إثارة وتنافس كبيرين في الجولة الثالثة بالدوري الأولمبي

فوز صلالة وظفار وصحار والوحدة وصور –

متابعـــــة: عـــــادل البراكـــة وعبدالله المانعي وأحمد البريكي وسعيد الراسبي وجاسم الصايغ –

كسب فريق رديف نادي صلالة منافسه فريق النصر بهدف دون مقابل من خلال المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب نادي صلالة ضمن الجولة الثالثة من منافسات دوري الأولمبي ( تحت 21 سنة) لمجموعة محافظة ظفار، ومن خلال مجريات المباراة تبادل الفريقان الهجمات منذ انطلاقة الشوط الأول ما لبث وأن انحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية نسبية لفريق النصر الذي كاد أن يحرز هدف السبق في الدقيقة 17 إثر هجمة مضادة انفرد من خلالها سلطان خليفة الذي فضل التسديد فوق عارضة المرمى، بالرغم من استحواذ النصر على مجريات الشوط الأول إلا أن صلالة تمكن من إحراز هدف التقدم في الدقيقة 41 عن طريق عمار سالم بيت سعيد الذي استغل الفرصة بتسديدة استقرت في الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق صلالة بهدف دون رد. الشوط الثاني كان سجالا بين الفريقين من خلال الهجمات المتبادلة التي لم تشكل الخطورة على المرمى حتى الدقيقة 71 التي أضاع من خلالها النصر فرصة تعديل النتيجة عندما استقبل غانم الحبشي عرضية من كرة ثابتة برأسية اعتلت عارضة المرمى. وواصل الفريقان تبادل الهجمات مع أفضلية للنصر حتى الدقيقة 89 التي أشهر من خلالها حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه لاعب صلالة بخيت سالم فاضل ليلعب فريق صلالة منقوصا لاعبا فيما تبقى من زمن المباراة انتهت بفوز فريق صلالة بهدف دون رد بهذه النتيجة يتصدر فريق صلالة الترتيب بـ٩ نقاط. أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من علي خميس العجمي للساحة وساعده على الخطوط كل من يوسف المعشني وهاني باتميرة وأحمد باعمر رابعا وعبدالله باعبود مقيّما ومراقبا.
وفي المباراة الأخرى التي جمعت فريقي ظفار ومرباط مساء أمس على ملعب نادي ظفار ضمن الجولة الثالثة من منافسات دوري الأولمبي ( تحت 21 سنة) لمجموعة محافظة ظفار تمكن من خلالها فريق ظفار من الفوز بنتيجة ٤/‏‏٢ ، فقد أنهى فريق ظفار الشوط الأول متقدما بنتيجة ٢/‏‏١ حيث تقدم ظفار بهدف السبق في الدقيقة ٤ عن طريق أمير سالم بعدما تمكن من متابعة ارتداد الكرة من حارس مرمى مرباط الذي تمكن من تعديل النتيجة بعد عدة محاولات في الدقيقة ٣٠ من ضربة جزاء نفذها حسام العمري في شباك منافسه فريق ظفار الذي سرعان ما عاد للمباراة بهدف ثان عن طريق يزيد المعشني والذي انتهى إليه شوط المباراة الأول إلا أن الشوط الثاني شهدت انطلاقته هدفا ثالثا لظفار في الدقيقة ٥٣ عن طريق عبدالله العمري من ضربة جزاء لتكون الدقائق المتبقية من عمر المباراة صراعا بين الفريقين من أجل هز الشباك والتي اهتزت في الدقيقة ٨٠ عندما تمكن اللاعب مثنى عوض من إحراز الهدف الرابع لظفار في مرمى منافسه فريق مرباط الذي تمكن من تقليص النتيجة في الدقيقة ٨٥ عن طريق سالم يعرب فيما تبقى من زمن المباراة تبادل من خلالها الفريق الهجمات حتى أطلق حكم المباراة صفارته معلنا عن انتهاء المباراة بفوز فريق ظفار بنتيجة ٤/‏‏٢. أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من عادل الغساني للساحة وساعده على الخطوط كل من عيسى الرشيدي وأحمد بيت جميل ومازن المشيخي رابعا محمد مفلح مقيّما ومراقبا.

