العروبة يفرمل السويق

متابعة – مبارك المعمري –

استطاع العروبة ان يفرض التعادل السلبي على المتصدر السويق ويوقف تقدمه في اللقاء الذي جمع الفريقين بمجمع صور الرياضي لقاء حمل كل شيء في كرة القدم عدا الأهداف ففريق السويق فرض أسلوبه الهجومي، والعروبة تعامل مع مجريات اللقاء بواقع الإمكانيات التي لديه وعناصره الشابة وتفوق في الجوانب التكتيكية ليضع السويق تحت الضغط، وكانت هناك فرص عديدة من الطرفين خاصة السويق الذي كان الأفضل هجوميا والحضور الجماهيري أضفى على اللقاء المتعة والإثارة والحماس ثم الأداء الهجومي من الفريقين مع الدقائق الاولى من بداية اللقاء خاصة من جانب السويق الذي بدأ مهاجما عكس العروبة الذي غلب على أدائه الحذر والتنظيم في وسط الملعب وإغلاق المساحات أمام لاعبي السويق خاصة من اللاعبين المقبالي والهاجري ودينج واعتمد على الهجمات المرتدة والأطراف عن طريق مازن السعدي وعبدالواسع المطري، وفي الهجوم أسامة حلفي وعبدالله صالح فيروز.
وشكلت الهجمات خطورة على مرمى الفريقين واستبسل حارس العروبة إبراهيم المخيني وتصدى لتسديدات المقبالي وعلي البوسعيدي والهاجري وعبدالله دينج..
فيما حارس السويق الرشيدي لم يختبر من قبل لاعبي العروبة سوى في بعض الكرات التي لم تكن بتلك الخطورة. السويق يتفوق في الجانب الهجومي والانتشار الجيد والوصول لمرمى العروبة الذي تفوق تكتيكيا في إيقاف المد من قبل لاعبي السويق الذي هدد مرمى العروبة منذ بداية اللقاء حتى نهاية الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني كان مغايرا من الجانبين العروبة تخلى عن الجانب الدفاعي في بعض المناسبات وعاد للهجوم ليفرض بعض الخطورة على مرمى السويق وكاد أن يباغت السويق بهدف في الأمتار الأخيرة عن طريق مازن السعدي لولا يقظة الرشيدي وشهدت الدقائق فرصا من الفريقين أغلبها للسويق لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

الحضور الإداري

تواجد في المكان المخصص لكبار الشخصيات أعضاء مجلس إدارة نادي السويق وأعضاء مجلس إدارة نادي العروبة وتفاعلوا مع مجريات اللقاء خاصة الفرصة التي لم تستغل جيدا من الفريقين وظهر الود بين أعضاء مجالس الإدارتين والتعادل كان عادلا في كل شيء.
الجماهير نجم اللقاء

سجلت الجماهير الحاضرة لهذا اللقاء سواء الجماهير العرباوية والتي تواجدت مبكرا بمدرجات مجمع صور وجماهير السويق التي حضرت لصور من أجل مساندة فريقها لتسجل الجماهير بتواجدها لوحة معبرة ورسالة بأن الكرة العمانية بخير والجماهير هي السند.

بيلاتشي: قدمنا كل شــــيء عــدا التســجيل

قال بيلاتشي مدرب فريق السويق: أنا غير راض عن النتيجة فيما غير ذلك فأنا راض فقد قدمنا كل شيء في كرة القدم وكنا الأفضل والأحسن والأقرب لتحقيق نتيجة إيجابية إلا أننا لم نسجل، فالعروبة قدم مباراة شبه تكتيكية وحاول إغلاق المساحات لكن استطعنا الوصول لمرمى العروبة ولم نوفق في استغلال الفرص بصورة جيدة والعروبة تحصل على أربع هجمات منها فرصة واحدة عدا ذلك انكمش في وسط الملعب واعتمد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة وكنا الأفضل في كل شيء والنتيجة لم تكن عادلة بالنسبة للسويق فاللاعبون قدموا كل ما لديهم وكان اللقاء قمة من حيث الأداء والرتم وقدم السويق صورة استثنائية بينما العروبة عرف كيف يتعامل مع الجوانب النفسية وسنتعامل فيما هو قادم من استحقاقات بصورة جيدة.

ابوطالب العيسوي: العروبة عرف كيف يوقف السويق

ابوطالب العيسوي مدرب فريق العروبة قال: في الواقع اللقاء كان لقاء القمة في الدوري بدون شك بين العروبة الذي تعامل بواقع الإمكانيات الفنية والعناصر الشابة أمام فريق في حجم السويق الذي يعد من أفضل الفرق من حيث المستوى والأداء ولكن عرفنا كيف نتعامل مع مثل هذه اللقاءات وأشكر اللاعبين ومجلس الإدارة والمنظومة الكروية في نادي العروبة وكان هناك تجهيز جيد وإعداد بصورة كبيرة لتهيئة الفريق لمثل هذه اللقاءات واللاعبون لم يقصروا حيث أنهم كانوا عند مستوى المسؤولية وأنا سعيد جدا وأتمنى التوفيق للعروبة في كل الاستحقاقات المقبلة ونتطلع للأفضل ولدينا عناصر جيدة تملك الإمكانيات والسويق فريق جيد ولديه عناصر جيدة ويلعب كرة بمستوى جيد جدا وكدنا أن نسجل من فرصة لمازن السعدي ولم يستغل الفرصة بسبب التسرع لكن اللاعبين نفذوا ما طلب منهم في اللقاء.