المسرحي محمد بن سعيد الشنفري.. تحت أضواء «من أعلامنا» في النادي الثقافي

ينظم النادي الثقافي غدا ندوة ثقافية عن المسرحي محمد بن سعيد الشنفري بمقر النادي بالقرم. وتأتي الندوة ضمن سلسة الندوات العلمية «من أعلامنا» التي ينظمها كل عام بهدف الاحتفاء بالإعلام العمانية وإبراز إنجازاتها للمهتمين والدارسين وللمجتمع بشكل عام. ويشارك في الندوة عدد من المسرحيين والمهتمين بفن المسرح في السلطنة.
وتقدم عزة القصابي ورقة تركز فيها على «الخطاب الاجتماعي» في مسرح محمد بن سعيد الشنفري، كونُه أكثر تعرُّضًا للقضايا الاجتماعية، وستكون مسرحية «الفأر» أنموذجًا لدراسة مفردات الخطاب المسرح الاجتماعي في مسرحه، ببعديها الرمزي والإنساني.
ويشارك الدكتور محمد بن سيف الحبسي في الندوة بورقة عنوانها « محمد الشنفري ودوره في تطور المسرح العماني». تتناول الورقة الحديث عن الأستاذ محمد الشنفري الإنسان والمؤلف والمخرج ومدى مساهماته في تطوير المسرح العماني في الشكل والمضمون من خلال التطرق إلى مدى تأثر محمد الشنفري بالتجربة المسرحية الخارجية أثناء دراسته وذلك في الأعمال المسرحية التي قدمها، وعلى مدى تطور بنية نصوصه ، بجانب القضايا التي تطرق إليها في أعماله وخاصة أثناء إشرافه على مسرح الشباب. أضف إلى ذلك مناقشة عدم استمرارية الشنفري في المسرح وغيابه عن الدراما العمانية ، كما تحاول الورقة التطرق إلى نموذج من أعماله المسرحية وتحليلها. إضافة إلى إعطاء رؤية مستقبلية للاستفادة من تجربة محمد الشنفري وأعماله.
وسيتحدث في الندوة عماد الشنفري عن سيرة حياة الأستاذ محمد الشنفري، وهو ما يمثل شهادة في مسيرته الاجتماعية والمعرفية عامة ، والبُعد الإنساني خاصة ، مما سيكون إضافة بارزة للندوة من حيث التعرف على شخصية الشنفري وعلاقاته الاجتماعية ونشأته العلمية. إضافة إلى مداخلة يقدم الفنان والمخرج عبدالغفور البلوشي.