منتخبنا يكتفي بمركز الوصافة ويمنح لقب البطولة للفريق القطري

لبنان ينتزع المركز الثالث من منتخبنا (ب) بعد تقدمه بشوط –
منتخب نساء المغرب يخطف لقب البطولة والسوداني وصيفا –
كتب – خليفة بن علي الرواحي –
اكتفى منتخبنا الوطني للكرة الطائرة الشاطئية (أ) المكون من هيثم الشريقي وأحمد الحوسني بمركز الوصافة عندما خسر أمام قطر (أ) بشوطين دون مقابل، ليمنح الأخير اللقب في البطولة العربية الـ26 للكرة الطائرة الشاطئية التي استضافتها السلطنة بمشاركة 13 منتخبا يمثلون تسعة منتخبات عربية تنافست خلال الأيام الماضية على رمال شاطئ القرم، فيما أهدى منتخبنا الوطني (ب) والمكون من مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي المركز الثالث للمنتخب اللبناني بعدما انتزع الأخير الفوز من منتخبنا الذي تقدم بشوط ليخسر بشوطين مقابل واحد، حيث اختتمت أمس منافسات البطولة العربية برعاية الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة ونائب رئيس الاتحاد العربي للكرة الطائرة وسط حضور جماهيري جيد تابع أحداث نهائي المسابقة.

وعقب المباراة الختامية قام الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة ونائب رئيس الاتحاد العربي للكرة الطائرة بتتويج الفرق الفائزة حيث توج المنتخب القطري (أ) بكأس البطولة ومنتخبنا الوطني (أ) بالميدالية الفضية والمنتخب اللبناني بالميدالية البرونزية، وتوج المنتخب المغربي للنساء بلقب البطولة، فيما حقق المنتخب السوداني (ب) الميداليات الفضية وحقق المنتخب المغربي (أ) الميدالية الفضية.

نتائج النساء

وأسفرت نتائج النساء عن تتويج المنتخب المغربي بلقب بطولة الكرة الطائرة الشاطئية الـ 16 للنساء بعدما خطف 10 نقاط من 5 مباريات فاز فيها جميعا، وخطف منتخب السودان (ب) المركز الثاني بعدما فاز في 4 مباريات وحقق خلالها 9 نقاط، ونال المنتخب العراقي (أ) المركز الثالث بعدما حقق 8 نقاط من 3 انتصارات، فيما جاء منتخب السودان (أ) في المركز الرابع بعدما حقق 7 نقاط، وحقق العراق (ب) المركز الخامس بعدما حصل على 6 نقاط وحل المنتخب القطري في المركز السادس والأخير برصيد 6 نقاط.

نتائج الرجال

وجاء الترتيب العام لمنتخبات الرجال من الرابع إلى الثامن على النحو التالي: منتخبنا الوطني (ب) في المركز الرابع بعد خسارته من لبنان1/‏‏2 ، وحقق المنتخب البحريني (أ) المركز الخامس بعد فوزه على منتخب قطر (ب) بشوطين دون مقابل وحل الأخير في المركز السادس فيما جاء منتخب البحرين (ب ) في المركز السابع  بعد فوزه على  منتخب اليمن (أ)بشوطين دون مقابل ليحصل حصل على الترتيب الثامن في البطولة.

