تسليم ظفار والسويق الشهادة الآسيوية وتكريــم حكام آسيا ورؤساء لجنة المسابقات السابقين

في ليلة مراســـم قرعـــة الكأس الغالية –

متابعة: حمد الريامي ومهنا القمشوعي –

لم تخل قرعة الدور الـ 32 لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم من بعض الصدامات العنيفة لبعض الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب وخاصة ما بين صحم وظفار اللذين سبق أن تمكنا من تحقيق اللقب الغالي صحم مرتين وظفار 8 مرات لذلك ستفقد البطولة أحد أبرز الأسماء منذ بداية المشوار كما أن المواجهة ما بين النهضة والنصر لا يمكن ان تكون سهلة باعتبار النهضة طامع في ملامسة الكأس لأول مرة في تاريخه والنصر للوصول الى النجمة… في الوقت الذي ابتسم فيه الحظ للسويق بطل النسخة الأخيرة الذي سيبدأ المشوار من الطريق السهل أمام قريات من الدرجة الثانية، أما المباريات الأخرى فتعتبر متكافئة حسب المعطيات الأولية من خلال لقاء سمائل مع المصنعة وجعلان مع الوسطى والشباب مع مجيس والعروبة مع نزوى ومرباط مع نادي عمان وبوشر مع أهلي سداب والرستاق مع الاتفاق وصحار مع بهلا والسلام مع صور والسيب مع صلالة وبدية مع الاتحاد والبشائر مع مسقط والمضيبي مع فنجاء إلا أن المفاجأة واردة ويمكن أن تنقلب فيها الموازين ببعض المباريات التي من الصعب التكهن بنتائجها.

ليلة الاعتماد والتكريم

ليلة احتفالية قرعة الكأس كانت بالفعل فيها الكثير من الجوانب المفرحة والسعيدة أبرزها تسليم ناديي السويق وظفار الرخصة الآسيوية وهما أول ناديين في السلطنة يحصلان على شهادة الترخيص من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واللذين يحق لهما المشاركة في دوري أبطال آسيا وشهدت الاحتفالية تكريم الحكام الخمسة الذين أداروا نهائي ونصف نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2016 حيث أدار المباراة النهائية حكم الساحة الدولي أحمد أبو بكر الكاف والحكم الدولي المساعد أول راشد بن حمد الغيثي والحكم الدولي المساعد الثاني عبدالله بن علي الجرداني أما مباراة نصف النهائي حكم الساحة الدولي احمد أبو بكر الكاف والحكم الدولي المساعد الأول حمد بن سليمان المياحي والحكم الدولي المساعد الثاني أبو بكر سالم العمري، كما تم تكريم رؤساء لجنة المسابقات منذ إعادة إشهار الاتحاد العماني لكرة القدم منذ عام 1983 وحتى عام 2016 والذين وصل عددهم ١٣ شخصا تقدمهم سيف بن حفيظ الرواس وقيس بن عبدالله العصفور واحمد بن محفوظ بن صالح واحمد بن عبدالله مقيبل وطالب بن خليفة القطيطي واحمد بن عبدالرحمن الزدجالي وفهد بن عبدالله الرئيسي وعبدالله بن محمد بامخالف وناصر بن حمدان الريامي وطلال بن علي العامري وسيف بن حمد الجابري واحمد بن عبدالله الحبسي وصالح بن عبدالله الفارسي والتي كانت بالفعل لفته طيبة من اتحاد الكرة.

