التراخيص .. تشعل النقاشات والتساؤلات ..! 26 ناديا ترغب في الحصول على الرخصة الآسيوية.. وأمــــين السر بالتعـــيين وليس الانتخاب ..!

أثار رؤساء الأندية المشاركون في حلقة عمل تراخيص الأندية التي عقدت في قاعة الحزم بفندق جولدن توليب والتي نظمها اتحاد كرة القدم ورابطة دوري المحترفين العماني الكثير من التساؤلات والنقاشات الهادفة والتي صبت في سبيل معرفة كافة التفاصيل المتعلقة بتراخيص الأندية وافتتحت الحلقة بكلمة ترحيبية للشيخ شبيب بن هلال الحوسني المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين أشاد فيها بالتعاون المثمر بين الأندية والاتحاد في سبيل الارتقاء بمستوى الكرة العمانية في المرحلة القادمة متمنيا من الأندية الاستفادة من التراخيص بعدها قدم محمد سيف الدين أبوبكر الخبير الفني للمسابقات والمسؤول عن تراخيص الأندية ورقة عمل عن مفهوم تراخيص الأندية استعرض خلالها الكثير مما يتعلق بتراخيص الأندية وما يجب على الأندية تطبيقه من اجل الحصول على التراخيص، كما تحدث عن التراخيص المحلية ونظام منح التراخيص والنزاهة وتجهيز ملاعب متطورة بالإضافة إلى المعيار اللوجستي، بعدها قدم ياسر الرواحي مدير تراخيص الأندية وعمليات المسابقات محاضرة بعنوان (معايير تراخيص الأندية) تطرق فيها بشكل عام إلى المعايير الرياضية ومعايير البنى التحتية والمعايير الإدارية والأفراد والمعايير القانونية بالإضافة إلى المعيار المالي بينما قدم رامي عبدالقادر مدير الإدارة المالية بالاتحاد ورقة عمل عن المعيار المالي بشكل موسع وقدم خالد اللاهوري مدير دائرة التطوير والتدريب محاضرة بعنوان (برنامج تنمية وتطوير المراحل السنية).

المخيني: لماذا الاستعجال؟

أبدى جبر المخيني رئيس نادي العروبة عددا من التساؤلات حول موضوع الحلقة وقال في مداخلاته: لماذا التسرع في تطبيق نظام تراخيص الأندية خلال الموسم القادم ولماذا لا يتم تأخيره إلى الموسم الذي يليه وكان جواب محمد سيف الدين أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بدأ في تطبيق نظام تراخيص الأندية منذ عام 2010 وأن اتحاد الكرة بناء على ذلك قام بعقد العديد من حلقات العمل وقام بعدة زيارات للأندية للتعريف بمتطلبات واشتراطات الاتحاد الآسيوي كما قام بالاستعانة بالعديد من الخبراء لشرح نظام التراخيص.
اليحمدي: ورقة للأندية
الحاصلة على الترخيص

يرى محمد اليحمدي رئيس نادي بدية أنه يفترض على الأندية التي حصلت على التراخيص تقديم ورقة عمل توضح من خلالها الطريقة التي حصلت من خلالها على الترخيص حتى يتم التعرف عن قرب على الخطوات الأساسية التي قامت بها من اجل أن تستفيد بقية الأندية، كما تساءل عن العقوبة التي تلحق بالأندية التي لن تحصل على الترخيص.
الفارسي: الاستعانة بطبيب مختص

تساءل عادل بن عبدالله الفارسي رئيس نادي صحم عن الفرق بين أخصائي العلاج والطبيب وهل يحق للنادي الاستعانة بالطبيب؟ حيث بيّن ياسر الرواحي هذا الأمر عندما ذكر انه يحق للنادي التعاقد مع طبيب على أن يكون ملما بكل الاشتراطات التي يطبقها الآسيوي في هذا الشأن خاصة في المشاركات الخارجية للأندية، كما تطرق إلى موضوع أمين السر للنادي وهل هو بالانتخاب أو التعيين وكان الرد أن أمين السر يتم تعيينه من قبل مجلس إدارة النادي وليس بالانتخاب حيث يعد مخالفا لقانون الاتحاد الدولي لكرة القدم إذا ما تم انتخابه.
كما تداخل الشيخ علي الرواس مطالبا بإيجاد حلول ناجعة من الوزارة والاتحاد للحصول على التراخيص. وكانت حلقة عمل تراخيص الأندية قد شهدت مشاركة 26 ناديا 14 ناديا تمثل أندية دوري عمانتل و12 ناديا تمثل أندية دوري الدرجة الأولى، بالإضافة إلى حضور ممثلين من وزارة الشؤون الرياضية واللجان القانونية بالاتحاد.
يذكر أن 26 ناديا أبدت رغبتها في الحصول على الرخصة الآسيوية ومزاولة نشاط كرة القدم وفق الاشتراطات التي حددها الاتحاد الآسيوي وهي أندية مسقط ونادي عمان والشباب وفنجاء والسويق وصحم وصحار والسلام والنهضة والعروبة والمضيبي وظفار والنصر
ومرباط والسيب وبوشر والمصنعة ومجيس والرستاق والبشائر وصلالة وبهلا وجعلان والوسطى وصور وبدية.