خسارة المنتخب

وبالعودة الى مجريات لقاء منتخبنا الوطني (أ) والمكون من هيثم الشريقي وأحمد الحوسني امام المنتخب القطري (أ) والمكون من شريف يوسف وأحمد التيجان في نهائي البطولة قدم خلالها منتخبنا مستوى جيدا رغم الإصابة التي لاحقت الشريقي منذ منافسات دور الثمانية مع قلة الأخطاء إلا أن فارق المستوى الفني للمنتخب القطري رجح حصوله على لقب البطولة حيث جاء الشوط الأول من اللقاء متقاربا في النتيجة حتى نهايتها مع سيطرة للمنتخب القطري في اغلب فترات الشوط حيث كان التقدم لصالح المنتخب مع أول فترات تغيير الملاعب 3/‏‏3 وعدل المنتخب القطري النتيجة 6/‏‏6 ليتقدم بعدها المنتخب القطري ويسيطر على مجريات الشوط وتقدم 12/‏‏9 مع الوقت المستقطع ومن ثم 19/‏‏17 وعاد المنتخب بشكل جيد بعدها وتمكن من تقليص الفارق الى نقطة واحدة 18/‏‏19 إلا أن المنتخب القطري نجح في إنهاء الشوط لصالحه 20/‏‏19.
وفي الشوط الثاني فرض المنتخب القطري سيطرته منذ بداية الشوط وتقدم بفارق ثلاث نقاط 6/‏‏3 وتمكن المنتخب من تقليص الفارق الى نقطة 11/‏‏12 إلا أن إمكانيات وخبرة المنتخب القطري رجحت له التقدم من جديد ليعود بعدها المنتخب الى التقليص مستغلا بعض الفرص وتصل النتيجة الى 13/‏‏14 وبعدها ينجح المنتخب القطري في توسيع الفارق تدريجيا ويوصل النتيجة الى نهايتها ويحصل على الشوط الثاني 21/‏‏18.
ومنتخبنا (ب) يفقد المركز الثالث
وفوت منتخبنا الوطني (ب) المكون من مازن الهاشمي ونوح الجلبوبي الحصول على المركز الثالث في البطولة بعد الخسارة من المنتخب اللبناني في تحديد المركزين الثالث والرابع بالخسارة بنتيجة 2/‏‏1 جاءت نتائج الأشواط 21/‏‏14 و19/‏‏21 و10/‏‏15 وظهر غياب الثقة وكثرة الأخطاء من قبل لاعبينا وخاصة في الشوط الثاني والشوط الفاصل بعد أن كان المنتخب قريبا من إنهاء المباراة من الشوط الثاني بعد أن وسع الفارق الى اربع نقاط كانت كفيلة بواصلة تقدمه حتى إنهاء الشوط والمباراة لصالحه.وشكلت مجموعة من الأخطاء التي تأثر بها المنتخب أمام لبنان من الاستقبال غير الموفق في أغلب فترات شوطي المباراة الثاني والثالث وكذلك غياب الثقة وعدم التركيز وفتح مساحة للمنتخب اللبناني للاستفادة من أخطاء لاعبينا.وفي الشوط الأول من اللقاء كان المنتخب في أفضل حالاته ونجح في التقدم بشكل جيد ووسع الفارق الى سبع نقاط وحافظ على مستواه طوال الشوط حيث تمكن المنتخب اللبناني من تعديل النتيجة 5/‏‏5 وهو التعادل الوحيد في هذا الشوط ليتقدم بعدها المنتخب بشكل جيد حتى أوصل النتيجة 14/‏‏7 وسعى المنتخب اللبناني الى تقليص الفارق إلا أن منتخبنا نجح في المحافظة على الفارق وتمكن من إيصال النتيجة الى 18/‏‏12 لينهي الشوط عند النقطة 21/‏‏14.وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب بشكل جيد مع الانطلاقة وعدل اللبناني النتيجة 5/‏‏5 وعاد المنتخب الى التقدم 12/‏‏9 مع الوقت المستقطع ليسيطر بعدها التعادل 14/‏‏14 حتى 17/‏‏17 ليتقدم بعدها المنتخب اللبناني بفارق نقطة 18/‏‏17 ولم يتمكن بعدها المنتخب من تعديل النتيجة حتى أنهى المنتخب اللبناني نتيجة الشوط 20/‏‏19.
ودخل المنتخبان الشوط الفاصل وكان التقدم لصالح المنتخب 3/‏‏1 ليتراجع بعدها أداء لاعبينا وكثرة الأخطاء وخاصة في الاستقبال والإعداد لينجح المنتخب اللبناني في فرض سيطرته مستغلا أخطاء لاعبينا وتقدم 5/‏‏3 ومن ثم وسع الفارق الى اربع نقاط 8/‏‏4 وسعى منتخبنا الى تقليص الفارق واقترب لأكثر من مرة إلا أن أخطاء لاعبينا أعطت الفرص للمنتخب اللبناني لحصد مزيد من النقاط لتصل النتيجة الى 8/‏‏12 لعب اللبناني بأريحية أكبر واستغل أخطاء لاعبينا لإنهاء الشوط والمباراة لصالحه 10/‏‏15.

سعداء بالفوز

قالت نزهى القاسمية مدربة المنتخب المغربي للنساء الحائز على ذهبية البطولة : نحن بكل تأكيد سعداء باستحواذنا على لقب البطولة العربية للكرة الشاطئية للنساء وهذا ليس بغريب على المنتخب المغرب فنحن أصحاب بطولات وهذا اللقب يعد الثالث على التوالي وكان آخر لقب حصلنا عليه في البطولة الأخيرة والتي أقيمت بالأردن العام الماضي وأضافت إن فريقنا لديه عدة مشاركات سابقة حيث حققنا الميدالية الفضية في البطولة الإفريقية والتي أقيمت بموزنبيق والذهبية في البطولة التي أقيمت بتونس وعن سر هذا التألق للفريق المغربي أحابت القاسمية قائلة: الإعداد الجيد ومهارات اللاعبات بما يتميزن به من مستوي بدني رفيع وجانب تكتيكي مميز الى جانب الإعداد المستمر والحفاظ على اللياقة البدنية.
وأضافت القاسمية نشارك بالبطولة ونحن عازمون على الحفاظ على مستوى الفريق وعلى اللقب ونجحنا في الفوز والتتويج باللقب وعن التنظيم قالت التنظيم كان رائعا حيث تم تهيئة كل العوامل المتاحة لإنجاح الحدث ونشكر الاتحاد العماني لكرة الطائرة على حسن التنظيم وعلى كرم الضيافة ونتطلع الى إقامة بطولات قادمة على أرض سلطنة عمان.

