البلغارية : توقيت غير مناسب للممثل كيفن سبيسي

كتبت جريدة «دوما» البلغارية أنَّ الممثل الأمريكي الكبير كيفن سبيسي متهم بالتحرش الجنسي من دون أية إثباتات. لكنَّ الممثل اعتذر علنا من أول ضحية اشتكت عليه. الجريدة البلغارية لا تتدخل في هذا الموضوع ولا تعيره انتباهاً إنما تنتقد كيف أن شركة «نت فليكس» تتوقف عن إنتاج مسلسل عالمي يشارك فيه الممثل سبيسي وهو مسلسل «هاوس أوف كاردز» وكيف أن أكاديمية الجوائز العالمية للفنون التلفزيونية «إيمي» تلغي المكافأة التي كانت قد خصصتها للممثل كيفن سبايسي عن مجمل أعماله. تتابع اليومية البلغارية مشيرة إلى أن الجوائز تُمنح عادة للفنانين على أعمالهم ونجاحاتهم المهنية. لذلك من غير المنطقي أن تُلغى فقط لأنَّ شخصاً ادَّعى على فنان هو كيفن سبيسي و في الادعاء استحالة البرهان حتى إشعار آخر بسبب عامل الوقت. إن الممثل وقع في فخ إعلامي وأطلق تصريحاً فيه اعتذار ولكنَّ هذا لا يزيل عن الفنان موهبته الاستثنائية كممثل. إنَّ هذه الفضيحة تعلمنا شيئاً واحدا وهو أن أموراً مخبأة خلف كواليس صناعة السينما الأمريكية وخلف بسمات ووجوه الفنانين ونجوم الأفلام.