«السلامة المرورية» بجعلان بني بو حسن تشارك بورقة في مؤتمر إربد الهندسي

استعرضت مبادرة «أس ترافيك» للحد من دهس الحيوانات السائبة –
الأردن – إربد : خلفان بن حمد الحسني –

شاركت لجنة السلامة المرورية بجعلان بني بو حسن في مؤتمر إربد الهندسي الدولي الثاني بالأردن والذي ينظمه فرع نقابة المهندسين الأردنيين في اربد بمشاركة 12 دولة عربية وأجنبية وطرح 44 ورقة عمل فيها، وذلك برعاية رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بحضور جمع غفير من المهندسين والفنيين والخبراء والباحثين، تأتي إقامة هذا المؤتمر بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.

وافتتح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة فعاليات المؤتمر بمشاركات محلية وعربية وعالمية واسعة ، وأشار رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية د. عمر الجراح إلى جملة التحديات والمعوقات التي تواجه المهندسين ممثلة بسرعة التطورات التكنولوجية والتنافس الشديد بين الأعمال في عصر العولمة والضغوطات التي تفرضها تحديات البيئة والطاقة والمياه والصحة والإسكان وغيرها ، ومشدداً على ضرورة تعزيز قدرات المهندسين وتوفير كافة الحلول لهم للتخلص من تلك المعوقات .
وأشار المهندس هلسة إلى أهمية انعقاد المؤتمر الذي يبحث مجالات عديدة تخص قطاع الاتصالات والطاقة والنقل والمرور والبيئة والتكنولوجيا وغيرها في تسليط الضوء على العديد من المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة لها بما يعزز أداء المؤسسات وينعكس إيجاباً على مستوى الخدمات فيها .
ولفت إلى أن الحكومة اعتمدت خطة لتحفيز النمو الاقتصادي للأعوام 2018-2022م ، والتي تناولت في محاورها قطاع الهندسة والاسكان والبناء ، وتوظيف أفضل معايير الممارسات الدولية الجديدة وتمكين العلاقة التشاركية بين مستثمري قطاع الهندسة للنهوض به نحو العالمية ، وشدّد على ضرورة أن يكون العاملون في القطاعات الهندسية على درجة عالية من الخبرات الفنية والمهارة لمعالجة التحديات التي تواجه البنى التحتية بشكل فعّال وغير مكلف اقتصادياً ، كما أكد المهندس هلسة على وجود حاجة ملحة للدمج بين العمارة التقليدية واستخدام التفكير الهندسي الحديث الذي يبحث عن مفاهيم الاستدامة في التصميم والتنفيذ الذي يركز على توفير الطاقة والمياه والحفاظ على البيئة المحيطة .
ودعا د. الجراح كافة المشاركين في المؤتمر إلى المساهمة الفاعلة والايجابية لتحقيق كافة الأهداف المرجوة منه ، مطالباً إيجاد صيغة تساهم في تقدم وإنجاح مهنة الهندسة التي تعتبر ركيزة التقدم الحضاري الأساسية والتي تخدم المجتمع وتحسن المستوى المعيشي ، ودعا المهندس المناصرة إلى اعتماد الشفافية والمنهجية والمؤسسية في كافة مجالات العمل إضافة إلى إيلاء البحث العلمي الاهتمام المطلوب وتحفيز طاقات المهندسين الإبداعية وتوفير الدعم لهم والاستفادة من خبراتهم من جهته.
وأوصى المشاركون في ختام المؤتمر بضبط أعمال ترخيص الأبنية بما يتوافق مع قانون البناء الوطني وقانون نقابة المهندسين الأردنيين والتشريعات ذات الصلة. وكان عدد من العلماء والباحثين والخبراء قدموا عشرات الأوراق العلمية في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والاتصالات وتكنولوجيا النانو والعمارة والنقل والمرور ومحور اللاجئين وأثره على المدينة ، وطالبوا بدراسة الواقع المروري الذي سيترتب على إنشاء مستشفى الأميرة بسمة في موقعه الجديد لإيجاد الحلول المرورية المناسبة والتي ستتزامن مع البدء في تنفيذ أعمال المشروع.

مبادرة s-traffic
وشارك سعيد المطاعني ممثل لجنة السلامة المرورية بجعلان بني بو حسن بورقة عمل حول مبادرة s-traffic واستخدام التطبيقات الالكترونية للحد من دهس الحيوانات السائبة ، حيث تعتبر هذه المبادرة أول دراسة بالوطن العربي تختص بدهس الحيوانات على الطرقات ، وأشار المطاعني إلى ضرورة استخدام التقنيات الحديثة في رسم ملامح المدن الذكية حتى تصبح السلطنة وجهة سياحية وأن تساهم هذه التقنيات بخفض نسبة الحوادث المرورية وأن المبادرة سوف تسعى لإيجاد حلول تقنية للحد من الحوادث المرورية بالسلطنة ، وقال سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي جعلان بني بوحسن: ان هذه المشاركة كانت ضمن توجيهات المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ بترجمتها والعمل بها لأجل سلامة الطرقات بالسلطنة.
وأثنى هلسة على هذه المبادرة باعتبارها الأولى من نوعها في الوطن العربي في مجال التقنيات الحديثة المستخدمة على الطرقات وأن تكريم المبادرة ومشاركتها بالمؤتمر يعدُّ دعما علميا لهذه الدراسة .