47 صورة في معرض «ملامح من عمان» بمدريد

انتقل إلى قصر فرنان الثقافي –
شاركت جمعية الصحفيين العمانية ممثلة في لجنة المصورين بـ 47 صورة ضوئية في احتفال سفارة السلطنة مساء امس الأول في مملكة إسبانيا بالعيد الوطني الـ 47 والذي أقيم بفندق الانتر كونتيننتال مدريد.

وقد أضاف المعرض بهجة على الفعالية التي حضرها عدد من المسؤولين في الحكومة الإسبانية والسفراء المعتمدين من أنحاء العالم. وقد شغل المعرض أركان الحفل الذي توزعت فيه الصور المتنوعة والثرية التي تحكي جوانب الحياة في السلطنة، واستوقفت المدعوين وجذبت العديد منهم.
اشتملت الصور على مجموعة من أوجه الحياة اليومية المتنوعة في المجتمع العماني وأثرت فيه بشكل زاخر حيث أصبح هذا التنوع بين البحر والبادية وحياة الحواضر سمة التميز.
الصور عرضت اصطياد اللحظة التي ستطاع كوكبة من المصورين الصحفيين من أبناء السلطنة في عدد من الصحف ووكالة الأنباء العمانية في تقديمها بصورة فريدة ومتميزة ونادرة ورصدت جوانب مهمة من حياة الإنسان العماني وتعاطيه مع البيئة المحلية سوى البحر أو الجبل أو الصحاري.
أظهرت الصور كذلك المناظر السياحية الهامة في السلطنة والطبيعة الخلابة الرائعة التي شكلت أهمية بالغة في تنوع السياحة في السلطنة. ويوم امس انتقل المعرض الى قصر فرنان نونيس الثقافي بوسط العاصمة مدريد حيث افتتح صباحا أمام زوار القصر الثقافي حيث أبدى زواره يوم امس إعجابهم الكبير بتنوع عمان.
وقد زار مساء أمس عدد من المسؤولين في الحكومة الإسبانية والسفراء العرب والجالية العربية والسياح الأوروبيين والأسبان. المعلوم أن المعرض سوف يستمر الى يوم غد وتعرض فيه قرابة 100 صورة وهي حصاد 7 مصورين.