الشؤون الرياضية بشمال الباطنة تحتفل بالعيد الوطني

صحار – عبدالله المانعي –

احتفلت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد برعاية خليفة بن خميس الجابري مدير عام الشؤون الرياضية بشمال الباطنة بحضور محمد بن إسماعيل الكمالي المستشار الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية وعدد من المدراء ورؤساء الأقسام وموظفي وموظفات المديرية.
قدم الحفل محمد بن علي الفارسي مدير دائرة الأنشطة والتطوير الرياضي بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بشمال الباطنة الذي قال في مقدمة الكلمة إن العيد الوطني المجيد يوم يترقبه كل مواطن عماني ترعرع على ثرى هذه التربة الطيبة، هو عرس بهيج تضاء فيه الأنوار، وترفرف فيه الأعلام، وتعلو فيه الصيحات والأهازيج، وتنثر فيه الورود والرياحين، ويجدد الولاء والعرفان لقائد المسيرة، وباني النهضة الحديثة، ورجل السلام المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-، وبعد ذلك ألقى خليفة بن خميس الجابري مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بالمحافظة كلمة عبر من خلالها عن أن إقامة مثل هذه الفعالية يأتي ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد الذي يهدف إلى غرس الانتماء الوطني لدى العاملين في المديرية، والتعبير عن معاني الحب والولاء لباني النهضة المباركة داعيا المولى عز وجل أن يمد من عمر جلالة السلطان باني نهضة عمان الحبيبة، وأن يمنّ عليه بموفور الصحة والعافية وعلى الشعب العماني بمزيد من التقدم والرخاء والازدهار في ظل العهد الزاهر لجلالته وحكومته الرشيدة.
بعدها ألقى هزاع بن محمد العبري من مدرسة سعيد بن المسيب قصيدة وطنية عبر فيها عن فرحته بالعيد الوطني، وبعدها ألقى كل من نمير بن محمد الشيديومي بنت مصبح البادي وشذى بنت بدر المقرشي من مدرسة التعليم الأساسي قصيدة شعرية أيضا تغنت في حب الوطن والسلطان. بعدها تم تقديم عرض مرئي خاص بالعيد الوطني، من ثم تغنى الشاعر خليفة الكحالي بقصيدة شعرية عبر من خلالها عن فرحة المواطنين بالعيد الوطني.
كما أعرب الموظفون عن سعادتهم بهذه المناسبة الوطنية الغالية متضرعين إلى الله تعالى أن يمن على جلالته بالصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة مسيرة البناء.