السويق يحافظ على الصدارة وفنجاء يتلقى الخسارة بمرارة

متابعة – عبدالله المانعي –

حافظ السويق على الصدارة بعد أن رفع رصيده إلى 31 نقطة بتحويل تأخره إلى فوز مستحق على فنجاء بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول وجرت أحداثه على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الجولة 12 من دوري عمانتل لكرة القدم .
وبذلك ابتعد السويق كليا بالصدارة عن أقرب منافسيه فريق الشباب الذي بات له 25 نقطة بعد تعادله مع صحم في حين أن فنجاء تلقى الخسارة بمرارة وجمدت رصيده عند سابقه 13 نقطة .
تقدم فنجاء بهدف السبق عن طريق سامح الحمراشدي في الدقيقة 10 من الشوط الأول عبر مهارة فردية جسدها بين لاعبين اثنين ومن ثم التسديدة الرائعة من خارج خط الـ18 بشكل مواجه لمرمى السويق استقرت فيها الكرة على يمين الحارس فايز الرشيدي .
هدف التقدم جعل فنجاء يلعب بأريحية نوعا ما وحاول السويق التقدم عن طريق محمود مبروك والمقبالي وهنا أوجد فنجاء تكتلا دفاعيا منع عبره كرات مهاجمي السويق من تهديد مرمى حارس الفريق أحمد الهطالي .
وفي الدقيقة 38 مشى محمد الحبسي من الناحية اليمنى وسدد الكرة لكنها تحولت لضربة ركنية حيث أبعدها مدافع السويق أحمد الخميسي وفي الدقيقة 33 كانت هناك تسديدة لخالد الهاجري لكنها مرت إلى الخارج خطرة على مرمى حارس فنجاء أحمد الهطالي ومرت أمام عبدالعزيز المقبالي كرة ساقطة في الدقيقة 40 على بعد سنتيمترات من حلق مرمى فنجاء وقد لعب فنجاء باتزان ومهارة في حين عانى السويق الذي بنى هجمات جميلة وسيطر بشكل كبير من إنهاء الهجمة لصالحه .

شوط أصفر

في الشوط الثاني أتت الطموحات متباينة فنجاء بحث عن هدف آخر مع المحافظة على التقدم الذي خرج به من الشوط الأول في حين أراد السويق تخليص ما عليه ومن ثم التفكير في زيادة التهديف .
وتمكن السويق من إحراز التعادل في وقت مبكر من هذا الشوط لتحلو أجواء المباراة وتدخل المتعة والإثارة الحقيقية .
وفي الدقيقة 56 سدد علي البوسعيدي كرة جميلة اصطدمت بشباك فنجاء من الخارج ومرت كرة عبدالعزيز المقبالي في الدقيقة 60 خطرة على مرمى فنجاء .
ولاحت من الناحية اليمنى في الدقيقة 78 كرة قوية للعبد النوفلي لكنها لامست مرمى الهطالي من الخارج وهناك أفضلية لاحت للسويق ومرر علي البوسعيدي كرة عرضية طالت على العبد النوفلي ونفذ سامح الحمراشدي لفنجاء كرة من ضربة حرة مباشرة اصطدمت بالمدافع وراحت حدة خطورتها .

هدف التشاور

في الدقيقة 48 أحرز عبدالعزيز المقبالي هدف السويق من ضربة رأس استقرت على يسار حارس فنجاء أحمد الهطالي وهنا تشاور الحكم مع المساعد الأول محمد السناني واحتسب الهدف وبعدها عاد من جديد وتشاور مع المساعد والحكم الرابع محمد المانعي وهنا توقف اللعب.
بالمناسبة التسديدة أطلقها حسين الحضري واصطدمت بمدافع فنجاء ووصلت الكرة إلى رأسية عبدالعزيز المقبالي التي كانت حاضرة لها بالمرصاد .

هدف السعد

أهدى سعيد عبيد اللاعب البديل في الشوط الثاني جماهير السويق هدف الفوز في الدقيقة 90 من كرة عرضية مررها من الناحية اليمنى له العبد النوفلي فطن لها كثيرا وجعلها تعانق شباك أحمد الهطالي .
ومن شدة فرحة اللاعب سعيد بإحراز الهدف خلع فانلته فما كان من حكم اللقاء سوى إشهار البطاقة الصفراء .

منظار المتابعة

سلط وليد السعدي مساعد مدرب منتخبنا الوطني المنظار على مباراتي السلام وظفار والسويق فنجاء بهدف تقييم لاعبي المنتخب الوطني والوقوف على مستواهم وأيضا من باب متابعة لاعبين جدد قد يظهروا في جنبات المستطيل الأخضر.

3 مهارات

لاعب فنجاء سامح الحمراشدي الذي كان نجم فريق فنجاء في الشوط الأول وأحرز الهدف عبر 3 مهارات تمثلت في استقبال الكرة والمراوغة بين لاعبين والتسديد من بعد .

بطاقة

نال سامح الحمراشدي لاعب فنجاء أول بطاقة صفراء في المباراة وبعدها حصل زميله مبويو جونيور على بطاقة أخرى وحصل محمد الحبسي على كارت مماثل .

