المنتخب الأولمبي يجيز برنامج إعداد ديسمبر ويواجه الفلسطيني

الإصابات والاعتذارات تثير القلق –

أدى تأجيل بطولة غرب آسيا للمنتخبات تحت 23 سنة لكرة القدم لضياع فرصة مثالية للمنتخب الوطني الأولمبي للصقل والاحتكاك وكسب المزيد من الخبرات للتحدي الكبير الذي ينتظره في نهائيات الصين في يناير المقبل.
توالت الأحداث في برنامج إعداد المنتخب الأولمبي بصورة مزعجة أحدث قلقا وربكة لدى الجهاز الفني بقيادة الوطني حمد العزاني الذي يأمل في أن تمضي الأمور بشكل جيد في الفترة المقبلة التي تسبق المشاركة في النهائيات الآسيوية وأن تتاح لهم فرص طيبة لتنفيذ برنامج الإعداد من معسكرات وتجارب دولية قوية.
وسبق أن واجه المنتخب الأولمبي تعقيدات في برنامجه الإعدادي من خلال إلغاء معسكر الدوحة الذي كان مقررا له في وقت سابق وأداء مباراتين مع العنابي الأولمبي وذلك بعد أن أوقعت القرعة المنتخبين في مجموعة واحدة.
واعتذر المنتخب العراقي أيضا عن زيارة مسقط في الأيام الماضية لخوض تجربتين مع المنتخب ضمن تجمعه الداخلي وجاء إلغاء بطولة غرب آسيا ليمثل الصدمة القوية للجهاز الفني والإداري للأولمبي ليجد نفسه في موقف لا يحسد عليه ويسابق الزمن ويجتهد لتجاوز العقبات لتأمين تجارب قوية في الفترة المقبلة.
وظل الجهاز الإداري والفني للمنتخب الأولمبي في حالة انعقاد ومشاورات مستمرة بحثا عن حلول للعقبات التي تواجه برنامج الإعداد والقيام بالعديد من الاتصالات للاتفاق على تجارب دولية ودية قوية.
وخلال الاجتماع الذي عقد أمس تقرر ان يستأنف المنتخب تحضيراته للنهائيات الآسيوية عبر تجمع داخلي يبدأ في الثالث من الشهر المقبل ويستمر حتى السادس عشر منه على أن يؤدي الأولمبي تجربتين أمام نظيره الفلسطيني في مسقط في الفترة من 12- 15 ديسمبر.
قال مدير المنتخب صلاح ثويني: إن تأجيل بطولة غرب آسيا تسبب لنا في ربكة كبيرة وكذلك اعتذار المنتخب العراقي في وقت سابق، وكنا نعمل على خوض غمار مباريات قوية، تسهم في التحضير الجيد لهذه البطولة، وأن لا يقل الإعداد للنهائيات عن إعدادنا للتصفيات وذلك لأن المنافسة ستكون أقوى وكذلك لدينا طموحات كبيرة لمواصلة الحضور الجيد في المشاركات الخارجية وتحقيق النتائج الإيجابية التي تضمن للمنتخب أن يذهب بعيدا في نهائيات الصين رغم وجود منتخبات قوية.
وشكا مدير المنتخب الأولمبي من الإصابات التي باتت مقلقة وباتت اليوم تهدد مشاركة 6 لاعبين مؤثرين في قائمة المنتخب.
وتشير المعلومات إلى أن تغييرات ستطرأ على قائمة المنتخب التي تتكون حاليا من: محسن الغساني وحسن السعدي (نادي السويق)، وإبراهيم المخيني ومعتصم المحيجري ويوسف المخيني (نادي العروبة)، وثاني الرشيدي (نادي صحم)، وعبدالله فواز ومعتز صالح (نادي ظفار)، وحسن العجمي وفارس الغيثي (نادي صحار)، وماجد السعدي وعبدالرحمن المشيفري (نادي المصنعة)، ومسلم عكعاك (نادي مرباط)، وإيهاد البلوشي وجمعة الحبسي (نادي السيب)، وإبراهيم الصوافي (نادي بوشر) وبلال البلوشي والمنذر العلوي (نادي عمان)، وعاهد الهديفي (نادي المضيبي) وأحمد المطروشي (نادي السلام)، وعبدالعزيز الغيلاني (نادي صور)، وعزان التمتمي (ألافيس الإسباني).