17 نوفمبر البداية

ستلعب مباريات الدور 32 بخروج المغلوب من مباراة واحدة والتي ستقام مبارياتها يومي ١٧ و١٨ من نوفمبر الجاري وإذا انتهى الوقت الأصلي بالتعادل سيتم اللجوء مباشرة الى ضربات الترجيح دون وقت إضافي وكذلك الـدور 16 والتي ستلعب مبارياته يوم ٣ فبراير ٢٠١٨ وفي الدور الـ 8 ستلعب مبارياته بنظام الذهاب والإياب حيث ستلعب مباريات الذهاب يوم ١٧ فبراير ٢٠١٨ والإياب يوم ٢٢ فبراير ٢٠١٨ أما مباريات الدور الـ 4 ستلعب مباريات الذهاب يوم 17 مارس والإياب يوم 31 مارس 2018 لتحديد الفريقين الصاعدين للمباراة النهائية والتي سيتحدد موعد إقامتها لاحقا.

حافز لرؤساء اللجان الحاليين

قدم عبدالله بن محمد بامخالف أحد رؤساء لجنة المسابقات السابقين الذين تم تكريمهم في هذه الاحتفالية الشكر والتقدير لاتحاد الكرة على هذه اللفتة الكريمة وهذا يعطي حافزا لرؤساء اللجان الحاليين لتقديم أفضل ما لديهم والذي قدمناه ما هو إلا عمل تطوعي لخدمة هذا الوطن لذلك نحن راضون عن الفترة التي قضيناها في الاتحاد من خلال عملنا في جميع اللجان العاملة. وقدم بامخالف الشكر لجميع الأندية التي عاصرت اتحاد الكرة في تلك الفترة والتي تقبلت كل القرارات التي اتخذتها لجنة المسابقات للأحداث التي حدثت في المباريات في تلك المواسم.

ناصر حمدان:  خطوة إيجابية واستذكار للجهود السابقة

قال اللاعب الدولي السابق ناصر بن حمدان الريامي وأحد المكرمين من لجنة المسابقات بأن هذه اللفتة بالفعل تحسب لاتحاد الكرة من خلال تكريمهم للنخبة الجيدة التي خدمة الاتحاد خلال الموسم الماضية وهي بالفعل خطوة إيجابية الجميع سعيد بها ويتذكروا السابقين ويقربوهم للاتحاد لأنهم بحاجة إلى مثل هذه الخبرات الإدارية. وعن القرعة بانها كانت متزنة وستكون فيها المفاجأة واردة وبها مواجهات قوية لبعض فرق دوري عمانتل لذلك كانت متوقعة.

أحمد الزدجالي :  بادرة طيبة من اتحاد الكرة

قال أحمد بن عبدالرحمن الزدجالي أحد المكرمين في لجنة المسابقات إن هذا التكريم هو بادرة طيبة من الاتحاد افتكروا فيه ما قدمة الجميع من عمل في لجنة المسابقات خلال السنوات الماضية ونتمنى أن يكون هذا التكريم حافزا لمزيد من العطاء لأعضاء الاتحاد ورؤساء الأندية أيضا. وحول القرعة أوضح الزدجالي أنها كانت متكافئة وإن لم تكن تخلو من بعض المواجهات وتبقى المفاجأة واردة وخاصة من الفرق غير المرشحة لذلك يبقى توقع من هو البطل صعبا لأن جميع المواجهات ستكون بالفعل بها الحذر وتسعى جميع الفرق إلى عدم الخروج من الدور 32 وكذلك الدور 16.

أحمد الكاف :  الحكم العماني مثل السلطنة خارجيا خير تمثيل

قال الحكم الدولي احمد أبو بكر الكاف والذي نال التكريم من اتحاد الكرة عن المستوى الذي قدمة في إدارة نهائي ونصف نهائي دوري أبطال آسيا 2016 يعتبر هذا التكريم لكل الحكام العمانيين وهذا شيء يحسب لإدارة اتحاد الكرة التي قامت بهذه اللفتة الطيبة والطاقم العماني الذي أدار تلك المباريات على مستوى القارة الآسيوية مثل السلطنة خير تمثيل وقدم مستوى مميزا على مستوى آسيا وما زلنا نتأمل ان نقدم الأفضل في قارة آسيا والعالم وسيكون الحكم العماني في أي بطولة على قدر الثقة الكبيرة في إدارة أي مباراة مهما كان أقطابها على مستوى المنتخبات والأندية. وأشار الكاف إلى أن الحكم العماني تواجد خلال السنوات الماضية بقوة في مسابقات القارة الآسيوية لكن قد يكون غاب في بعض السنوات لبعض الظروف لكن اعتقد الجيل الحالي قادر على إعادة هيبة الحكم العماني وهو منظومة متكاملة ليس من الحكام وحدهم ولكن من الاتحاد والمقيمين والحكام القدامى المعتزلين لذلك نأمل أن يظهر هناك مجموعة من الحكام الموهوبين في المستقبل.

