1 % المساهمة المباشرة لمصنع صحار ألمنيوم في الناتج المحلي الإجمالي

380 ألف طن ناتج الشركة من الألمنيوم سنويا –

كتب – حمد الهاشمي –

وعلى هامش مؤتمر “عربال 2017” صرح المهندس سعيد بن محمد المسعودي الرئيس التنفيذي لشركة صحار ألمنيوم، قائلًا: إن إنتاج الشركة من الألمنيوم وصل إلى نحو 380 ألف طن سنويًا، الجزء الأكبر منه للصناعات المحلية، حيث توجد حاليًا 3 صناعات محلية تعتمد على منتجاتنا منها صناعة الدرفلة وصناعة الكابلات وصناعات أخرى، ويتم تصدير الجزء الآخر للأسواق العالمية.
وأوضح أن المساهمة المباشرة لمصنع صحار ألمنيوم في الناتج المحلي الإجمالي يقدر بنحو 1%، علمًا أن هذه المساهمة لا تدخل فيها باقي الصناعات أو الخدمات التي تقوم بإضافتها الشركة بطريقة مباشرة وغير مباشرة.
مشيرًا إلى أنه خلال العشر سنوات الماضية منذ إنشاء مصنع صحار للألمنيوم، والذي قطع شوطًا كبيرًا في توطين الكثير من الصناعات والخدمات التي يعتمد عليها المصنع؛ وقد التزمت صحار ألمنيوم بما يزيد عن 50% من إنتاجه للصناعات المحلية. وأوضح أن المستثمرين يرغبون في شراء المعدن، ولكن بسبب التزامات الشركة لا توجد الطاقة الكافية في توفير هذا المعدن لهذه الصناعات.
وأضاف قائلًا: منذ بداية صحار ألمنيوم أسس على أساس أن يعمل فيه خطان، وحاليًا يوجد فيه خط واحد، وتنظر الشركة من وقت لآخر لموضوع التوسعة، حيث إن ذلك يعتمد على الكثير من الأشياء منها: رغبة المستثمرين الحاليين في الشركة في الاستثمار، وكذلك الاتفاق مع الحكومة على توفير الطاقة بالسعر المناسب لفترة زمنية كافية، والتوسعة أيضا تعتبر من ضمن المشاريع التي تدرس حاليا في “تنفيذ”، ونتمنى أن تكون هناك توصيات لإعداد دراسات إضافية حول ذلك، ولكن مما لا شك فيه أن التوسعة ستساهم بشكل أكبر لتعظيم الفائدة لمنطقة شمال الباطنة، وزيادة نسبة مساهمة قطاع صناعة الألمنيوم في الناتج المحلي في السلطنة.