لوحة الجماهير

رسمت جماهير شعاع الشمس لوحة رائعة خلف فريقها فتكبدت عناء الحضور من السويق إلى صحار وآزرت الرابطة عن قرب في مشهد رائع تعبيرا منها عن المستوى الكبير لفريقها الذي بات يقدمه في هذا الموسم صراحة وأمام الواجهة فقد توشح السياج بالقماش المطرز باللونين الأصفر والأسود .
التشجيع الحضاري المتزن الذي لم يخرج عن النص كان ممتعا وشيقا صراحة .
ومن أجمل ما أنشدته الجماهير : هيه هيه … العب يا الأصفر.
من المباراة

أدار المباراة الحكم خالد الشقصي وعاونه محمد السناني وأيمن الحبسي ومحمد المانعي حكما رابعا وعبدالله الحراصي مقيما ومسعود بن سليمان الغافري منسقا عاما وفهد بن راشد الحبسي مراقبا إداريا واحتسب الحكم دقيقتان بدل ضائع في الشوط الأول واحتسب 5 دقائق في الثاني.
42 مثار جدل

كانت الدقيقة 42 في الشوط الأول هي مثار جدل حيث دفع علي البوسعيدي لاعب السويق نظيره لاعب فنجاء سامح الحمراشدي أدى إلى اشتباك سرعان ما تم فضه وأشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه لاعب السويق وفي هذه الأثناء احتج لاعب فنجاء محمد تقي على الحكم ورأى من وجهة نظره أن القرار لم يوفق فيه الحكم وأشهر في وجهه البطاقة الصفراء .

هدف ملغي

ألغى الحكم هدفا للسويق في الدقيقة 46 بداعي أن مهاجم السويق عبدالعزيز المقبالي كان في موقف تسلل وكانت هناك مطالبة من السويق بالحصول على ضربة جزاء من كرة كانت مرفوعة من الكورنر سقطت على رأس لاعب السويق خالد الهاجري كانت يد مدافع فنجاء قد سقطت عليها الكرة لكن الحكم لم يلتفت لهذا المطلب .

تدخل

المدربان تدخلا في الشوط الثاني بإجراء تغييرات حيث نزل العبد النوفلي مكان خالد الهاجري وهي أول ورقة يطرحها بيلاتشي مدرب السويق وفي التغيير الثاني نزل عبدالله دينج مكان باسي نيانج وحل سعيد عبيد مكان علي البوسعيدي في ثالث تغيير استنفذ فيه الفريق .
وفي فنجاء خرج محمد تقي وحل مكانه محمد النجاشي ونزل عبدالعزيز الحوسني مكان محمد الحبسي .

بيلاتشي : لعبنا مباراة كبيرة واقتنصنا الفوز

قال بيلاتشي مدرب السويق : قدم اللاعبون مباراة كبيرة أمام فنجاء وهي كانت مباراة جميلة وكان هدف فنجاء ممتازا وكنت غير سعيد مع فريقي في الشوط الأول وسعدت في الشوط الثاني الذي حققنا فيه التعادل ومن ثم خطفنا الفوز وأمامنا مباراة واحدة متبقية في هذه المرحلة أمام صحار وأنا قلت دائما أن السويق عندما يفتتح التهديف يستطيع تحقيق النتيجة الإيجابية وكما أشرت تبقت لنا مباراة في هذه المرحلة أمام صحار وعلينا تهيئة الفريق لها وأمامنا شغل في فترة بين الدورين ودائما أتعامل مع الفرق بحذر شديد.
وأضاف: الناس في السويق مرتاحة من أداء الفريق وتوقيت المباريات في الدور الثاني سيكون غير مناسب فمن الصعب جدا اللعب 9 مباريات أو أكثر في منتصف شهر مايو من العام القادم ومن الصعب اللعب في رمضان وأبارك الفوز لأبناء السويق .

الثانية للسويق

يلعب السويق مباراته الثانية له على التوالي في الجولة 13 والأخيرة من دوري عمانتل على هذا الملعب كونه يحل ضيفا على صحار في تلك المباراة وطبعا لعب مباراة فنجاء على الملعب ذاته.
يذكر أن السويق تأهل من هذا الملعب إلى دور الـ16 من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلال السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم بعد تغلبه على قريات برباعية نظيفة في دور الـ32 في حين أن فنجاء ودع المسابقة بعد خسارته 1/‏‏‏2 أمام المضيبي في الدور ذاته.

محسن درويش: أخطاء التحكيم أرهقتنا وتسببت في الخسارة

قال محسن درويش مدرب فنجاء : بداية أبارك لنادي السويق على الفوز وأقول هاردلك لنادينا وجماهيرنا ولاعبينا والفريق أدى مباراة كبيرة وكنا نستحق أقل شيء الخروج بالتعادل والكل تابع المباراة ورأى أن النتيجة تغيرت بسبب أخطاء الحكام وفي كل مباراة نعاني منها في الدوري ولا بد أن يوجد حل لهذه المسألة بعد إلا صار وكانت هناك كرة مشتركة بين لاعب السويق ولاعبنا سامح كان يستحق فيها لاعب السويق الطرد بالإضافة إلى أن هدف التعادل تسلل واضح وأعتقد أن هذه الأحداث هي التي غيرت المباراة بالكامل ونعاني من الحكام في كل المباريات حتى مباراة الكأس وودعنا المسابقة بسببها وإلى متى الأندية تجتهد وتتعب وفي النهاية تخسر بسبب أخطاء الحكام وصبرنا كثيرا ولا بد من الحل وبالنسبة للمباراة – الحمد لله رب العالمين – كمدرب للفريق راض عن أداء اللاعبين وقدموا مباراة كبيرة وأشكرهم على الجهد الذي قدموه وعلينا نسيان هذه المباراة ونحضر أنفسنا للمباراة المقبلة المهمة ونحاول أن نعوض لأن الوضع بالنسبة لنا أصبح صعبا فالنقاط قريبة من المؤخرة ونحتاج للخروج من الوضع إلا فيه ونأمل التعويض في المباراة المقبلة.