علي الرواس: إذا لم يحقق ظفار الكأس نتمنى أن يظهر بطل جديد

أوضح الشيخ على الرواس رئيس نادي ظفار أن الجميع لديهم الطموحات في تحقيق لقب الكأس وظفار واحد من هذه الأندية التي تسعى للعودة من جديد الى منصات التتويج ولكن إذا لم يتحقق لنا ذلك فكل ما أتمناه أن يظهر بطل جديد وفي محافظة جديدة لأنه أمنيتنا أن نرى الفرح يتوزع في كل أرجاء الوطن العزيز وهي كأس غالية. وقال الرواس نحن جاهزون للبطولة ويبقى الحظ أحيانا يخدم الفرق التي تتقدم إلى الأمام لكننا على ثقة كبيرة بلاعبينا وتبقى مباريات الكؤوس لها فكر وإعداد آخر يختلف عن الدوري. وعن حصول النادي على الرخصة الآسيوية قال: إن طلبات الاتحاد الآسيوي كانت صعبة في هذا الموسم اختلفت عن المواسم السابقة لكننا تمكنا من توفيرها وقدمنا ملفا متكاملا به جميع الطلبات التي أعطتنا الضوء الأخضر للحصول على هذه الرخصة الآسيوية خاصة وأن هذه الخطوة اتخذها اتحاد الكرة في عدم مشاركة أي نادي في دوري عمانتل الموسم القادم إذا لم يحمل هذه الرخصة. وأشار رئيس نادي ظفار الى أن تجهيز الملف الآسيوي كان به الصعوبة الكبيرة حول المديونيات وعقود اللاعبين ورواتبهم وغيرها الكثير لكن ما يخص الجوانب الإدارية والملاعب فكان تعاون وزارة الشؤون الرياضية واتحاد الكرة مساندا لنا وتمكنا من توفير كل المتطلبات وبقى الملف المالي والقانوني لكننا تمكنا من توفيره.

جمعة العريمي:  العروبة جاهز للمنافسة والعودة لمنصات التتويج

أشار جمعة بن مبارك العريمي نائب رئيس نادي العروبة الى أن الفريق الكروي جاهز في هذا الموسم ونرى أن لقاءنا مع نزوى في الدور 32 سيكون نقطة انطلاقة نحو المنافسة على اللقب والعودة من جديد الى منصات التتويج. وأوضح العريمي ان القرعة كانت جيدة لكن لا نقلل من مستوى نزوى إلا أننا جاهزون ووجودنا في المركز الرابع بالدوري يعطينا الأفضلية بأن نقدم المستوى الجيد لكن تبقى الطموحات مفتوحة لجميع الفرق وان كنا جاهزين إلا ان المفاجأة واردة وعلينا أن نضع حساباتنا لكل فريق نواجهه في هذه المنافسات.

