إيطاليا: ملتزمون بحل الدولتين

روما – الأناضول : قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، إن بلاده لاتزال ملتزمة بالحل القائم على الدولتين؛ إسرائيلية وفلسطينية.
ونقل التلفزيون الحكومي عن ألفانو، القول، خلال الاجتماع الثالث للجنة الوزارية الفلسطينية الإيطالية المشتركة في روما، «رغم الصعوبات الراهنة، فإيطاليا لاتزال ملتزمة بهدف التوصل إلى حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية، المتعايشتين في سلام وأمن بحدود مشتركة». وفي معرض حديثه عن الشراكة الثنائية، قال ألفانو، «لدينا في إيطاليا تقاليد طويلة العهد، تقوم على الدعم القوي لتعزيز المؤسسات الفلسطينية».
وعبر الوزير عن «الدعم الإيطالي لعودة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى قطاع غزة، وتسلمها كافة المهام الحكومية بما فيها الجانب الأمني».
وأضاف «كما نؤيد الجهود الجارية في سبيل تحقيق مصالحة بين كافة الفصائل الفلسطينية حتى يتم التوصل إلى سلطة فلسطينية موحدة». واعتبر ألفانو، أن «اللجنة الوزارية المشتركة الثالثة بين إيطاليا وفلسطين هي المحفل الحكومي الأهم لتطوير الشراكة بين روما ورام الله، والتي تشمل البُعد السياسي والأمني، وكذلك التعاون الاقتصادي والإنمائي وتعزيز الثقافة».
وفي وقت سابق امس، تم افتتاح، بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية بالعاصمة روما، الاجتماع الثالث للجنة الوزارية الفلسطينية الإيطالية المشتركة برئاسة كل من وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي أنجيلينو ألفانو، ونظيره الفلسطيني رياض المالكي.
وحسب بيان للخارجية الإيطالية، فسيتم خلال أعمال الاجتماع، التوقيع على 9 اتفاقيات للتعاون في مجالات الثقافة والسياحة، والتدريبات الدبلوماسية والأمنية. ويجري على هامش اللقاء، عقد ندوة تحت عنوان «تحويل الثقافة إلى تنمية مستدامة: التعاون الإيطالي-الفلسطيني لحماية التراث الثقافي». جدير بالذكر أن الاجتماع الثاني للجنة الوزارية الفلسطينية الإيطالية المشتركة، عقد في رام الله بالأراضي الفلسطينية في 29 يونيو 2015.