 

فوز صعب

وعبر لاعب المنتخب اللبناني جان أبي شديد عن سعادته بانتزاع المركز الثالث من منتخبنا الوطني (ب) وقال: رغم البدايات المتواضعة والبطيئة منا والتي خسرنا من خلالها الشوط الأول، لكننا تداركنا الأمر وبدأت ردة الفعل لدينا سريعة واستطعنا رويدا رويدا مجاراة المنتخب العماني ومعادلته في كل مرة ومن ثم الفوز بنقطتين حصلنا على إثرها الشوط الثاني، لنلعب شوطا ثالثا فاصلا بدأه المنتخب العماني بشكل جيد لكن تداركنا الموقف واستطعنا الفوز بنتيجته لننهي المباراة بالفوز وانتزاع المركز الثالث من المنتخب العماني القوي. وأوضح جان أن هذا الإنجاز هو الأول له كلاعب في البطولات العربية الشاطئية وهو مركز متقدم لم نحققه من قبل، مضيفا أن البطولة الـ26 للكرة الطائرة الشاطئية من أفضل البطولات تنظيما وارتفاعا في المستوى الفني للمنتخبات، لوجود أفضل المنتخبات العربية بها، حيث وقعنا في مجموعة صعبة ففي دور الثمانية قابلنا المنتخب البحريني وفي المربع الذهبي قابلنا المنتخب العماني(ب) لكننا استطعنا التعامل بشكل جيد في هذه المباريات أهلنا للحصول على المركز الثالث.

 

الجابري: راض عن أداء
المنتخب وغير راض على النتيجة
وأرجع خليفة الجابري مدرب منتخبنا الوطني لكرة الطائرة الشاطئية أسباب خسارة منتخبنا الوطني في اللقاء النهائي أمام المنتخب القطري الى تأثر المنتخب بإصابة اللاعب هيثم الشريقي الذي تعرض لها في لقاء لبنان لافتا الى أن ذلك ليس عذرا رئيسيا لخسارة المنتخب إلا أنه كان مؤثرا حيث لم يتمكن اللاعب من تقديم مستواه المعهود في اللقاء، وأضاف الجابري أن حكم اللقاء لم يوفق في بعض قراراته حيث لم يتم احتساب نقطتين للمنتخب في الشوط الأول منوها بأن الشوط الأول انتهى بنتيجة 19-21، وهذه دلالة على قرب المستوى الفني للمنتخبين، وأضاف مدرب منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية بأن المنتخب القطري حاصل على خمس بطولات على المستوى الآسيوي الى جانب أنه هو خامس العالم وتأهل الى الأولمبياد وهذا يشير الى أن المنتخب القطري يعد واحدا من أفضل المنتخبات في العالم، وذكر الجابري الى أن منتخبنا الوطني كان ندا قويا ومنافسا للمنتخب القطري في البطولة مبديا رضاه لمستويات اللاعبين لافتا الى أنه سيعمل على تطويرها في المستقبل حتى يعود المنتخب وينافس مجددا على ألقاب البطولات المختلفة.

 

الشعيلي: نتطلع لمستقبل
أفضل لمنتخباتنا في قادم الوقت
أوضح الدكتور محمد بن حمد الشعيلي نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة الطائرة الى أن الجميع كأن يأمل بأن يتم تتويج نجاح البطولة بتتويج منتخبنا الوطني بالميدالية الذهبية ولكن شاءت الأقدار بأن يحصل منتخبنا الوطني (أ) على المركز الثاني بعد منافسة قوية مع المنتخب القطري، وأضاف الشعيلي بأن المتابع المباريات المنتخب في البطولة سيجد بأننا شاركنا بمنتخبين هما منتخب (أ) ومنتخب (ب)، حيث يمتلك منتخب (أ) المهارات والمستويات الفنية المميزة التي تؤهله الى التنافس على لقب البطولة بينما المنتخب (ب) سيكون له شأن في المستقبل بحكم العناصر الجيدة المتواجدة في المنتخب حاليا الى جانب الاحتكاك الجيد للاعبين في المشاركة بمختلف البطولات ونتطلع الى نتائج أفضل لمنتخباتنا الوطنية في كرة الطائرة الشاطئية.