حمزة البلوشي:  عادلة وأتمنى أن يقدم الشباب مباراة كبيرة

من جانبه أشار حمزة البلوشي رئيس نادي الشباب إلى أن قرعة دور الـ٣٢ من مسابقة كأس صاحب الجلالة جاءت عادلة ولابد أن تخرج القرعة بمباريات جميلة كصحم وظفار والنهضة والنصر وفنجاء، وأضاف البلوشي هذه طبيعة القرعة ومن الممكن أن تجد أندية من مختلف الدرجات موجودة في الأدوار القادمة من المسابقة، وفيما يخص قرعة الشباب مع مجيس فقد أوضح البلوشي أن القرعة أسفرت عن مباراة بين الجارين وهي أشبه بمباراة الديربي متمنيا أن يقدم الفريق مباراة كبيرة وتليق بسمعة المسابقة، وقدم البلوشي شكره الكبير للاتحاد العماني لكرة القدم على التنظيم الجديد لحفل القرعة.

هلال السناني: التركيز على الــدوري أكثر من الكأس

أكد هلال السناني رئيس نادي صور أن فريقه يركز أكثر على الدوري عن مباريات الكأس لكون الفريق تأهل للدور الثاني ويأمل الفريق فيه الوصول لدوري عمانتل، مؤكدا في الوقت ذاته أن فريقه لن ينسى مباراة الكأس وسيبذل قصارى جهده فيها، وتابع السناني أن صور لعب مع السلام في الموسم الماضي ولم يكن صور مستعدا استعدادا جيدا وخرج بضربات الترجيح ولكن نأمل في هذا الموسم أن يكون الفريق شكلا آخر، موضحا أن الفريق وضعه ممتاز وأنهم راضون عن عمل المدرب واللاعبين ويتمنى أن يحقق النتائج الجيدة.

عادل الفارسي: قرعة مــتوازنة ولا خـــــوف على صحم

أوضح عادل الفارسي رئيس نادي صحم أن القرعة كانت متوازنة وعادلة وكان من المتوقع أن تكون هناك مباريات كبيرة كصحم وظفار والنهضة والنصر وهناك مباريات متقاربة المستوى متمنيا للجميع التوفيق وأن يستطيع صحم تجاوز ظفار، وفيما يخص الفريق فقد أشار الفارسي الى أن فريقه في المباريات الثلاث الماضية في دوري عمانتل قدم مستوى متذبذبا ولكن الفريق سيرجع ولا خوف على صحم وهذا هو طموح الإدارة واللاعبين، موضحا ان الفريق سيخوض استعدادات خاصة لمباراة الكأس تتناسب مع قيمة المسابقة ومع الفريق الخصم.

محمد اليحمدي: قـــرعة جيدة ومتوقعة بمبـــاريات قمة

أوضح محمد اليحمدي رئيس نادي بدية أن قرعة الدور الـ٣٢ جاءت جيدة ومتوقعة بأن تكون هناك مباريات قمة ومباريات متقاربة المستوى والتي من المتوقع ان تكون أندية من الدرجة الأولى وعمانتل حاضرة في الدور المقبل من المسابقة، وعن حظوظ فريقه للفوز على الاتحاد أشار اليحمدي إلى أن الفريق سيستعد جيدا لهذه المباراة على الرغم من ان بدية لم يقدم المستوى المتوقع منه ويأمل في الوصول للدور الثاني وبعد ذلك لكل حادثة حديث، متمنيا بدوره التوفيق للأندية الأخرى في المسابقة.

حمود العطابي: بهــــلا جاهـــز رغم الإصابــــات

أشار حمود العطابي نائب رئيس نادي بهلا الى أن الفريق- إن شاء الله- جاهز لمباراة صحار في ظل تقديمه لمستويات كبيرة والتي قاب قوسين للوصول الى المرحلة الثانية من منافسات دوري الدرجة الأولى والذي يحل في المركز الثاني خلف صور المتصدر، وتابع العطابي أن الحفل الذي أقامه الاتحاد حفل أنيق يليق بمقام المسابقة ومتمنيا بأن تكون المباراة التي تجمع بهلا مع صحار مباراة قوية وتليق باسم المسابقة كذلك، مضيفا أن الفريق جاهز لملاقاة صحار رغم الإصابات ويأمل من اللاعبين ان يقدموا المستوى المأمول منهم.