صحار يتغلب على السويق

تغــــلب صحار على السويق 2/‏‏1 في اللقاء الذي جرى بملعبه مساء أمس الأول بمنشآته الجديدة بمويلح وقد أتى اللقاء ضـــمن منافسات دوري الرديف لكرة القدم وبهذا الفوز حصد صحار 3 نقاط في رصيده وقد سجل هدفيه سعود المقبالي.
تعادل صحم والمصنعة

تعادل صحم والمصنعة بهدفين لكل منهما في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول على ملعب نادي صحم ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري الرديف لكرة القدم لهذا الموسم. وبذلك يحصد كل فريق في رصيده نقطة واحدة، وكان المصنعة قد أنهى الشوط الأول متقدماً بنتيجة هدفين حيث تقدم المصنعة بهدف التقدم بنيران صديقة من مدافع صحم منتصر البلوشي في الدقيقة 35 والذي لم يتعامل مع الكرة العرضية ليودعها شباك مرماه ولم تمض سوى عشر دقائق إلا ويعزز المصنعة تقدمه بهدف ثان عن طريق اللاعب أحمد العويسي الذي واجه حارس صحم ووضعها زاحفة تهز شباك مرمى صحم في الدقيقة 44 معلناً الهدف الثاني لفريقه ولم يظهر رديف صحم في شوط المباراة الأول بالشكل الجيد. وفي شوط المباراة الثاني أجرى المدربان عدة تبديلات خصوصاً مدرب صحم جمعة الخالدي الذي حاول عودة فريقة في أجواء المباراة وقام بإشراك 3 لاعبين دفعة واحدة وظل اللعب سجالاً بين الفريقين في وسط الملعب مع أفضلية لصحم وفي الدقيقة 64 استطاع مهاجم صحم عبيد الخالدي من تقليص الفارق بتسجيله الهدف الأول لصحم بتسديدة قوية دخلت شباك حارس المصنعة الذي لم يتمكن من صدها. وظل صحم ضاغطاً بعد إحرازه الهدف الأول والمصنعة تراجع للخطوط الخلفية من أجل الحفاظ على النتيجة وفي الدقيقة 80 عاد نفس اللاعب لصحم عبيد الخالدي من إحراز هدف التعديل بعد كرة ركنية تصل إليه ويسددها رأسية هزت شباك المصنعة وتسجيل هدف التعديل لفريقة. واحتسب حكم اللقاء 3 دقائق كوقت بدل ضائع من شوط المباراة الثاني وينفرد مهاجم صحم يحيي المريكي بحارس المصنعة ولكن حارس المصنعة تمكن من إبعاد الكرة في آخر لحظة وحدث التحام فيما بينهم ليحتج لاعبو صحم والجهاز الفني والإداري على أنها ركلة جزاء ولكن حكم المباراة كان الأقرب لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق. أدار اللقاء حكم الساحة عبدالعزيز الغنبوصي وساعده للخطوط سلطان العبري ومحمد المحمودي والحكم الرابع حسين المطاعني ومراقب ومقيّم الحكام غانم البلوشي.

