المعارضة في زيمبابوي تطالب بحكومة انتقالية

هراري – وكالات: طالبت المعارضة في زيمبابوي بالعودة لحكومة مدنية بعد الانقلاب العسكري، وقال دوجلاس مونزورا، الأمين العام لحزب رئيس الوزراء السابق مورجان تسفانجيراي «الحركة من أجل تغيير ديمقراطي» لوكالة الأنباء الألمانية:«نؤيد حركة الجيش ولكن لابد من عودة البلاد سريعا إلى الحكم الدستوري»، غير أن موانزورا شدد في الوقت ذاته على ضرورة تشكيل حكومة انتقالية.
وقال مصدر امس إن رئيس زيمبابوي روبرت موجابي وزوجته جريس واثنين من كبار شخصيات جناحها السياسي، رهن الإقامة الجبرية في مجمع «البيت الأزرق» .
وطالب مورجان تسفانجيراي زعيم المعارضة في زيمبابوي رئيس الوزراء الأسبق الرئيس روبرت موجابي المعزول تقديم استقالة فورية يعقبها إجراء انتخابات حرة ونزيهة؛ وذلك في أول تعليقات علنية له منذ أن استولى الجيش على السلطة ووضع موجابي رهن الإقامة الجبرية.