما يمتاز الروبيان باحتوائه على كمية قليلة جدًا من الدهون ويحتوي الروبيان أيضًا على الفيتامينات والأحماض الدهنية.