الإنشاءات والتجارة وإصلاح المركبات والصناعات التحويـليـة.. الأعـلـى تشـغيـلا للـوافديـن

القطاع المصرفي يحافظ على أفضليته في التعمين –

كتبت – أمل رجب –

أوضحت إحصائيات رسمية أن القطاع المصرفي في السلطنة مازال الأفضل بين القطاعات الرئيسية المشغلة للعمانيين والتي توفر في الوقت نفسه فرصا مجدية للتوظيف والعمل، والقطاعات هي النفط والغاز والبنوك التجارية والتأمين والفنادق والاتصالات ويصل إجمالي العاملين في هذه القطاعات الخمسة 47 ألفا و450 موظفا وعاملا من بينهم 32 ألفا و840 مواطنا وهو ما يجعل متوسط نسبة التعمين في القطاعات الخمسة 69.2%، وسجلت قطاعات أخرى كثافة شديدة الارتفاع من حيث عدد الوافدين العاملين بها خاصة قطاعي الإنشاءات والتجارة.
وبلغت نسبة التعمين في قطاع البنوك التجارية 91.3 %، ويبلغ إجمالي العاملين بالقطاع 11 ألفا و373 موظفا من بينهم 10 آلاف و386 مواطنا، ويعد قطاع الاتصالات ثاني افضل قطاع من حيث نسب التعمين محققا 89.7% ويبلغ إجمالي عدد العاملين في القطاع 3939 من بينهم 3532 مواطنا، وجاء في المرتبة الثالثة قطاع النفط والغاز بنسبة تعمين 79.3% ويصل إجمالي العاملين بالقطاع 17 ألفا و100 موظف وعامل منهم 13 ألفا و554 من المواطنين، وتلاه قطاع التأمين ونسبة التعمين فيه 66.6% بإجمالي عاملين 2597 منهم 1729 من المواطنين، وفي المؤخرة يحل قطاع الفنادق بنسبة تعمين 29.2 % ويعمل بالقطاع 12 ألفا و441 موظفا منهم 3639 من المواطنين.
ويذكر أن إجمالي عدد العاملين في مختلف المهن والقطاعات في القطاع الخاص يتجاوز مليوني عامل وموظف ومن بينهم نحو 1.7 مليون من الوافدين و238 ألف مواطن حتى نهاية 2016، ولا تشمل هذه البيانات العاملين لحسابهم الخاص وبشكل عام تبلغ نسبة التعمين في القطاع الخاص نحو 12%.
ومن جانب آخر تعد قطاعات الإنشاءات وقطاع تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات وقطاع الصناعات التحويلية هي القطاعات الثلاثة الأكثر كثافة من حيث نسب التشغيل بشكل عام إذ يعمل بهذه القطاعات مجتمعة ما يقرب من 1.2 مليون شخص، ويستحوذ قطاع الإنشاءات على أعلى نسب التشغيل ويعمل به اكثر من 705 آلاف شخص وفي الوقت نفسه يعد القطاع الأدنى في نسب التعمين إذ يعمل بالقطاع نحو 651 وافدا مقابل 54 ألف فقط من المواطنين، كما أن قطاع التجارة وإصلاح المركبات الذي يعمل به 282 ألف شخص يقتصر على تشغيل 54 ألف فقط من المواطنين، وفي قطاعات الصناعات التحويلية يصل عدد العاملين الى 244 ألف من بينهم 24 ألف عماني وفق الإحصائيات الواردة في الكتاب السنوي الإحصائي الصادر عن المركز الوطني للإحصاء.