عُمان المعرفــة تنظم نـدوة «مــوّل مشــروعك»

تطلق منظمة عُمان المعرفة، في إطار رسالتها الهادفة إلى ربط المجتمعات المدنية بالمعرفة، باعتبارها منصّة رائدة لتبادل العلم والمعرفة في السلطنة، الندوة الثالثة لها تحت عنوان “موّل مشروعك” وتُعدّ هذه الفعالية مفتوحة للجميع بما في ذلك روّاد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث ستقدم لهم رؤى ومعلومات قيّمة حول أحدث وسائل تمويل الأعمال التجارية. كما ستعمل المنظمة من خلال هذه الندوة على رفع الوعي العام لدى الجمهور حول سبل التمويل واغتنام استراتيجيات جديدة لحشد رأس المال اللازم لبدء وإدارة مشروع ناجح في عُمان. ومن المقرر أن يتم عقد الفعالية بتاريخ 13 من نوفمبر بمركز التدريب الكائن بالهيئة العامة للطيران المدني.
وقد صرّح خلفان المحرزي، المكلّف بإدارة المبادرة بقوله: “ لقد تركزت الندوة الأولى على تبادل الخبرات وتقديم المشورة من أصحاب الأعمال التجارية الناجحة حول كيفية دخول عالم ريادة الأعمال في حين ستتمحور الندوة القادمة حول تثقيف الجمهور وتقديم معلومات وتوصيات أساسية للحصول على التمويل اللازم من الجهات المانحة او الجهات التمويلية لبدء المشاريع الخاصة وتطويرها”.
وستتضمّن الندوة مزيجا من من العروض المرئية رفيعة المستوى من قبل ممثلي الكيانات التمويلية الرئيسة في الدولة مع حلقة نقاش تضم خمسة رجال أعمال ناجحين. وتتكون قائمة المتحدثين باسم كيانات التمويل من كل من راجيش جوش؛ مدير التسويق وتطوير الأعمال بصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وعلي اللواتي، رئيس قسم الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ببنك مسقط، وأميرة الزدجالي، القائم بأعمال مدير عام التخطيط والتطوير بصندوق الرفد، في حين ستزخر قائمة المشاركين في حلقة النقاش بتنوع غير مسبوق حيث ستضم نخبة من رجال الأعمال في مجالات مختلفة، وتضمّ حلقة النقاش كلا من سلوى الغافرية، صاحبة مركز سلوى للتجميل، وروان الزكوانية، صاحبة مطعم القصر، وفهد الصقري، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لبسطة مجان، وإيمان العامرية، صاحبة محل مسقطية، وعادل العبري، أحد مالكي شركة “يونيبوتس” المُختصّة بتزويد مُعدّات ومركبات الرياضات البحرية.
ويأتي هذا الحدث ضمن سلسلة المشاريع التي تعكف عُمان المعرفة على تنظيمها للمساهمة في تنمية البلاد من خلال تسليح المجتمع بالعلم والمعرفة؛ حيث تسعى دائما إلى توفير منصمة للمشاركين تتيح لهم جذب المزيد من من الاهتمام وتسليط الضوء بقوة على ريادة الأعمال والقضايا ذات الصلة بالاقتصاد.
ويعدّ التسجيل في الندوة أمرا إلزاميا مفتوحا أمام الجميع من دون أي رسوم وذلك عبر الموقع الرسمي لعُمان المعرفة وتستمر الندوات في فتح آفاق بعيدة لتبادل المعرفة وخوض غمار المعترك التنموي للقطاعات على اختلاف أنواعها داخل السلطنة، حيث تتيح هذه الندوات للحضور الفرصة الثمينة للتفاعل المباشر مع المتحدثين وأعضاء حلقة النقاش. كل ذلك تماشيا مع مختلف المبادرات المسخّرة لإغناء الرصيد المعرفي والتي تم إطلاقها سابقا من قبل عُمان المعرفة بمجهودات فريقها المتعدد الجنسيات.