فوز الوحدة على المضيبي

خرج أولمبي الوحدة فائزا على أولمبي المضيبي بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما عصر أمس الأول على أرضية ملعب الفائز في الجولة الثالثة من منافسات الدوري الأولمبي وجاءت المباراة متوسطة المستوى فرض فيها الفائز أسلوبه وخبرته الميدانية رافعا رصيده الى النقطة التاسعة فيما تجمد رصيد المضيبي عند النقطة الثالثة . المباراة في شوطها الأول كثف مهاجمو الفريقين من هجماتهما في حين شهد الشوط في أغلب فتراته ضياع العديد من الفرص من بين أقدام مهاجمي الفريقين وخاصة للاعبي الوحدة الذين كانوا أكثر تنظيما في صفوفهم الهجومية والدفاعية وتمريراتهم الجيدة وذلك من خلال استحواذ ملحوظ للاعبي الفريق على زمام المبادرة والهجوم في أغلب الأوقات محاولة منهم للتقدم في المباراة بهدف مباغت ليستمر اللعب بعد ذلك حماسيا ما بين لاعبي الفريقين لعلهم يقتنصون فرصة لإحراز الهدف ولكن أهدرت الفرص المحققة من بين أقدام مهاجمي الفريقين لتنتهي مجريات الشوط الأول بالتعادل السلبي. الشوط الثاني جاء سريعا من بدايته التي شهدت افضلية للوحدة وأولى المحاولات لفريق الوحدة باتجاه مرمى المضيبي للوصول إلى الشباك لتأتي الدقيقة 48 بهدف الوحدة الأول عن طريق جعفر العلوي الذي استلم الكرة من زميله يونس السنيدي واستغل تقدم الحارس وأودعها في الشباك بعد الهدف استمر الأداء حماسيا وسريعا من جانب مهاجمي الوحدة الذين تقدموا في ملعب المضيبي مسجلين الأفضلية في الأداء ولعبوا بطريقة أفضل خلال الربع ساعة الأولى من الشوط وفي الربع ساعة الأخيرة من المباراة هاجم المضيبي بكامل خطوطه في محاولة منه لتعديل النتيجة وشهدت المباراة بعض الاحتجاجات من جانب فريق المضيبي فتوقف اللعب كثيرا ومع محاولات المضيبي ومرتدات الوحدة مر الوقت دون ان تتغير النتيجة لتعلن الصافرة عن فوز أولمبي الوحدة بنتيجة 1/‏‏صفر. أدار المباراة محمد الجابري وهشام الحويني مساعدا اول ومحمد البلوشي مساعدا ثانيا وفتحي العريمي رابعا ومحمد الشيدي مقيّما.

فوز صور

حوّل صور تأخره في الشوط الأول إلى فوز على العروبة بهدفين مقابل هدف في شوط المباراة الثاني فقد سجل العروبة هدفه الوحيد في الدقيقة ٢٠ عن طريق اللاعب باسل يوسف وأضاع صور ضربتي جزاء، وفي الشوط الثاني قلب صور الطاولة على العروبة بهدفين الأول سجله أحمد خميس في الدقيقة ٦٠ والثاني عبدالله مبارك في الدقيقة ٨١ ومن خلال أداء المباراة في الشوط الأول الذي جاء حذرا من الفريقين وكانت هناك محاولات في التسجيل والرعونة عند دخول المهاجمين لمنطقة الخصم وكانت بعض الفرص لو استغلت لغيرت مجرى هذا الشوط من ناحية نتيجة المباراة ولم يتأثر العروبة بحالة الطرد التي جاءت في الدقيقة ١٦ للاعب قصي حميد الحجري ليلعب الفريق بعشرة لاعبين ومن لعبه كرويه سجل العروبة هدف السبق ثم حاول صور تقليص الهدف ولم تنجح محاولات هجومه لينتهي الشوط الأول بتقدم العروبة بهدف. وفي الشوط الثاني قلب صور الطاولة على العروبة عندما أحرز احمد خميس هدف تعادل فريقه في الدقيقة ٦٠ إثر هجمة صوراوية وقد تبادل الفريقان هجوما سريعا مع ظهور بعض التدخلات الخشنة لكن حكم اللقاء كان يقظا للحد منها في الإنذار الشفوي بعدها تم إشهار البطاقات الملونة لتأخذ المباراة طابعها الهجومي وعند الدقيقة ٨١ عرف لاعب صور عبدالله مبارك طريقه لشباك العروبة عندما أحرز هدف فريقة الثاني. ثم حاول العروبة إدراك التعادل لكن جميع المحاولات فشلت عند مرمى صور الذي تراجع لاعبوه للمحافظة على نقاط المباراة.
أدار المباراة حكم الساحة محمد المياحي وساعده كل من علاء الحوسني وعبدالحميد العموري وسرحان العامري والدولي خميس الشماخي مقيم المباراة.