ست أوراق عمل تناقش التحكم بالألم ضمن المؤتمر الطبي بإزكي

إزكي – سيف بن علي بن سيف المحروقي –

نظمت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية مؤتمرا طبيا بولاية إزكي حول التحكم بالألم بمشاركة أكثر من سبعين طبيبا وممرضا يمثلون مختلف المؤسسات الصحية بمحافظات السلطنة. وحث الدكتور علي بن عامر الضاوي مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة الداخلية في الكلمة الافتتاحية جميع العاملين الصحيين على أهمية تقييم المريض جيدا عند حضوره للمؤسسة الصحية لإعطائه حقه من الرعاية الصحية وأهمية استخدام السبل المناسبة للتقليل من ألم المريض، كما قدمت خديجة العامرية رئيسة قسم الخدمات التمريضية تعريفا حول كيفية التحكم بالألم وأهميته لتقديم رعاية صحية متكاملة للمريض أثناء وجوده بالمؤسسة الصحية.
وناقش المؤتمر الذي عقد بقاعة النرجس بحضور أحمد بن سليمان بن سلام العامري عضو المجلس البلدي ممثل ولاية إزكي ست أوراق عمل تركزت في مجملها حول طرق التحكم بالألم حيث عرضت الورقة الأولى دراسة عن مدى تطبيق تقييم الألم للمريض للممرضة ماريا لوريس والتي أوصت بضرورة حث الكادر التمريضي وجميع العاملين في السلك الصحي على أهمية التقييم الدقيق لحالة المريض ومستوى ألمه، كما قدم الدكتور سميح المحاربي اختصاصي طب أسرة ورقة العمل الثانية حول طرق التحكم في الآلام المزمنة تخللتها عروض مرئية لتوثيق المعلومات لدى الحضور، وجاءت الورقة الثالثة حول دور الكادر التمريضي في التحكم بالألم وتقييم مستوى الألم لدى المريض باستخدام الطرق الدوائية لتخفيف ألم المريض.
وتناول الدكتور سابين توماس محاضر بجامعة نزوى في ورقة العمل الرابعة الاستراتيجيات والمعايير غير الدوائية في تقليل آلام المريض لتوفير تجربة مرضية ومريحة للمريض، وناقشت الورقة الخامسة التي قدمتها منى بنت محمد البلوشية صيدلانية بمستشفى نزوى المعايير المتبعة في التخفيف عن الألم باستخدام الطرق الدوائية وكيفية إعطائها للمريض.
واختتم المؤتمر بورقة قدمها جوناس دوبو ممرض بمجمع نزوى الصحي حول كيفية التغلب على التحديات التي تواجه الطاقم الطبي أثناء تقديم العلاج الدوائي وغير الدوائي للمريض. وانتهى المؤتمر بجملة من التوصيات التي تساهم في تطوير وتحسين العمل الصحي باستخدام معايير متطورة وخطوات مناسبة للتخفيف من آلام المرضى.
تجدر الإشارة إلى أن المؤتمر جاء تماشيا مع الأهداف والتوجهات العامة للمنظومة الصحية في السلطنة التي تسعى إلى تحقيق الجودة في تقديم الخدمات الصحية بمختلف المؤسسات الصحية.