«البلديات» بشمال الشرقية: المواطن شريك في التنمية

إبراء – سالم بن محمد البراشدي –

احتفلت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الشرقية بالعيد الوطني السابع والأربعين المجيد وذلك في ساحة مبنى المديرية، رعى الحفل سعادة الشيخ صقر بن سلطان الشكيلي والي إبراء بحضور محمد بن سيف التوبي المدير العام للمديرية ومديري الدوائر والموظفين بالمديرية. بدأ الحفل بعزف السلام السلطاني تلاه دعاء لجلالة السلطان قدمه سليمان المنجي، بعده ألقى المهندس سليمان بن حمد السنيدي المدير العام المساعد بالمديرية كلمة المديرية بدأها مرحبا بقوله: أيها الحضور الكريم أحييكم بتحية من القلب يطيب شذاها مسكا وريحانا تحمل في طياتها حبا ووفاء وولاء لهذه الأرض الطيبة في هذا اليوم البهيج الثامن عشر من نوفمبر المجيد يوم ترفرف فيه الأعلام ويجدد الولاء والعرفان لقائد المسيرة وباني النهضة الحديثة حضرة أصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-. وعما تمثله هذه المناسبة قال السنيدي: تمثل هذه المناسبة الوطنية المجيدة وبعد مرور (47) عاما من مسيرة النهضة عيدا بهيجا يحرص من خلالها أبناء هذا الشعب على التعبير عن عمق امتنانهم وعرفانهم لباني نهضة عمان، كما تمثل فرصة للنظر فيما تحقق من منجزات وأهداف في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات والانطلاق من ذلك نحو آفاق العزة والمجد والرقي وتحقيق المزيد من الأهداف والإنجازات فعجلة البناء والتنمية في السلطنة تدخل عامها الســابع والأربعين، متبصرة طريقها نحو ما تقتضيه مصلحة الوطن والمواطن، وبما يحقق الاستقرار والطمأنينة، ويحافظ على المكتسبات الوطنية والمنجزات المتحققة، ولأن المواطن هو الهدف الأسمى لعجلة التنمية ومحورها الأول في كل ما تخطه من منجزات في جميع المجالات والميادين فقد حرص صاحب الجلالة على أن يبقى المواطن العماني شريكا حقيقيا للحكومة في عملية التنمية والرقي وأشــار إلى أن كافة خطط التنمية تضع في مقدمة الأولويات الاهتمام بالمواطن وتوفير الخدمات الضرورية له. وأضاف المدير العام المساعد قائلا: فاليوم نجدد العهد والولاء لهذا الوطن الأبي ولقائد مسيرته مقرونة بأصدق مشاعر التقدير والعرفان ونتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وأمده بموفور الصحة والعافية والعمر المديـد والى الشعب العماني كافة متضرعين الى الله بأن يديم على الجميع موفور الصحة والسعادة وأن يسدد على طريق الخير خطاكم وأن يحفظ عمـان على مر الزمان أنه سميع مجيب. وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه من القول والعمل وحفظ الله وطننا العزيز وقائده الحكيم، وأدام عليه نعمة الصحة والعافية.
فيما صدح الشاعران راشد الخميسي وعبدالله السيابي بقصائد وطنية عبرت عن الفرحة الغامرة بهذا اليوم الميمون وما تحقق على أرض السلطنة، وأمتع ياسر السعدي الحضور بشلة وطنية وشاركت الفرق الشعبية بتقديم الفنون الوطنية، كما تم تقديم الوجبات التي توشحت بأشكال العلم العماني والشعارات المعبرة عن المناسبة الوطنية.