مشاريع خدمية ومائية وأعمال تجميلية في مسابقة «البلديات» بسمائل

قرية تراثية احتضنت معظم الحرف والمهن التقليدية –
سمائل – ناصر الشكيلي –
زارت صباحًا لجنة التقييم والتحكيم لفعاليات شهر البلديات وموارد المياه الثامن والعشرين ولاية سمائل ضمن التقييم النهائي لمسابقة شهر البلديات. ترأس اللجنة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بحضور سعادة الشيخ ماجد بن خليفة الحارثي والي سمائل وأعضاء لجنة الشؤون البلدية بالولاية. حيث استقبل سعادة الشيخ الوالي لجنة التقييم بمكتبه. تضمن الاستقبال لقاءً تعريفيًا عن مشاريع شهر البلديات وموارد المياه وعرض مادة فيلمية لجميع المشاريع المنفذة ومادة أخرى عن طريقة تقسيم مياه الفلج القديمة تسمى بطريقة القعد أو القعادة. بعدها انطلقت اللجنة ضمن خارطة السير التي بدأت بمشروع تركيب ممرات بالطوب المتشابك وزراعة النخيل وتعشيب الموقع وعمل منصة توعوية 3D أمام مكتب الوالي، ثم زارت اللجنة منطقة قرن الجارية، وجامع السلطان قابوس والحديقة والمنطقة المخصصة لسيارات تعليم السياقة وسيارات الأجرة وبوابة سمائل ومنطقة الجيلة والبير والنجيد والفيحة وجسر الهوب والمنابك وسيح الراسيات وجسر الصويريج. بعدها اطلعت اللجنة على المعرض المصاحب للتقييم الذي شمل مشاركات طلابية استعرضوا فيها إبداعاتهم في مجال الابتكارات والرسومات البيئية بمشاركة عدد من المؤسسات والقطاعات الأهلية بالولاية. كما اشتمل المعرض على قرية تراثية احتضنت معظم الحرف والمهن التقليدية التي كانت وما زالت تمارس في المجتمع المحلي وعرض بعض الألعاب الشعبية وطريقة تقسيم مياه الفلج (القعادة)، ثم واصلت لجنة التقييم اطلاعها على المشاريع المنفذة والبيئة بشكل عام، فزارت معظم قرى الولاية، واطلعت كذلك على الملتقى الحرفي الذي يضم عددًا من نساء الولاية الممتهنات بعض الحرف التقليدية، وفي منطقة لزغ اطلعت اللجنة على مشروع الاستزراع السمكي، كما اطلعت كذلك على صيانة الأفلاج وتسوير المقابر وإنارة الطرقات وإنشاء كاسرات السرعة وصيانة وصبغ مظلات الانتظار وتركيب الطوب المتشابك وعمل سلال المهملات على جميع طرقات قرى الولاية التي بلغ عددها أكثر من 150 سلة.

إنَّ عناصر التقييم شملت التجميل والتطوير والمشاريع الخدمية والمشاريع المائية والأعمال المجيدة والأنشطة التوعوية، وقد بلغت عدد المشاريع المنفذة بالولاية 62 مشروعًا شملت جميع عناصر التقييم، وأعرب سعادة الشيخ ماجد بن خليفة الحارثي عن سعادته بتأهل الولاية للمنافسات النهائية لشهر البلديات وموارد المياه، وقال: شهر البلديات يعتبر ملحمة تتضافر فيها جهود المجتمع، وبلا شك فلكل شهر شعار، وشعار هذا الشهر جهود متواصلة وتنمية مستدامة، وعملت لجنة الشؤون البلدية بولاية سمائل على ترجمة هذا الشعار، وذلك بطرح كثير من الأفكار التي تخدم الشهر، وتم حشد طاقات المجتمع؛ لكي تكون هناك شراكة مجتمعية، وارتأت اللجنة أن تكون هناك بعض المشاريع التي تخدم فئات المجتمع بكافة شرائحه سواء من المواطنين والمقيمين ولا ننسى أيضا دور القطاع الخاص الذي كانت له مبادرات جيدة ومساهمات فاعلة ساعدت على تنفيذ العديد من المشاريع، وكل ما أرجوه أن تظل هذه المشاريع مستدامة يستفاد منها، وبالتالي فهي فرصة بأن أدعو الجميع للمحافظة عليها والاستفادة منها، ونتمنى للقائمين على شهر البلديات كل التوفيق، وأحب أن أوجه كلمة شكر لكل من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات شهر البلديات وموارد المياه لهذا العام.