رئيس جهاز الرقابة: الحفاظ على مكتسبات الوطن ومنجزاته مسؤولية مشتركة

أكد معالي الشيخ ناصر بن هلال بن ناصر المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة بمناسبة العيد الوطني السابع والأربعين المجيد أن هذه مناسبة يفتخر بها كل مواطن على هذه الأرض الطيبة وأن الثامن عشر من نوفمبر هو يوم خالد في تاريخ عمان الحديث يستشعر المواطن حجم الإنجازات التي تحققت خلال سنوات النهضة المباركة التي قاد مسيرتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ بفكره السديد ورؤيته الحكيمة إلى بناء دولة عصرية تشهد لها الإنجازات التنموية الكبيرة في مختلف المجالات إلى جانب المكانة الإقليمية والدولية المرموقة.
وأردف معاليه بأن النهج السامي للقائد المفدى منذ بداية النهضة المباركة في عام 1970 قائم على الدفع بمسيرة التنمية الشاملة في شتى القطاعات ولعل أهمها تنمية الإنسان العماني وتأهيله باعتباره محور التنمية وأداتها والحارس الأمين لمكتسبات الوطن ومنجزاته، إضافة إلى العمل المستمر على بناء وترسيخ دولة المؤسسات والقانون، وجهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة شأنه شأن بقية مؤسسات الدولة التي نالت القسط الوافر من الاهتمام والرعاية الكريمة من لدن جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – وليس أدل على ذلك النقلة النوعية التي شهدها الجهاز في كافة النواحي ومن بينها القوانين والتشريعات المنظمة لأعماله والصلاحيات التي منحت له والموارد البشرية والمادية التي تم توفيرها ليتمكن من أداء رسالته النبيلة في الحفاظ على المال العام والتحقق من استخدامه بالطريقة المثلى التي تضمن الوصول للأهداف التنموية العامة، مسترشداً في ذلك بأفضل الممارسات والمعايير الصادرة عن المنظمات المهنية والدولية، ولا شك بأن هذه الرعاية السامية كان لها بالغ الأثر في تشجيع منتسبي الجهاز على القيام بواجباتهم وبذل المزيد من الجهد والعطاء الدؤوب لخدمة هذا الوطن وذلك جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة الأخرى وبالشراكة مع المواطنين عبر قنوات التواصل المختلفة ، حيث يشترك الجميع في مسؤولية الحفاظ على مكتسبات هذا الوطن ومنجزاته.
واستطرد معاليه قائلاً بأن انضمام السلطنة إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ليؤكد حرص السلطنة على التعاون مع دول العالم لتحقيق أهداف الاتفاقية المتمثلة في ترويج وتدعيم التدابير الرامية إلى منع ومكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والمساءلة والإدارة السليمة للشؤون والممتلكات العمومية، ويقوم الجهاز حالياً بتنفيذ ومتابعة هذه الاتفاقية وذلك بالتنسيق مع كافة الأطراف الأخرى ذات العلاقة.
واختتم معالي الشيخ رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة تصريحه بالقول: “أتشرف بالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منتسبي الجهاز أن نتقدم بأصدق عبارات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـــ حفظه الله ورعاه ـــ بهذه المناسبة الغالية رافعين أكف الضراعة للمولى تبارك وتعالى أن يعيد هذه المناسبة وأمثالها على جلالته وهو ينعم بموفور الصحة والعافية والعمر المديد مؤيداً بتوفيق الله وحفظه، وعلى الوطن العزيز والشعب العماني الوفي وهو ينعم بالأمن والأمان وبمزيدٍ من الرفعة والرخاء، مجددين عهدنا لجلالته ــ أعزه الله ــ على القيام بمسؤولياتنا الوطنية على النحو الأمثل وبما يخدم هذا الوطن ويصون مقدراته.