مزيد من الإنجازات لصالح الوطن والمواطن

في الوقت الذي تواصل فيه مسيرة النهضة العمانية الحديثة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – خطواتها نحو تحقيق أهدافها الوطنية، التي وضعها جلالته، فإن كل يوم يشهد مزيدا من الإنجازات التي تكتمل وتتحقق، لتضيف المزيد من الخير والازدهار لصالح المواطن العماني أينما كان على امتداد هذه الأرض الطيبة.
وبينما يتم اليوم افتتاح دور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة لمجلس عمان، إيذانا ببدء دور الانعقاد السنوي الثالث لكل من مجلس الدولة ومجلس الشورى، فإن مجلس عمان بجناحيه، مجلس الدولة ومجلس الشورى، يضطلع بدور بالغ الأهمية في إطار دولة المؤسسات، سواء في إطار الاختصاصات والصلاحيات التشريعية والرقابية التي يتمتع بها، أو على صعيد القيام بدوره في تحقيق مزيد من الترابط والتساند والتكاتف بين المواطنين والحكومة، حيث يمثل مجلس عمان حلقة وصل أساسية وجسرا بين الحكومة والمواطنين، إلى جانب تعبيره عن آمال وطموحات المواطنين، وإيضاح الجهود التنموية المبذولة في مختلف المجالات ومساندة الخطوات التي تتخذها حكومة جلالة السلطان المعظم لتحقيق المزيد من التنمية والرخاء للمواطن العماني اليوم وغدا.
على صعيد آخر احتفلت جامعة السلطان قابوس أمس الأول بتخريج طلبة الكليات الإنسانية في الدفعة الثامنة والعشرين من خريجي الجامعة والذين يصل عددهم إلى 1409 خريجين وخريجات، كما احتفل معهد الإدارة العامة بمرور أربعين عاما على إنشائه، أسهم خلالها بجهد كبير ومؤثر في تطوير الجهاز الإداري للدولة، وفي تدريب وتطوير مهارات الآلاف من العاملين فيه، وهو يواصل هذا الدور الحيوي بخطط ومبادرات متطورة ومبتكرة تتواءم مع متطلبات التنمية الوطنية خلال السنوات القادمة. ومن مسقط إلى مسندم حيث تم أمس افتتاح محطة مسندم لمعالجة الغاز، ومحطة مسندم للطاقة في الدارة بولاية بخاء، ويمثل المشروعان إضافة جديدة ومهمة تعزز التنمية الوطنية في محافظة مسندم، وتفي باحتياجات المواطنين في المحافظة من الطاقة الكهربائية حيث تصل القدرة الإنتاجية لمحطة الطاقة الكهربائية إلى 120 ميجاواط. وتجدر الإشارة إلى أن المشروعين اللذين تم افتتاحهما أمس تجاوزت تكلفتهما الإجمالية 400 مليون ريال عماني، أي ما يعادل نحو 1040 مليون دولار، وهذان المشروعان هما جزء من عدة مشروعات يجري العمل فيها، خاصة في مجال الطرق والموانئ وغيرها، حيث تحظى محافظة مسندم، كغيرها من المحافظات، بنصيب وافر من ثمار مسيرة التنمية الوطنية في مختلف المجالات.