صلالة للصرف الصحي تحتفل بمرور 20 عاما على إنشائها

تعمل بطاقة استيعابية تقدر بـ 35 ألف متر مكعب من المياه يوميا –
كتب – بخيت كيرداس الشحري –

احتفلت أمس شركة صلالة لخدمات الصرف الصحي بمنتجع كراون بلازا بمرور 20 عامًا على إنشائها، وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بالمحافظة.

وقدم غالي بن أحمد المسهلي الرئيس التنفيذي للشركة عرضًا موجزًا عن مسيرة الشركة خلال الـ20 سنة الماضية، وقال المسهلي إن شركة صلالة لخدمات الصرف الصحي تواصل تنفيذ مشاريعها الإنمائية بقطاع الصرف الصحي بمنطقة الامتياز بمدينة صلالة وفق الخطط المالية المعتمدة لتلبية متطلبات التنمية المتسارعة بكافة القطاعات حيث بلغ مجموع الاستثمارات في البنية الأساسية لنظام الصرف الصحي بمدينة صلالة بما فيها المشاريع قيد الطرح لعام 2017م حوالي (147) مليون ريال عماني بالإضافة إلى طلبات التوصيلات المنزلية اليومية التي تقدمها الشركة للمواطنين.
وكما صلت نسبة التعمين في الشركة إلى 85% وبلغت أطوال شبكة الصرف الصحي حوالي 900 كم فيما بلغت عدد محطات الضخ الرئيسية والفرعية (31) محطة وبلغت نسبة تغطية خدمة الصرف الصحي 90% من منطقة الامتياز (مدينة صلالة) وكذلك ما نسبته 70% من المخططات المستحدثة بينما تهدف الشركة إلى تغطية ما نسبته 95% من مدينة صلالة بحلول عام 2020م. وقد تم إنجاز مرحلتين من مراحل محطة المعالجة الرئيسية بريسوت لتصل طاقتها الاستيعابية إلى 35 ألف متر مكعب من المياه يوميًا. وكما تم إنجاز مشروع شبكة الصرف الصحي بالأحياء الجديدة بمخطط جرزيز حيث تم استعجال تنفيذ هذا المشروع لكونه يقع على الخزان الجوفي الذي يغذي مدينة صلالة بمياه الشرب. إضافة إلى أنه تم إنجاز الجزء الأول والثاني من مشروع تأهيل وتطوير شبكة المياه المعالجة بمدينة صلالة الذي يهدف إلى استبدال بعض الأنابيب وتوسعتها وإنشاء خطوط إضافية وخزانات مياه لتطوير الشبكة إلى جانب ربط منتجع البليد بالشبكة لتزويده بالمياه المعالجة بالشبكة والذي تم الانتهاء منه قريبًا.
وتحدث المسهلي عن مشروع سماد وارف والذي يعتبر أحد منتجات شركة صلالة لخدمات الصرف الصحي والاسم التجاري له (سماد وارف) وهو سماد عضوي عالي الجودة ومعالج حراريًا يتم إنتاجه من وحدة التجفيف الحراري وذلك بكميات تقدر بـ12 طنًا يوميًا و4380 طن سنويا تقريبًا في محطة المعالجة بريسوت التي تضم مختبرًا حديثا جهز بأفضل التقنيات التي تعمل على اختبار المنتج بإشراف خبراء مختصين وبما أن عملية الإنتاج القائمة على التجفيف الحراري للحمأة الجافة والتي تعد من الطرق الرائدة عالميًا لإنتاج الأسمدة الصديقة للبيئة وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية. فإن سماد وارف يعتبر مناسبًا لزراعة الأشجار بجميع أنواعها المزروعة في الحقول الخارجية والحدائق والمسطحات الخضراء.