حضور جماهيري كبير في ختام الدوري الداخلي بالحمراء

الحمراء – عبدالله العبري –
في ليلة بهية من ليالي نوفمبر المجيد، وفي غمرة احتفالات السلطنة بعيدها الوطني السابع والأربعين اختتم نادي الحمراء الرياضي الدوري الداخلي لكرة القدم الذي نظمه فريق وادي غول تحت رعاية الشيخ عبد الباسط بن سليمان بن حمد العبري رئيس النادي بحضور رؤساء الفرق الرياضية وعدد من المسؤولين وجموع من الجماهير الرياضية، حيث أقام المباراة النهائية للدوري بين فريقي السد ومسفاة الخواطر، حيث انطلقت صافرة الحكم محمود العدوي معلنة بداية المباراة التي كانت بدايتها حذرة من الفريقين، ولم تظهر فيها المتعة على عكس المأمول، ولكن مع الوقت تحسن أداء السد، وحصل على عدة فرص لاختراقات وسط فريق المسفاة سيما من الجهة التي يشغلها وليد بن سعيد الخاطري الحائز على أفضل لاعب في البطولة، ولكن تكسرت تلك المحاولات في أقدام دفاعات مسفاة الخواطر الصلب بينما اعتمد فريق المسفاة على الكرات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة في أكثر من مناسبة، وفي الشوط الثاني كثّف فريق السد هجماته، واعتمد على مهارة لاعبيه في التمريرات البينية وسرعة نقل الكرة من الدفاع إلى الهجوم، ولكن نظرا لوجود المهاجم وحيد رشيد بن خلفان الخاطري في المقدمة تبخرت تلك المحاولات وسط كماشة دفاعات المسفاة إلا في محاولات معدودة استطاع الحارس المتألق مهدي بن عامر الخاطري السيطرة عليها، فيما نشّط فريق المسفاة هجماته على الطرف الأيمن، وعكس لاعبه علي بن عامر الخاطري عدة كرات حاول فيها زايد بن خلفان الخاطري أن يسكنها في الشباك لولا تألق مازن بن خلفان الخاطري حارس السد الذي أفقد تلك المحاولات خطورتها؛ لتأتي بعد ذلك صافرة المميز محمود العدوي لنهاية الشوط الثاني لتبدأ رحلة أخرى من الإثارة والمتعة في الضربات الترجيحية التي ابتسمت لفريق السد بتسجيله خمس ركلات مقابل أربع ركلات لفريق المسافة؛ ليحلق معها السد عاليا وسط هتافات فرحة جماهيره بالفوز بكأس البطولة؛ بينما حصل فريق مسفاة الخواطر على درع البطولة.

بعد ذلك ألقى علي بن عبدالله بن محمد الخاطري رئيس اللجنة الرياضية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها براعي المناسبة والحضور والفرق المشاركة، وأثنى على الدعم المتواصل من قبل إدارة النادي لإنجاح هذا الدوري، كما تطرق في كلمته لأهداف اللجنة الرياضية من إقامة مثل هذه التظاهرات الرياضية وما لها من فوائد صحية وتقوية لأواصر التعاون والتكاتف بين الفرق الرياضية المشاركة من ناحية والفرق وإدارة النادي من ناحية أخرى من أجل رفع مهارات لاعبي الفرق والأجهزة الفنية والإدارية، كما أنها فرصة سانحة لمتابعة واختيار التشكيلة المناسبة من اللاعبين للفريق الأول للمشاركة به في الدوريات التي تقام على مستوى فرق الولاية أو المشاركات الخارجية.
بعد ذلك قام راعي المناسبة بتوزيع الجوائز والميداليات وكأس الدوري ودرعه حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة وليد بن سعيد الخاطري من فريق السد، وحصل على جائزة أفضل حارس في البطولة مازن بن خلفان الخاطري من فريق السد، كما حصل على هدّاف البطولة رشيد بن خلفان الخاطري من فريق السد أيضا وحصل على جائزة اللعب النظيف فريق النخراني.
كما تم تكريم فريق مسفاة الخواطر بدرع البطولة والميداليات الفضية.
وتم تكريم فريق السد بكأس البطولة والميداليات الذهبية، وفي حفل الختام قدّم رئيس فريق وادي غول الرياضي درعا تذكاريا لراعي المناسبة كما قدّم شكر وتقدير مجلس إدارة الفريق على ما وجده من تعاون وتسهيلات لإقامة هذه البطولة على الملعب الرئيسي للنادي، وبهذه المناسبة صرح رئيس فريق وادي غول الرياضي الثقافي بدر بن سيف بن سعيّد الخاطري بأن مجلس إدارة الفريق لديه رؤية واضحة وأهداف محددة يسعى من خلالها إلى إشراك جميع شرائح المجتمع في أنشطة الفريق، وذلك بتنويع تلك الأنشطة والبرامج لتشمل الجوانب الثقافية والاجتماعية والرياضية والرماية، كما يسعى الفريق إلى إقامة منشآته، وقال سيف بن حمد بن شحلوب الخاطري رئيس اللجنة المنظمة للدوري حول مراحل إقامة البطولة بدءا بدوري المجموعات ثم النصف النهائي ثم إقامة النهائي في هذه الليلة المباركة، كما أثنى على اللجنة الإعلامية التي كان لها الدور الكبير في إبراز الدوري وجذب الجماهير، وفي نهاية لقائه ذكر أن إقامة مثل هذه المناسبات والتجمعات على هذه المنشآت الجميلة هي إحدى ثمار النهضة المباركة التي أرسى دعائمها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله تعالى سائلا المولى جلّت قدرته أن يبارك في عمره، ويمده بالصحة والعافية لتنعم عمان والعالم أجمع بنور حكمته وسديد رأيه.